هل يمكن استخدام الفياجرا للنساء؟

الفياجرا هو اسم تجاري لعقار يسمى السيلدينافيل، وهو دواء يؤخذ عن طريق الفم معتمدًا لعلاج الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب. وهو يعمل عن طريق توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم إلى القضيب، ليصبح الانتصاب والحفاظ عليه أسهل. وتستهدف الفياجرا الأداء الجنسي وليس الإثارة الجنسية.

والسيلدينافيل متاح أيضًا باسم Revatio، وهو متوفر بجرعات 20 ملليغراما (ملغ) (أقل من جرعة الفياجرا). يتم استخدامه لعلاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي لدى كل من الرجال والنساء.

* هل يمكن استخدام الفياجرا للنساء؟

في ضوء نجاح العقاقير التي تُعالج خلل الانتصاب، مثل سيلدينافيل (فياجرا) وتادالافيل (سياليس) وفيردينافيل (ليفيترا)، تحاول شركات الأدوية تصنيع دواء مماثل للنساء، وحتى الفياجرا تمت تجربتها كعلاج لخلل الوظيفة الجنسية لدى النساء. لكن، لم تعتمد إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) هذا الاستخدام للفياجرا.

* ما الآثار الجانبية للفياجرا في حال تم تناوله؟

قد يتسبب عقار الفياجرا في انخفاض ضغط الدم، خاصة في غضون ساعات قليلة من تناوله. ويمكن أن يكون ذلك مشكلة إذا كنت تعاني بالفعل من انخفاض ضغط الدم أو تتناول أدوية تخفض ضغط الدم.

وبينما يبدو أن الفياجرا آمنة لمعظم الرجال، إلا أن هناك القليل من البيانات حول السلامة عند النساء، لا سيما على المدى الطويل. وتضمنت الآثار الجانبية ما يلي:
- الصداع.
- إحتقان الأنف.
- اضطرابات الرؤية.
- عسر الهضم.
- الخفقان.  

* هل توجد فياجرا للنساء؟

ليست هناك "فياجرا للنساء". لكن، هناك عدد قليل من الأدوية المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية لعلاج انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء.

1-  عقار Addyi

وهو الاسم التجاري لدواء غير هرموني يسمى flibanserin. الجرعة الموصى بها هي 100 ملليغرام. تأخذ حبة واحدة كل يوم وقت النوم. ونظرا لأن لون الدواء وردي، وهو لون الأناث، والفياجرا عبارة عن قرص أزرق وهو لون الذكور، كان لا بد من ظهور لقب "فياجرا النساء" على هذا العقار. لكنه عقار مختلف تماما عن الفياجرا.

وتشمل الآثار الجانبية لـAddyi انخفاض ضغط الدم والإغماء والغثيان. ويمكن تكثيف هذه التأثيرات إذا كانت السيدة تتناول حبوب منع الحمل أو تشرب الكحول.

2- عقار Vyleesi

وهو الاسم التجاري لـbremelanotide، ويتم حقنه تحت الجلد في البطن أو الفخذ قبل 45 دقيقة من التخطيط لممارسة الجنس. تشمل آثاره الجانبية زيادة مؤقتة في ضغط الدم وانخفاض معدل ضربات القلب. ويمكن أن يسبب أيضًا الغثيان وبقع منعزلة بلون أفتح من لون الجلد (فرط تصبغ بؤري).

وقد تمت الموافقة على كلا الدواءين لعلاج اضطراب الرغبة الجنسية المكتسبة والمعممة لدى النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث، والتي يكون سببها الرغبة الجنسية المنخفضة وليست ناتجة عن حالة صحية أو عقلية، مشاكل العلاقة أو استخدام أدوية أخرى. وتشير الأبحاث إلى أن كلا الدواءين يقدمان فوائد صغيرة للنساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث.

*ما الذي يؤثر على الرغبة الجنسية للمرأة؟

- ضغوطات الحياة اليومية.
- التغيرات الحياتية الكبرى، مثل الحمل أو انقطاع الطمث.
- بالنسبة لبعض النساء، قد تكون رعشة الجماع أمرًا صعب المنال، ما يتسبب في مشكلات أو انشغال بالتفكير يؤدي إلى فقد الاهتمام بالجنس.
- المشاكل الزوجية.
- الإصابة ببعض الحالات المرضية مثل داء السكري أو التصلب المتعدد، التي تسبب تغيرات في الاستجابة للإثارة أو للنشوة.

* أخيرا..

إذا كنتِ تشعرين بتغيرات أو بصعوبات في الوظيفة الجنسية، فإنه تجب استشارة الطبيب، ففي بعض الحالات، قد يكون من المفيد استخدام الأدوية أو الهرمونات أو الكريمات أو منتجات تحفيز البظر أو علاجات أخرى، لكن هذه المنتجات ليست فعالة لكل النساء، وقد يوصي الطبيب أيضًا باستشارة معالج جنسي.

* المصادر
Does Viagra Have an Effect on Women?
Can women take Viagra?

آخر تعديل بتاريخ 10 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية