انفراق العضلة المستقيمة أو انفصال عضلات البطن

انفصال عضلات البطن أو انفراق العضلة المستقيمة (Diastasis recti) حالة طبية تحدث عندما تتسع المسافة بين عضلات البطن اليمنى واليسرى. وهي شائعة جدًا بين النساء الحوامل، حوالي ثلثي النساء الحوامل مصابات بها. ويزيد إنجاب أكثر من طفل من احتمالية حدوث هذه الحالة، خاصةً إذا كانوا قريبين من العمر. 

ويمكن أن تحدث عند الأطفال حديثي الولادة وتزول من تلقاء نفسها من دون تدخل. كما يمكن إصابة الرجال بها نتيجة اتباع نظام اليويو غذائي أو رفع الأثقال بطريقة خاطئة.

* علامات انفراق العضلة المستقيمة

أكثر العلامات شيوعًا هي وجود بروز أو انتفاخ في معدتك، خاصةً عند إجهاد عضلات البطن أو تقلصها. وتشمل الأعراض الإضافية ما يلي:
- آلام أسفل الظهر.
- وضعية وقوف أو جلوس سيئة.
- الإمساك.
- النفخة.
وخلال فترة الحمل، قد لا تعانين من أي أعراض ملحوظة. لكن، خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، قد تشاهدين بروزا أو نتوءًا في بطنك فوق أو تحت السرة. وقد يكون ذلك أكثر وضوحًا عندما تحاولين استخدام عضلات بطنك للوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء. وإذا كنت تعانين من أي ألم شديد في البطن أو الظهر أو الحوض، فاستشيري طبيبك على الفور.

* كيفية التحقق بنفسك من انفراق العضلة المستقيمة بعد الولادة

- استلقي على ظهرك بحيث تكون ساقاك مثنيتين وقدماك مسطحتين على الأرض.
- ارفعي كتفيكِ عن الأرض قليلاً، وادعمي رأسكِ بيد واحدة، وانظري إلى بطنكِ.
- حركي يدك الأخرى أعلى وأسفل السرة، وعلى طول عضلات خط الوسط. مع ملاحظة ما إذا كان بإمكانك وضع أي أصابع في الفجوات بين عضلاتك.
- إذا شعرت بفجوة، أو انفصال بطول إصبع إلى إصبعين، فمن المحتمل أن يكون لديك حالة متوسطة من انفراق العضلة المستقيمة. وبعد بضعة أسابيع من الولادة، ستبدأ الفجوة في الضيق مع استعادة عضلاتك قوتها.

يمكن لطبيبك أو معالجك الفيزيائي أيضًا التحقق من ترهل المستقيم باستخدام الموجات فوق الصوتية. وهذا يمنح قياسًا أكثر دقة. ويجب على طبيبك أو أخصائي العلاج الطبيعي أيضًا تقييم أي فجوة أكبر من طول إصبعين.

* أسباب انفراق العضلة المستقيمة

- أثناء الحمل، تتمدد عضلات البطن والأنسجة الضامة نتيجة ضغط الرحم المتوسع. وتساعد أيضا كل من هرمونات الحمل المعروفة باسم ريلاكسين والإستروجين.
- كما يمكن أن يؤدي الدفع أثناء الولادة أيضًا إلى انفراق العضلة المستقيمة. 
- في الماضي، كان مؤشر كتلة الجسم (BMI)، وزيادة الوزن أثناء الحمل، ووزن الطفل، وعمر الأم من عوامل الخطر. لكن دراسة أجريت عام 2015 لم تجد أي صلة بين هذه العوامل وبين احتمال إصابة النساء الحوامل بهذه الحالة بشكل أو بآخر.
- يولد الأطفال حديثو الولادة أحيانًا مصابين بانفراق العضلة المستقيمة، خاصةً إذا كانوا مبتسرين. وذلك لأن عضلات البطن لم يتم تطويرها وتوصيلها بشكل كامل. عادة ما تصحح الحالة نفسها بمرور الوقت.

* هل توجد مخاطر لانفراق العضلة المستقيمة؟

نعم، يمكن أن يؤدي الانفراق إلى المضاعفات التالية:
- تعريض استقرار الجذع وحركته للخطر.
- ألم في الظهر.
- آلام الحوض.
- ضرر على وضعية الجلوس والانتصاب.
- ضعف قاع الحوض.
- فتق في الحالات القصوى.

* كيف يتم علاج انفراق العضلة المستقيمة؟

ستعاني معظم النساء من بعض درجات الانفراق البطني أثناء الحمل. وهذا يمكن أن يضعف الجذع ويؤدي إلى آلام الظهر أو الحوض. وقد تحتاج الحامل إلى ارتداء رباط للدعم أثناء النهار. وينصح بالإضافة للرباط بـ:
- تجنب رفع أي ثقل أو إجهاد إضافي لعضلات بطنك حتى بعد الولادة.
- التدرب على الوضع الجيد للجلوس والوقوف.
- دعم أسفل ظهرك عند الجلوس بمنشفة أو وسادة خلفك.
- ثني الركبتين ولف ودعم الجسم بذراعك عند الصعود أو النهوض من السرير، أو الوقوف.
- أثناء الحمل، الاستمرار في تقوية الجذع باتباع تمارين معدلة وآمنة للحمل من أجل انفراق العضلة المستقيمة.

وبالنسبة لبعض النساء، قد تزول الحالة من تلقاء نفسها بعد الولادة حيث تستعيد عضلات البطن قوتها. لكن، إذا كنت لا تزالين تعانين من علامات الانفراق البطني لمدة ثمانية أسابيع بعد الولادة، فقد تساعدك التمارين الرياضية، والتي يمكنك أداؤها في المنزل أو مع أخصائي العلاج الطبيعي أو أخصائي اللياقة البدنية بعد الولادة.

* المصدر
What is diastasis recti?

آخر تعديل بتاريخ 15 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية