الآثار النفسية والاجتماعية للطلاق على المرأة

الآثار النفسية والاجتماعية للطلاق على المرأة
يتوقع المطلقون والمطلقات أن يتجاوزوا أزمة الطلاق بسهولة وفي فترة وجيزة، وخصوصا إذا كانت تجربة الزواج سيئة؛ ما يجعل البعض يتصور أن تجربة الطلاق ستكون فرصة للتحرر والانطلاق.. حتى أن بعض المطلقات يحتفلن بيوم طلاقهن.

لكن من المهم أن تدركي أن للطلاق عواقب كثيرة بعضها إيجابي وبعضها سلبي، وفي الغالب تعاني النساء أكثر بعد الطلاق، سواء من حيث نوعية الحياة، أو الرفاهية العاطفية، ولكن الوعي بالآثار يساعد على تعظيم الآثار الإيجابية وتحجيم الآثار السلبية، وفهم الآثار النفسية للطلاق يساعدك على المضي قدما بعد نهاية الزواج.

* الآثار السلبية
كثير من المشاعر بعد الطلاق هي طبيعية تماما، حيث قد تعاني المطلقة من الارتباك وعدم اليقين بشأن المستقبل، وبالتالي فإن تعلم كيفية تأثير هذه المشاعر على قدرة الفرد على التواصل مع أفراد العائلة الآخرين، مثل الأطفال، أمر مهم جداً.


1. الضغوط المالية
قد تعاني المرأة مالياً بعد الطلاق، خاصة إذا كانت هي مقدم الرعاية الأولية للأطفال بدون راتب زوجها، وسيكون لديها مال أقل لتغطية الفواتير والمصاريف المنزلية، وعادة ما تكون ​​المرأة المطلقة لديها أموال أقل من ​​المرأة المتزوجة، ولا تتعافى النساء تماما من العواقب المالية للطلاق حتى يتزوجن مرة أخرى.

2. الاضطرابات العاطفية
المراة المطلقة تشعر بالأذى والوحدة وغير سعيدة؛ حتى ولو كانت قد اختارت إنهاء الزواج بكامل إرادتها، إلا أنها تظل تحمل ندوب العلاقة المكسورة لفترة طويلة. وتشير الدراسات والإحصاءات إلى أن المرأة المطلقة تعاني من مشكلات نفسية أعلى بكثير من النساء المتزوجات في السنوات التي أعقبت الطلاق، فقد يتم استبدال ضغوط الزواج غير السعيدة بكل بساطة بمخاوف مختلفة، مثل عدم القدرة على الثقة في الرجال مرة أخرى، أو تكافح للعثور على شريكها المثالي أو الخوف من رفضه.



3. الشعور بالذنب
واحدة من أكثر العواطف الأساسية هي الشعور بالذنب، ويمكن أن يكون هذا مبرراً إذا اتخذت المرأة قرار إنهاء الزواج، ولكنها أيضا قد تشعر بهذه المشاعر حتى لو كان القرار خارجا عن إرادتها تماما، حيث قد تلوم نفسها لعدم العمل بجدية كافية لاستمرار الزواج، وخصوصا إذا كان هناك أطفال، لأن النساء قد يشعرن وكأنهن مسؤولات عن تحطيم الأسرة، والتسبب في صدمة نفسية لأطفالهن.

4. الاكتئاب
نهاية الزواج مدمرة لكلا الطرفين، وللنساء على وجه الخصوص، فقد يشعرن بالحزن من فقدان مفاجئ لزواجهن، حيث يعني هذا نهاية لأحلامهن من أجل المستقبل في زواجهن، والآن يبدو أن الأمل في المستقبل قد انتهى. وكل هذا يتزامن مع زيادة المسؤولية جنبا إلى جنب مع إدراك أن الحياة التي تصورنها لم تعد موجودة، ما يؤدي لزيادة نسبة حدوث الطلاق حتى بعد سنوات من الطلاق.

5. الشعور بالقلق
بعد الطلاق، قد يشعر المرء بقدر كبير من القلق، حيث المستقبل غير مؤكد، وقد تعاني النساء من مزيد من التوتر، حيث إنهن قد يعتمدن فقط على أزواجهن للحصول على الدعم المالي. قد يكون من الصعب محاولة اكتشاف كيفية إعالة أنفسهن، وفي أحيان كثيرة إعالة الأطفال أيضاً، وعلى الرغم من هذا، هناك العديد من الأشياء التي يمكن للمرأة القيام بها لتخفيف القلق بما في ذلك تناول الطعام الصحي والتأمل والتمارين الرياضية.

* الآثار الإيجابية
1. حرية وسعادة أكثر
على الرغم من الآثار السلبية المحتملة للطلاق على المرأة، فإن هناك العديد من الحالات التي يؤدي فيها الطلاق إلى حياة أكثر سعادة وصحة، وخصوصاً إذا كانت المرأة تخرج من زواج محفوف بالصراع أو العنف، فسوف تكون أكثر سعادة على المدى الطويل، ولكن في العادة تحتاج المرأة إلى مساعدة مهنية لتجاوز العلاقة غير الصحية، والانهيار اللاحق للزواج، خاصة إذا كانت ضحية للعنف المنزلي.

2. امتلاك زمام أمورها
لكي تكون للطلاق آثار إيجابية أكثر من الآثار السلبية على المرأة، فإنه يجب عليها أن تستفيد من فرصة تغيير حياتها إلى الأفضل، وتقول بعض النساء إن السنوات القليلة الأولى بعد الطلاق هي فترة نمو شخصي كبير، مع قدر أكبر من الاستقلال، والمزيد من الخيارات الشخصية، ومن المهم للغاية العمل على خلق حياة أفضل، فكل قرار واحد تأخذه المرأة بعد الطلاق مثل من أين تعيش؟ إلى كيفية زيادة دخلها؟ هو جزء مهم من هذه العملية.

3. الانطلاق في مساحات الحياة
للطلاق آثار إيجابية أخرى على حياة النساء، حيث يفيد العديد من النساء أنهن شعرن بالارتياح بعد الطلاق، وخصوصاً إذا كانت العلاقة الزوجية مرهقة، فالنساء في العادة يمتلكن شبكات دعم اجتماعية أكثر من الرجال، ويمكن بعد الطلاق أن تتاح لهن فرصة توسعة أدوارهن الشخصية والمهنية، ربما يكُنّ قد حددن أنفسهن بالتركيز فقط على واجباتهن كزوجات وأمهات. الآن، قد يبحثن عن وظائف جديدة وفرص التطوع والشبكات الاجتماعية التي ستزيد من تقديرهن.




المصادر:
The Effects of Divorce on Women
Psychological Effects of Divorce on Women
آخر تعديل بتاريخ 27 سبتمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية