تواظبين على الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، ونادرًا ما تحيدين عن أطباق السلطات المعتادة.. فلماذا يزداد وزنك؟
قد يكون اكتساب الوزن المفاجئ بدون سبب واضح هو الأسوأ بالنسبة إليك، لكن انتبهي.. لأن ذلك قد يكون علامة على وجود خطب ما بجسمك، مثل زيادة الهرمونات أو غيرها من الحالات الصحية التي تتسبب في خلل عملية الأيض.



* ماذا تفعلين؟
قبل زيارة الطبيب، عليك الاحتفاظ بسجل لكل شيء تأكلينه وكذلك عاداتك في ممارسة التمارين الرياضية (بما في ذلك النشاط خارج صالة الألعاب الرياضية) لمدة لا تقل عن بضعة أيام إن لم يكن أسبوعاً أو أسبوعين.

وتقول ميلينا جامبوليس، اختصاصية التغذية في لوس أنجليس: "يعاني الكثير من الناس من فقدان الذاكرة الحرارية - فهم يأكلون سعرات حرارية أكثر مما يحسبون في رؤوسهم، أو أنهم يمارسون الرياضة بشكل أقل خلال الأسبوع ولكن ربما يجلسون أكثر".

وبمجرد أن تحدد أن الأمر ليس كذلك، يمكن للطبيب الخاص بك معرفة ما إذا كان أي من هذه المشكلات الصحية قد تكون تعبث بمحيط الخصر لديك.



1- قصور الغدة الدرقية
عندما تدخل امرأة شابة إلى عيادة الطبيب وقد اكتسبت وزنا غير مفسر، فإن الغدة الدرقية هي المكان الأول الذي سيحقق فيه معظم الأطباء، حيث تصاب واحدة من ثماني نساء باضطراب في الغدة الدرقية في حياتها، بحسب الجمعية الأميركية للغدة الدرقية.

وهذه الغدة التي تأخذ شكل الفراشة في مقدمة الرقبة مسؤولة عن إفراز هرمون ينظم عملية التمثيل الغذائي، وإذا كنت قد أصبت بقلة نشاط الغدة الدرقية (يسمى قصور الغدة الدرقية)، فقد يبطئ هذا عملية الأيض، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

وقد تعاني النساء المصابات بقصور الغدة الدرقية من انخفاض مستويات الطاقة أو التعب أو جفاف الجلد أو تساقط الشعر أو بحة في الصوت أو الإمساك، لذا عند ملاحظة أي من تلك العلامات، يجب عليك حجز موعد مع طبيبك الذي يمكنه التحقق من الغدة الدرقية بإجراء فحص دم بسيط إذا لزم الأمر.

2- متلازمة تكيس المبايض
تظهر الأبحاث أن ما يصل إلى واحد من كل خمس نساء مصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) - وهو اضطراب في الغدد الصماء يطيح توازن الهرمونات التناسلية الاستروجين والتستوستيرون، ويمكن أن تؤدي إلى ظهور عدد من الأعراض غير السارة مثل الدورات الشهرية المضطربة، ونمو شعر الوجه، والصداع النصفي.

كما أنها تربك الطريقة التي يستخدم بها جسمك الأنسولين (الهرمون الذي يساعد على تحويل السكريات والنشويات إلى طاقة)، مما يؤدي لزيادة الوزن غير المبررة حول خصرك. لذا، إذا كانت دورات الطمث لديك متوقفة، فمن المرجح أن يلقي طبيب النساء نظرة خاطفة على الهرمونات لتشخيص هذه الحالة.



3- الاكتئاب أو القلق
عندما تكونين مجهدة بشكل مزمن، يتم وضع جسمك في وضع للطوارئ، إذ يبدأ الجسم بزيادة إفراز هرمون الأدرينالين، مع جرعة كبيرة من هرمون الكورتيزول، الذي من المفترض أن يساعدك في استعادة احتياطيات الطاقة وتخزين الدهون.

فإذا شعرت بإحباط أو قلق دائم، أو واجهت صعوبة في النوم، أو شعرت بالإرهاق، أو كنت قد فقدت الاهتمام بالأشياء التي اعتدت الاهتمام بها، فتحدث مع طبيب مختص بالأمراض الباطنية أو بالصحة العقلية يمكنه تقديم اقتراحات العودة إلى المسار الذي يساعدك على التخلص من الوزن الزائد.

4- الأرق
لا يوجد شيء مثل ليلة نوم غير هادئ تجعل فتاة تشتهي السكر والدهون (أي شيء يمكن أن يبقيك على ما يرام في العمل في اليوم التالي، أليس كذلك؟). ذلك لأن النوم الغائب قد أثر في هرمونات الجوع والتمثيل الغذائي.

فالنوم القليل جداً يرفع الجريلين، وهو الهرمون الذي يشير إلى أنه حان الوقت لتناول الطعام، مع خفض مستويات الليبتين، وهو الهرمون الذي ينقل شعور "أنا ممتلئ"، فتكون النتيجة غير متوازنة تماما.



وعدم النوم لمشاهدة حلقة واحدة فقط من مسلسل؟ هذه الساعة يمكن أن تسهم في زيادة الوزن. وقد وجدت دراسة أجريت عام 2018 في مجلة سليب أن الأشخاص الذين ينامون ساعة واحدة فقط أكثر أسبوعيا فقدوا دهوناً أكثر من معدل النوم من أولئك الذين ينامون ساعة واحدة أقل.

والأشخاص الذين ناموا أقل فقدوا أقل، على الرغم من أن كل شخص في الدراسة تناول نفس العدد من السعرات الحرارية، بما يتناسب مع وزنهم في بداية الدراسة.

5- اختلال البكتيريا المعوية
تعتمد القناة الهضمية على البكتيريا الجيدة للعمل بشكل جيد (البروبيوتيك)، ولكن هناك أيضا البكتيريا السيئة التي تقشعر لها الأبدان في الجهاز الهضمي. وعندما يختل التوازن بين البكتيريا الجيدة والسيئة، يمكن أن يحدث نمو صغير للبكتيريا المعوية (SIBO)، ما يؤدي إلى إطلاق غاز إضافي في الجهاز الهضمي، ويتسبب في الانتفاخ وألم البطن والإسهال، وزيادة الوزن المفاجئ.

ولم يتأكد الأطباء تمامًا من الكيفية التي قد تتسبب بها تلك البكتيريا في زيادة الوزن، ولكن العلاج الخاص يتضمن عادةً مضادات حيوية لعلاج فرط نمو البكتيريا، وفقًا للمكتبة الوطنية الأميركية للطب.



6- فترة ما قبل انقطاع الطمث
فترة الانتقال إلى انقطاع الطمث، التي يمكن أن تبدأ لدى النساء في وقت مبكر من منتصف الثلاثينات، ولكن عادة ما تبدأ في الأربعينات، تحفز هرمونات مثل هرمون الاستروجين على الارتفاع والهبوط بشكل غير متساو، ما يمكن أن تؤدي لزيادة الوزن لدى بعض النساء.

وتشمل العلامات الأخرى لفترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية دورات شهرية غير منتظمة، هبات ساخنة، وتقلبات مزاجية، وتغيرات في الرغبة الجنسية لديك، وهي أعراض يمكن عادةً للطبيب التعامل معها بسهولة.

وفترة ما قبل انقطاع الطمث المركبة مع التغيرات الأخرى التي لا مفر منها في الجسم والتي تحدث مع التقدم في السن (مثل فقدان كتلة العضلات وزيادة الدهون في الجسم)، وقد يبدو الأمر وكأنه متناسب مع بعض ويمشي بوتيرة سريعة تجاه زيادة الوزن.



7- تناول نوع جديد من حبوب منع الحمل
هناك قائمة لكل من الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن المفاجئ أو احتباس الماء الذي يظهر على الميزان كوزن إضافي.

مثلا، مضادات الاكتئاب، الأكثر شيوعا مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، اس اس اراي، مثل باكسيل، يكسابرو وبروزاك، قد تؤثر على مركز الشهية في الدماغ، كما يقول روسيو سالاس-والن، دكتوراه في الطب، والغدد الصماء في المكاتب الطبية في مانهاتن.

كذلك، يمكن لحاصرات بيتا (التي تقلل ضغط الدم) أن تبطئ عملية الأيض، وبعض الستيرويدات (مثل بريدنيزون - مضاد للالتهابات الذي يسبب احتباس الماء وزيادة الشهية) يمكن أن تضيف إلى الوزن.

يقول سالاس-والن: حتى مضادات الهيستامين التي تعمل بدون وصفة طبية مثل بينادريل، يمكن أن تعطل إنزيمًا في الدماغ يساعد على تنظيم استهلاك الطعام، ومن ثم يمكن أن تؤدي إلى زيادة ملحوظة في الوزن.

لكن لا تتوقفي عن تناول حبوب منع الحمل، بل تحدثي مع طبيبك، الذي قد يكون قادرًا على إيجاد بديل أكثر ملاءمةً.

8- مرض كوشينغ
هناك حالة مرضية نادرة جداً تسمى داء كوشينغ، 10 إلى 15 شخصاً فقط مصاب من كل مليون إنسان، ولكن 70 بالمائة منهم من النساء، وتحدث نتيجة زيادة إنتاج الكورتيزول ويمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل كبير خاصة حول منطقة البطن.

وتسبب كوشينغ بشكل نموذجي طاقة منخفضة ومضاعفات مثل داء السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول، لكن العلامة الدالة كبيرة جدا، علامات تمدد حمراء على البطن، فإذا رأيت شيئا من ذلك، تحدثي إلى طبيبك في أسرع وقت ممكن.



9- الجفاف
هناك سبب وراء الانتفاخ، قد يكون له علاقة بالمياه التي كنت قد نسيت شربها كالغذاء الذي أكلته.

وتقول كريستين نيلان اختصاصية التغذية في جامعة فلوريدا هيلث "إن معظمنا لا يشرب ما يكفي من الماء، والارتباك، والتعب، والدوار هي علامات على حالة خفيفة من الجفاف، وبدون كمية كافية من الماء، لا تستطيع الخلايا الخاصة بك أداء وظائفها، أي تحويل الطعام إلى طاقة، بسرعة وكفاءة".

10- ورم في المبيض
في حالات نادرة، فإن البطن المنفوخة قد تكون نتيجة لورم المبيض وتراكم السوائل المرتبط به، كما يقول الدكتور ساناز ميمارزاده جراح سرطان الجهاز التناسلي في جامعة كاليفورنيا.
"المرضى يأتون بانتفاخ بطني، حتى تصبح السراويل المعتادة غير مناسبة".



وتضيف "في بعض الأحيان يكون الورم كبيرًا جدًا، ويمكن أن يؤدي إلى نزيف في البطن". ويكون النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان المبيض بعد انقطاع الطمث.

ولكن من المهم بالنسبة للنساء في كل الأعمار أن يبحثن عن هذا العرض، وكذلك عن الشعور بالشبع بسرعة كبيرة، والألم في المنطقة السفلى من المعدة، وزيادة الضغط على المثانة. لذا، راجعي الطبيب الخاص بك إذا استمر الانتفاخ، خاصة إذا كانت عائلتك لديها تاريخ من سرطان المبيض.

* المصدر
10 Times Your Weight Gain Might Signal A Big Health Problem
آخر تعديل بتاريخ 6 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية