هل تعانين من حساسية السائل المنوي؟

حساسية السائل المنوي، والمعروفة أيضًا باسم فرط الحساسية للبلازما المنوية البشرية (HSP)، هي رد فعل تحسسي للبروتينات الموجودة في معظم الحيوانات المنوية لدى الرجال. وهي حالة نادرة ولا تعتبر سببًا مباشرًا للعقم.

* أعراض حساسية السائل المنوي

بعد الجماع تحدث الأعراض التالية:
- الاحمرار.
- الحرقة.
- التورم.
- ألم.
- قشعريرة.
- حكة.
وتظهر الأعراض عادة على الفرج أو داخل القناة المهبلية. لكن، قد تظهر الأعراض في أي مكان لامس السائل المنوي. وغالبًا ما تكون ردود الفعل التحسسية تجاه السائل المنوي موضعية، ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض تؤثر على الجسم كله.

وبشكل عام، تبدأ الأعراض عادة في غضون 20 إلى 30 دقيقة من التعرض. قد تستمر في أي مكان من بضع ساعات إلى عدة أيام، حسب شدتها. وفي الحالات الشديدة، يكون فرط الحساسية ممكنًا. وتظهر أعراض الحساسية المفرطة عادة في غضون دقائق من التعرض وتتطلب عناية طبية فورية.

وتشمل أعراض فرط الحساسية ما يلي:

- صعوبة في التنفس.
- الأزيز.
- تورم اللسان أو الحلق.
- الخفقان.
- الدوار أو الإغماء.
- الغثيان.
- التقيؤ.
- الإسهال.

* تشخيص حساسية السائل المنوي

تجب زيارة الطبيب إذا كنت تعانين من أعراض غير عادية بعد ملامسة السائل المنوي. ولأن الحالة نادرة وتشترك علاماتها مع أمراض أخرى، فقد يكون التشخيص صعبًا ويشخص خطأ على أنه إحدى الحالات التالية:
- الأمراض المنقولة جنسياً مثل الكلاميديا ​​أو الهربس.
- التهاب المهبل المزمن.
- العدوى الفطرية.
- التهاب المهبل الجرثومي.
وفي بعض الحالات ولتأكد التشخيص، تم اختبار وخز الجلد أو اختبار داخل الأدمة. وللقيام بذلك، سيحتاج طبيبك إلى عينة من السائل المنوي لشريكك. سيحقن طبيبك كمية صغيرة مخففة من هذه العينة تحت جلدك. فإذا ظهرت الأعراض، يمكن تأكيد التشخيص.

* ما هي خيارات العلاج المتاحة؟

يهدف العلاج إلى تقليل الأعراض أو الوقاية منها. وأفضل طريقة للقيام بذلك هي ارتداء الواقي الذكري أثناء الجماع، على الرغم من أن هذا قد لا يمنع بعض الأعراض التي تظهر على مستوى الجسم.

وفي حالة عدم الرغبة أو وجود ما يعيق ارتداء الواقي الذكري، فقد يتم اللجوء لإجراء إزالة التحسس. وللقيام بذلك، سيضع أخصائي الحساسية أو أخصائي المناعة محلول منوي مخفف داخل المهبل كل 20 دقيقة أو نحو ذلك. وستستمر هذه العملية حتى تتمكني من تحمل التعرض للسائل المنوي غير المخفف دون حدوث أعراض.

وبعد إزالة التحسس الأولي، يكون التعرض المستمر ضروريًا للحفاظ على قدرتك على التحمل. على سبيل المثال، سيضطر الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه السائل المنوي لشريكهم إلى الجماع كل 48 ساعة.

وقد يوصي طبيبك أيضًا بتناول مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية قبل أي نشاط جنسي. قد يساعد ذلك في تقليل الأعراض، خاصة إذا اخترت أنت أو شريكك عدم استخدام الواقي الذكري لمنع التعرض. لكن، إذا كانت أعراضك شديدة، فقد يوصي طبيبك بحمل قلم حقن الأدرينالين، التي يجب أن تحقن هذا في أول بادرة من الأعراض الشديدة، ثم التماس العناية الطبية الفورية.

* المصدر
How to Identify and Treat a Semen Allergy

آخر تعديل بتاريخ 6 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية