علامات وأسباب وعلاج الحمل الكاذب أو الوهمي

يعرف الحمل الكاذب أيضًا باسم الحمل الوهمي، وهو حالة غير شائعة تجعل المرأة تعتقد أنها حامل، بل وستعاني من العديد من أعراض الحمل التقليدية مثل الغثيان، والتعب، وتورم الثديين. لكن، لا يوجد حمل ولا يوجد طفل. وعلى الرغم من ذلك، يمكن أن تستمر الأعراض فترة طويلة بما يكفي لجعل المرأة، وحتى من حولها، يعتقدون أنها حامل.

ومفهوم الحمل الكاذب ليس بالشيء الجديد، فهو موجود في كتابات أبقراط منذ 300 سنة قبل الميلاد. وماري تيودور(ملكة إنكلترا) مثال تاريخي مشهور. لكن، تراجعت حالات الحمل الكاذب بشكل كبير في الولايات المتحدة خلال القرون الماضية. مثلا، في الأربعينيات من القرن الماضي، حدثت حالات حمل كاذب في حوالي 1 من كل 250 حالة حمل، بينما انخفض هذا العدد إلى ما بين 1 و6 من كل 22000 حالة حمل.

ومتوسط ​​عمر المرأة التي تعاني من الحمل الوهمي هو 33. وفي البلدان التي يسهل الوصول فيها إلى اختبارات الحمل الدقيقة، أصبحت حالات الحمل الكاذب نادرة جدًا. وتربط بعض الثقافات قيمة المرأة بقدرتها على الحمل، لهذا، يُلاحظ الحمل الكاذب بمعدلات أعلى في هذه الأجزاء من العالم.

* ما الذي يسبب الحمل الكاذب؟

لا توجد إجابة محددة وواضحة عن سبب إصابة بعض النساء بالحمل الكاذب. لكن هناك ثلاث نظريات رائدة.
1- يعتقد بعض المتخصصين في مجال الصحة العقلية أن الأمر مرتبط بالرغبة الشديدة أو الخوف الشديد من الحمل. من المحتمل أن يؤثر ذلك على جهاز الغدد الصماء، والذي بدوره يسبب أعراض الحمل.

2- يعتقد بعض المتخصصين في مجال الصحة العقلية أنه عندما تتوق المرأة إلى الحمل، ربما بعد تعرضها لعدة حالات من الإجهاض أو العقم، فقد تسيء تفسير بعض التغييرات في جسدها على أنها علامة واضحة على أنها حامل.

3- تتعلق النظرية الثالثة بتغيرات كيميائية معينة في الجهاز العصبي مرتبطة باضطرابات الاكتئاب. ومن الممكن أن تكون هذه التغيرات الكيميائية مسؤولة عن أعراض الحمل الزائف.

* ما هي أعراض الحمل الكاذب؟

غالبًا ما يشبه الحمل الكاذب الحمل الحقيقي من جميع النواحي، باستثناء وجود طفل. وأكثر الأعراض شيوعًا هو انتفاخ البطن، الذي يمكن أن يبدأ في الاتساع تمامًا كما يحدث أثناء الحمل عندما ينمو الطفل. لكن، أثناء الحمل الكاذب، لا يكون هذا الانتفاخ البطني ناتجًا عن نمو جنين. بدلاً من ذلك، يُعتقد أنه ناتج عن تراكم:
- الغازات.
- السمنة.
- البراز.
- البول.
ويعد عدم انتظام الدورة الشهرية عند المرأة ثاني أكثر الأعراض الجسدية شيوعًا. أيضا، أفادت ما بين نصف وثلاثة أرباع النساء اللائي يعانين من الحمل الكاذب أنهن يشعرن بحركة الطفل. وأبلغت العديد من النساء أيضًا عن شعورهن بركلة الطفل، على الرغم من عدم وجود طفل مطلقًا.

ويمكن أن تشمل العلامات الأخرى للحمل:
غثيان الصباح والقيء.
- تورم الثديين.
- بدء إفراز حليب الثدي.
- زيادة الوزن.
- الآم المخاض.
- سرة البطن المقلوبة.
- زيادة الشهية.
- تضخم الرحم.
- تليين عنق الرحم.
- آلام الولادة الكاذبة.
ويمكن أن تكون هذه الأعراض قابلة للتصديق لدرجة أن الأطباء نفسهم يمكن أن يخدعهم التشخيص.

* هل هناك علاج للحمل الكاذب؟

إن إظهار دليل على أن السيدة ليست حاملًا حقًا من خلال تقنيات التصوير مثل الموجات فوق الصوتية هو أنجح طريقة لإنهاء الحمل الزائف. ولا يُعتقد أن الحمل الكاذب له أسباب جسدية مباشرة، لذلك لا توجد توصيات عامة لمعالجته بالأدوية. ولكن إذا كانت المرأة تعاني من أعراض مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، فيمكن وصف الأدوية.

ويبدو أن حالات الحمل الكاذب تحدث لدى النساء اللاتي يعانين من عدم الاستقرار النفسي. لهذا السبب، يجب أن يكن تحت رعاية معالج نفسي لتلقي العلاج.

* المصدر
False (Phantom) Pregnancy: Causes, Symptoms, and Treatments

آخر تعديل بتاريخ 13 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية