يوصي الأطباء بإجراء الفحوصات المختلفة للكشف المبكر عن سرطان الثدي للحد من مخاطره، ولكن التوصيات في هذا الأمر تختلف من جهة لأخرى، وفي هذا المقال سنتعرف إلى التوصيات المختلفة، وكيف يمكن التعامل مع هذا الاختلاف، وسنتعرف أيضا إلى مشكلات أهم تقنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وهي التصوير الشعاعي للثدي أو ما يعرف بالماموغرام (Mamogram).


* توصيات مايو كلينك
يقترح أطباء مايو كلينيك على النساء إجراء فحص تصوير الثدي الشعاعي بدءًا من سن الأربعين مع تكراره سنويًا، ويعتمد موعد الخضوع لهذا الفحص ومدى تكراره على قرارك الشخصي.

وتوصي مايو كلينيك النساء بمناقشة أطبائهن حول منافع ومخاطر وقيود فحوصات تصوير الثدي الشعاعي وإقرار ما هو أفضل معًا، كذلك ضعي في اعتبارك حالتك الشخصية وتفضيلاتك في صنع القرار.

* توصيات هيئات أخرى
لا تتفق جميع المنظمات على ذات التوجيهات الخاصة بفحص تصوير الثدي الشعاعي، وعلى سبيل المثال، توصي توجيهات فحص تصوير الثدي الشعاعي لفريق عمل الخدمات الوقائية الأمريكية بأن تبدأ النساء في الخضوع لهذا الفحص عند بلوغ الخمسين من العمر وتكراره كل عامين. في حين يوصي المعهد القومي الأمريكي للسرطان ومنظمات أخرى ببدء الفحص في عمر الأربعين مع تكراره سنويًا.



* كيف يتفاعل الأطباء مع تغير الأدلة؟
يواصل أطباء مايو كلينيك مراجعة الدراسات حول توجيهات فحص تصوير الثدي الشعاعي لفهم ما تعنيه الدراسات لصحة النساء. وربما تكون التغيرات في التوجيهات ضرورية في المستقبل، وربما لا تكون كذلك في ظل مواصلة الباحثين لدراساتهم حول هذا الموضوع.

وتدعم مايو كلينيك الاقتراح بإجراء الفحص بدءًا من عمر الأربعين نظرًا لأن تصوير الثدي الشعاعي يمكنه الكشف المبكر عن أي اضطرابات في الثدي لدى النساء اللائي في الأربعينات من العمر. فهناك نتائج واردة عن دراسة موسعة أُجريت في السويد على نساء في الأربعينات من العمر خضعن للفحص؛ وأظهرت الدراسة انخفاض معدل وفيات مرضى سرطان الثدي بنحو 29%.

* أوجه القصور في تصوير الثدي الشعاعي
تصوير الثدي الشعاعي ليس مثاليًا على الإطلاق؛ حيث تستنبط دراسة أخرى أنه على الرغم من ازدياد عدد النساء اللائي يتم تشخيصهن بسرطان الثدي في مرحلة مبكرة من خلال فحص تصوير الثدي الشعاعي، فإن عدد النساء اللائي تم تشخيصهن بسرطان الثدي في مرحلة متقدمة لم ينخفض.

ولسوء الحظ، في بعض الأحيان قد لا يستطيع الأطباء التفرقة بين سرطان الثدي، كتل الثدي الحميدة، ورغم صعوبة التشخيص أحيانا إلا أن إجراء فحص تصوير الثدي الشعاعي سنويًا أفضل خيار للكشف المبكر عن السرطان والحد من خطر الوفاة تأثرًا بسرطان الثدي.

وتتضمن المخاوف الأخرى المتعلقة بفحص تصوير الثدي الشعاعي للكشف عن سرطان الثدي، ما يلي:
- التعرض لمستويات منخفضة من الإشعاع.
- احتمالية ظهور نتيجة إيجابية خاطئة والتي يمكن أن تؤدي إلى إجراء مزيد من الفحوصات والقلق حول شيء ما ليس سرطانيًا.



* كيفية اتخاذ القرار
إذا كنتِ قلقة بشأن فحص تصوير الثدي الشعاعي، فناقشي مخاوفك مع الطبيب. ويمكنكما معًا تحديد ما هو أفضل لكِ اعتمادًا على مخاطر الإصابة بسرطان الثدي عندك.. فاستشيري الطبيب بشأن:
- المخاطر الشخصية للإصابة بسرطان الثدي.
- منافع ومخاطر وقيود فحص تصوير الثدي الشعاعي.
- دور اختبارات الثدي الذاتية في فحص الثديين، الأمر الذي قد يساعد في تحديد أي اضطرابات أو تغيرات بهما.
- دور فحص الثدي السريري، وهو الكشف عن الثديين بمعرفة طبيب ويتم تقديم هذا الفحص سنويًا في مايو كلينيك.
آخر تعديل بتاريخ 29 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية