كيسات عنق الرحم أو كيسات نابوت عبارة عن أكياس صغيرة مملوءة بالمخاط الذي تفرزه غدد عنق الرحم. وهي حالة شائعة نسبيا، ولا تشكل خطرا على الصحة، كما أنها ليست علامة على الإصابة بسرطان عنق الرحم.

* ما سبب كيسات عنق الرحم؟

تتشكل  كيسات عنق الرحم عندما تتم تغطية الغدد المنتجة للمخاط في عنق الرحم بخلايا الجلد وتصبح مسدودة، مما يؤدي إلى تراكم المخاط. ويتسبب هذا في تكوين كيس يشبه نتوءًا أبيض صغيرًا.

ويمكن أن تسبب الولادة والصدمات الجسدية لعنق الرحم بظهور الكيسات لدى بعض النساء.
- أثناء الولادة، يمكن أن تنمو خلايا الجلد الزائدة على الغدد المخاطية وتحبس المخاط، مما يتسبب في تكوين الأكياس.
- ويمكن أن تتسبب الصدمات الجسدية حول عنق الرحم في نمو الأنسجة الزائدة فوق الغدد المخاطية أثناء عملية الشفاء وحبس المخاط، مما قد يؤدي أيضًا إلى ظهور هذه الأكياس.
- الأكياس الرضحية شائعة بشكل خاص أثناء التعافي من التهاب عنق الرحم المزمن.

* أعراض كيسات عنق الرحم

يتراوح حجم الكيسات من بضعة مليمترات إلى 4 سنتيمترات في القطر. وهي ناعمة وتظهر باللون الأبيض أو الأصفر. قد يلاحظ طبيبك كيسًا واحدًا أو أكثر أثناء الفحص الروتيني للحوض. ولا تسبب هذه التكيسات الألم أو عدم الراحة أو أعراضًا أخرى، لهذا يتم اكتشافها أثناء الفحص الروتيني أو البحث عن مشاكل أخرى. لكن، استشيري الطبيبة إذا كان لديك نزيف بين فترات الدورة الشهرية، أو إفرازات غير عادية، أو ألم في الحوض، فقد تشير هذه الأعراض إلى وجود عدوى أو شذوذ آخر يتطلب التقييم.

* هل توجد مضاعفات لكيسات عنق الرحم؟

لا توجد مضاعفات خطيرة ولا تشكل عادةً أي تهديد خطير على صحتك. لكن، في بعض الحالات، يمكن أن تصبح مسحات عنق الرحم مؤلمة أو مستحيلة بسبب الكييسات الكبيرة أو وجود عدد كبير جدًا منها في عنق الرحم. وإذا حدث هذا، فتحدثي للطبيبة حول إزالة الكيسات حتى تتمكني من متابعة رعايتك الإنجابية المنتظمة. أيضا، يمكن أن تنفجر هذه الأكياس المليئة بالمخاط، وتسبب إفرازات ورائحة ونزيف.

ولا تسبب كيسات عنق الرحم مشاكل أثناء الحمل، ويتم اكتشاف معظمها عن طريق الخطأ أثناء فحوصات الحمل الروتينية، ولا تتداخل مع ولادة الطفل طبيعا، إلا في حالة كانت كبيرة جدا ومتعددة فقد تنفجر أثناء المخاض.

* تشخيص وعلاج كيسات عنق الرحم

يمكن فحص وتشخيص كيسات عنق الرحم خلال فحص الحوض، ويمكن رؤيتها أحيانًا في الموجات فوق الصوتية للحوض، أو التصوير بالرنين المغناطيسي. وبعد اكتشاف هذه النتوءات البيضاء الصغيرة على عنق الرحم، قد تعمد الطببة لتمزيق أحدها لتأكيد التشخيص.

ويمكن أيضًا استخدام التنظير المهبلي لإجراء تشخيص دقيق. ويتضمن ذلك تكبير المنطقة لتمييز الأكياس عن الأنواع الأخرى من النتوءات. وقد تؤخذ خزعة من كيس إذا اشتبه في أنه قد يكون لديك نوع من الأورام يؤثر على إنتاج المخاط، وتسمى هذه الحالة، التي تسمى الورم الحميد الخبيث adenoma malignum، وهي نادرة جدًا ولا تستدعي القلق.

وعادة لا تكون هناك حاجة للعلاج. لكن،  في حالات نادرة، قد تصبح الأكياس كبيرة وتشوه شكل وحجم عنق الرحم. وإذا كانت الحالة شديدة، يمكن أن تجعل الفحص الروتيني لعنق الرحم صعبًا أو مستحيلًا. في هذه الحالة، قد يوصي طبيبك بإزالتها.

* المصدر
Nabothian Cyst
آخر تعديل بتاريخ 12 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية