في المجتمعات التي يتم فيها تقييم النساء بحسب مظهرهن أكثر من مقومات شخصياتهن، لا يمكن إلا أن يزداد الطلب فيها على مستحضرات التجميل. وتضطر معظم النساء للاعتماد بشكل مفرط على مستحضرات التجميل لتحقيق مظهر لا مثيل له.

إلا أن ما لا تعلمه غالبية النساء أن معظم مستحضرات التجميل قد تكون محملة بمواد كيميائية ضارة بالجسم عند استخدامها بشكل مفرط، أو لفترة زمنية طويلة.

سنسلط الضوء في هذا المقال على الآثار السلبية الضارة التي يمكن أن تلحقها مستحضرات التجميل بالجلد والجسم نتيجة الاستخدام اليومي والخاطئ.

* أضرار مستحضرات التجميل
1. تساقط الشعر
تتطلب أنواع الشعر المختلفة مجموعة واسعة من المنتجات للحفاظ عليها، ولسوء الحظ، يحتوي بعض أنواع الشامبو أو بخاخات الشعر أو جل الشعر، أو البلسم، على مواد كيميائية قد تضرّ بالشعر أكثر مما تنفعه، وقد يؤدي الاستخدام المطول لمنتجات الشعر ذات الأساس الكيميائي أيضاً إلى الحكة والقشرة، والتخفيف من كثافة الشعر، واحمرار فروة الرأس، وبالتالي فقدان الشعر في نهاية المطاف.




2. مشاكل البشرة والحساسية
من المعروف أن بعض المواد الكيميائية المستخدمة في الحفاظ على مستحضرات التجميل تسبب تهيج الجلد، ومثال ذلك البارابين، الذي تشتمل مشتقاته على ميثيل البارابين، وبوتيل البارابين، وإيزوبروبيل البارابين التي تستخدم كمواد حافظة لمنع نمو البكتيريا في مستحضرات التجميل، ويسبب البارابين مشاكل الجلد المختلفة بما في ذلك التهيج والحكة والتورم.

وهناك مادة أخرى مثيرة للحساسية في مستحضرات التجميل هي الساليسيلات، التي يمكن أن تسبب طفحاً جلدياً، أو تشكّل خلايا مؤلمة إذا كان لديك جلد حساس، وفي كثير من الحالات، يكون رد الفعل التحسسي غير ظاهر حتى تصبح الأعراض حادة، لذلك يجب قراءة الملصق الخاص بالبارابين قبل شراء مستحضر التجميل.

3. التهابات العين
البشرة حول العين حساسة للغاية ويجب معالجتها بعناية، وقد يجد المكياج الثقيل للعين طريقه إلى العيون بسهولة من خلال الزوايا، مما يؤدي إلى عدد لا يحصى من المشاكل، وقد تكون المرأة محظوظة إذا أفلتت من الهيجان الذي سيختفي بعد التنظيف، كما أن بعض المواد الكيميائية في مكياج العين توفر أرض خصبة لتكاثر البكتيريا التي تسبب التهابات خطيرة في العين، وقد يمنع الكثير من الماسكرا والكحل نمو الرموش.

4. الخلل الهرموني
يتم امتصاص المواد الكيميائية الموجودة في مستحضرات التجميل مباشرة في الجلد، وتشق طريقها في نهاية المطاف إلى الجسم، وبمجرد دخولها الجسم، فإنها تؤثر على نظام الغدد الصماء، وتؤثر على وظائف الغدة الدرقية، وقد أظهرت العديد من الدراسات التي أجراها أطباء الأمراض الجلدية أن التريكلوسان - وهو عنصر شائع في مزيلات الروائح ومنتجات إزالة حب الشباب - يسبب اختلالاً في التوازن الهرموني، حيث يتم امتصاص الترايكلوسان - نتيجة الاستخدام المنتظم - ويتراكم في جسمك ويؤثر على الغدة الدرقية مما يؤدي إلى خلل في إفرازات الهرمونات، وقد يؤدي ذلك إلى حالات مرضية متعلقة بالغدة الدرقية مثل الصداع، وزيادة الوزن والاكتئاب.

كذلك تحتوي العديد من منتجات مستحضرات التجميل على مواد كيميائية مثل أكسيد الزنك وكبريتات الباريوم، وهي مواد سامة، ويمكن أن تؤدي إلى فشل الأعضاء، خاصةً في الكلى والكبد.




5. سرطان
العديد من مستحضرات التجميل يوجد فيها مواد كيميائية معروفة بأنها تسبب السرطان، وهذا أسوأ سيناريو يمكن أن يحدث من مسلسل التجميل، وعلى سبيل المثال، أظهرت الدراسات أن مستحضرات التجميل التي تحتوي على الفثالات والبنزين يمكن أن تسبب مجموعة واسعة من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي، وسرطان الغدة الدرقية، وسرطان الجلد، وسرطان الدم، وقد تم ربط البارابين، وهو مادة حافظة تستخدم بكثرة في مستحضرات التجميل، في الأبحاث بأسباب السرطان، لذا دققي دائماً في العلامة التجارية جيداً قبل تطبيق أي شيء جديد على نفسك.

6. الصداع
تميل المواد الكيميائية مثل ديازوليدينيل اليوريا والهيديانتوين DMDM، إلى إطلاق الفورمالديهايد، وهو عنصر شائع في العديد من مستحضرات التجميل، ويستخدم كمواد حافظة مضادة للميكروبات، ومن المعروف أن هذه المواد الكيميائية تسبب الصداع، وتهيج الأغشية المخاطية، وتسبب التلف للعينين، وإذا كنت تعانين من الصداع ولم تستطيعي معرفة السبب، فحاولي التوقف عن وضع المكياج لبضعة أيام لمعرفة ما إذا كان الصداع سيزول أم سيستمر.

الصداع قضية شائعة مرتبطة بمستحضرات التجميل، لذلك، من المهم جداً أثناء إزالة المكياج، إزالة كل أثر منه، وحقيقة فإنّ مستحضرات التجميل تحتوي فقط على مواد كيميائية، وبعضها يحتوي على مكونات معينة، إذا تعرض لها بعض الأشخاص مباشرة، يمكن أن تؤدي بهم للإصابة بنوبات من عدم الوعي، وربما يكون أثرها أكثر ضرراً على الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي والصداع المزمن.

7. حب الشباب والبثور
يعدّ حب الشباب أحد الآثار الجانبية الشائعة والمتكررة للمكياج الذي لا تتخلى عنه معظم النساء، لكن يجب أن تعلم المرأة أن بشرتها جزء من جسمها مثل أي عضو آخر، لذلك فهو يحتاج إلى التنفس والنمو، وعندما تقوم بتغطية جلدها بالمكياج، ينتهي الأمر بانسداد المسامات. بعض أنواع المكياج التي تكون على شكل سوائل وكريمات تسد المسام في البشرة أيضاً. الأمر الذي يؤدي إلى تشكيل الرؤوس السوداء، وإذا لم يتم تنظيفها بانتظام يمكن أن تشكل حب الشباب، لذلك تأكدي من تنظيف مكياجك جيداً باستخدام منظف طبيعي قبل الذهاب إلى الفراش.




8. العقم
تمتص بشرتك منتجات العناية بالبشرة ومزيلات العرق مباشرةً، لذلك من المحتمل جداً أن تتسرب المواد الكيميائية المستخدمة في هذه المنتجات إلى جسمك، وقد وجدت دراسة أجريت على الفئران أن بوتيل البارابين يؤثر سلباً على إفراز هرمون التستوستيرون ووظيفة الجهاز التناسلي الذكري، وعلى الرغم من أن مستهلكي مستحضرات التجميل معظمهم من النساء بشكل رئيسي، إلا أنه لا يزال من المهم ملاحظة التأثيرات الضارة التي يمكن أن يحدثها البارابين على الجهاز التناسلي، ويستخدم البارابين على نطاق واسع في صناعة منتجات العناية بالبشرة، وحتى المنتجات التي تحمل علامات طبيعية يمكن أن تحتوي على البارابين.

9. الشيخوخة المبكرة
عند استخدام منتجات البشرة لفترة زمنية طويلة، فإن المواد الكيميائية الموجودة تعمل على إتلاف جلدك بشكل دائم، ومع مرور الوقت، يمكنك أن تبدئي في رؤية علامات شيخوخة الجلد مثل التجاعيد أو البقع على وجهك وجسمك، وعلى الرغم من أن المكياج يساعدك على إخفاء أو تغطية العيوب في بشرتك، إلا أن التأثيرات طويلة المدى قد تؤدي إلى نتائج عكسية، وأيضاً، بالنظر إلى حجم سوق منتجات مكافحة الشيخوخة، لن يكون لدى شركات مستحضرات التجميل أي حافز لتقليل آثار شيخوخة المكياج، فما يهمهم هو الربح أكثر من صحتك.

10. تلون الجلد
تحتوي منتجات البشرة مثل واقيات الشمس والمرطبات والملونات والكريمات على عوامل تبييض للبشرة أو تغميقها، ويمكن أن تؤدي منتجات مستحضرات التجميل التي تستخدم مكونات جودتها رديئة - والتي لم يتم تنظيمها رسمياً - إلى تلون الجلد، ويظهر التأثير على شكل بقع، أو تصبغ، أو لون بشرة غير متساوٍ، أو احمرار، أو نمش، وعلى الرغم من أن بشرتك تهدف إلى حمايتك، إلا أنها حساسة للغاية وتحتاج إلى علاج بحذر.. لذلك تجنبي استخدام المنتجات الكيميائية في روتينك اليومي للعناية بالبشرة.




11. الإدمان العقلي
لا شك في أن الجميع قد سمعوا بعبارة "كل شيءٍ ينقلب إلى ضدّه إذا زاد عن حدّه"، وهذا هو الحال مع مستحضرات التجميل، إذْ هناك الكثير من الفتيات اللواتي يستخدمن المكياج من باب المتعة، ولا يوجد دافع خفي لذلك لأنهن لا يحاولن تغطية شيء ما، لكن لهذا ضريبته، وهناك فتيات يعتمدن على المكياج لإخفاء كل عيوبهنّ، لكن هذا النوع من السلوك والتفكير يمكن أن يؤدي إلى بعض الإدمان العقلي الخطير، حيث إنّ الاعتماد على مستحضرات التجميل إلى هذا الحد يمكن أن يؤدي أيضاً إلى مشاكل في احترام الذات والثقة بالنفس، لذلك يُرحّب باستخدام هذه المنتجات طالما كنتِ على ما يرام مع نفسك عند إزالتها، وعلى كل فتاة أن تتذكر إذا وصلت ليوم لا تتقبل فيه نفسها دون المكياج، فهذا يعني أنها باتت مدمنة على مستحضرات التجميل وضحيةً لها.

12. تدهور الأظافر
تتوق كل فتاة ليكون لديها أظافر طويلة ومشدودة، وتلجأ معظم الفتيات إلى فن الأظافر Nail Art، وهو ليس ضار بالأظافر إذا قمن بذلك في المنزل، لكن معظم الفتيات ليس لديهن نوع الأظافر التي يرغبن بها، لذلك يخترن الحصول على أكسسوارات مزيفة من خلال فن الأظافر، وفي الواقع، فإن الغراء الذي يستخدم لوضع الأظافر المزيفة يمكن أن يؤدي إلى انخفاض جودة أظافرك بسرعة كبيرة، وعلى الرغم من أن فن الأظافر لا يسبب موتاً سريعاً للأظافر، إلا أنه يوصى بالابتعاد عن تلك الأظافر الصناعية، وبالتالي منح الأظافر بعض الوقت للتنفس والعودة مرة أخرى إلى نموها الطبيعي.

13. التسمم بالرصاص
ما لا تعرفه الكثير من النساء هو أن منتجاً بسيطاً مثل أحمر الشفاه يمكن أن يسبب تسمماً بالرصاص وتشوهات مختلفة في الدماغ، إذ يحتوي أحمر الشفاه على الرصاص، وطبعاً الكمية الموجودة فيه عادةً مناسبة تماماً للاستخدام، إلا أن الأمر يصبح خطيراً عندما يستخدم على الشفاه عدة مرات في اليوم، كما يحتوي أحمر الشفاه أيضاً على زيوت معدنية يمكن أن تسد المسام في الشفاه.

وقد يسأل البعض كيف يكون ذلك سيئاً؟ يمكن لأحمر الشفاه أن يوقف نمو خلايا الجلد، ويثبط الوظائف المناسبة للشفاه، كما يحتوي أحمر الشفاه أيضاً على الألومنيوم الذي قد يسبب فقر الدم على المدى الطويل، وحتى عدم تحمل الجلوكوز.

لذلك، في حين أنه قد يكون من الآمن استخدام أحمر الشفاه بشكل يومي ولمرة واحدة فقط، إلا أنه يجب أن تتأكدي من إزالته بشكل صحيح أثناء الذهاب إلى السرير، وامنحي خلايا شفتيك الوقت لتجديد شبابها.




14. اضطرابات التنفس
هناك الكثير من مستحضرات التجميل القائمة في صناعتها على المساحيق، وما لا يعرفه معظم الناس هو أن استنشاق الأبخرة من هذه المنتجات يمكن أن يسبب العديد من اضطرابات التنفس.. مثلاً السيليكات الموجودة في مساحيق التي يمكن أن تؤدي إلى التهابات الرئة والحساسية إذا تم استنشاقها، وأيضاً يحتوي أحمر الشفاه، كما ذكرنا أعلاه، على الرصاص الضار بصحتنا، ومن الشائع جداً أن يبتلع الشخص المنتج الذي قام بتطبيقه على شفتيه، وبالتالي، تحدث اضطرابات التنفس، لذلك يفضّل تجنب استنشاق مساحيق مستحضرات التجميل وعدم استخدام الأنواع المزيفة من العلامات التجارية الكبرى، فقد تبدو الآثار المترتبة عليها غير ضارة، ولكنها قد تكون قاتلة للغاية.

15. الهالات المظلمة الدائمة
الجلد المحيط بالعيون أكثر حساسية مقارنة ببقية وجهك، ويظهر تأثير المواد الكيميائية فوراً عليه؛ لذلك يميل الخبراء إلى اقتراح أنه يجب استخدام عدد أقل من مستحضرات التجميل حول العينين لأنها يمكن أن تؤدي إلى تشكل هالات مظلمة تحت العينين، وطبعاً البعض يظن أن مستحضرات التجميل هي أفضل حل لإخفائها، الأمر الذي يخلق دورة لا نهاية لها وهذا يؤدي بدوره إلى تفاقم الحالة.




* خلاصة القول
أفضل طريقة لدرء خطر التعرض لأضرار مستحضرات التجميل هي تجنب المنتجات التي تحتوي على مواد كيميائية سامة معروفة، خاصة تلك التي تشمل البارابين، والفثالات، وكبريتات الصوديوم، وبنزوات الصوديوم، وبرومات البوتاسيوم، والتريكولسان والساليسيلات.

ويمكن للمرأة الانتقال للمستحضرات الطبيعية أو العشبية. لأنه من غير المرجح أن تسبب المستحضرات المستندة إلى النباتات أي ضرر لجسمها.

وتذكري دائماً قراءة الملصق للمواد الكيميائية الضارة قبل الشراء، واختاري بحكمة منتجات التجميل الموثوقة، وأعطي بشرتك دائماً ما يكفي من الوقت للشفاء والراحة في ليلة جيدة قبل وضع المزيد من المكياج في اليوم التالي.

ولا تجعلن من مستحضرات التجميل التي تثقن أنها ستجعلكن جميلات بشكل مؤقت، تترك في النهاية أثراً قبيحاً على وجوهكن.



المصادر
5 Harmful Effects of Cosmetics on your health (Expert Analysis)
10 Harmful Side Effects Of Makeup
Top 10 Negative Effects of Using Cosmetics and Makeup Daily
Top 15 Harmful Side Effects of Using Cosmetics

آخر تعديل بتاريخ 13 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية