17 نصيحة لمظهر ومشاعر أفضل خلال الحمل

يمكن للحمل أن يجلب طوفاناً من المشاعر المتضاربة، قد تشعرين بالسعادة حيال الحياة الجديدة التي تنمو في داخلك، وقد يجعلك الخصر المتلاشي وبطنك المتسع تشعرين بشعور محرج من شكل جسمك. وفي هذا المقال، سنتعرف سويا على بعض النصائح التي تساعدك على الشعور والظهور بشكل أفضل خلال الحمل.



1) تغيرات الثلث الأول من الحمل
بينما تتطلعين إلى ذلك اليوم الذي سيولد فيه طفلك فإنك تتوقعين أن يزداد محيط خصرك خلال فترة الحمل، لكن هل تعلمي أن الحمل يؤثر على جسمك بطرق أخرى؟ وفي وقت مبكر من فترة الحمل تتسبب الهرمونات في تغيير شكل الثديين وازدياد حجمهما.

يمكن أن تسبب الهرمونات أيضا نوبات من الغثيان، خاصة في الثلث الأول من الحمل، وقد تشعرين بالتعب وتحتاجين إلى أخذ قيلولة متكررة، وغالبا ما تتحسن هذه الأعراض في الثلث الثاني من الحمل.

2) تغيرات جلد الحوامل
غالبا ما يحدث توهج ولمعان في جلد الحوامل، نتيجة زيادة تدفق الدم، وزيادة إنتاج الزيت في الجلد.

بعض التغيرات الأخرى التي يمكن أن تحدث في الجلد لدى الحوامل تشمل الكلف، وتغير لون بشرة الوجه، وحكة في الجلد، وعلامات تمدد الجلد.

يمكن استخدام اللوشن والمرطب أن يهدئ من الحكة ويخفف من علامات تمدد الجلد، ولكن تأكدي من مراجعة طبيبك قبل استخدام أي أدوية على بشرتك.


3) كوني نشيطة خلال فترة الحمل
يمنحك التمرين أثناء الحمل مزيدا من الطاقة ويجعل جسمك جاهزا للولادة، وطالما أن الطبيب قال لا بأس بالتمرين خلال الحمل فيجب على النساء الأصحاء أن يتمرنّ لمدة ساعتين ونصف على الأقل كل أسبوع.

اختاري التمارين الخفيفة مثل المشي والسباحة، أما إذا كنت معتادة على ممارسة التمارين قبل الحمل فاستشيري طبيبك حول الاستمرار في الجري، أو القيام بالتمارين الرياضية، أو رفع الأوزان.

تأكدي من شرب الكثير من الماء، وتوقفي عن ممارسة الرياضة إذا شعرت بالدوار أو الإغماء.

4) التدليك وعلاجات السبا 
يمكن أن يكون يوم السبا علاجا حقيقيا خلال فترة الحمل؛ حيث إن التدليك يخفف من التوتر ويهدئ آلام العضلات.

ابحثي عن معالج تدليك معتمد في التدليك ما قبل الولادة، ودائما استشيري طبيبك أولا، وتجنبي دائما أنواع السبا التي ترفع درجة حرارة جسمك مثل حمامات الطين وجلسات الساونا.


5) التمدد والاسترخاء
اليوجا يمكن أن تعمل على استرخاء عقلك وجسمك؛ فابحثي عن تمارين اليوجا ما قبل الولادة، وسيساعدك المعلم على التكيف مع الوضعيات الجديدة في اليوغا، ويعتمد التمارين التي تناسب وضعك، ومهم استشارة الطبيب قبل البدء في أي تمرين، بما في ذلك اليوغا.

6) التعامل مع تقلبات المزاجية 
قد تشعرين بتقلبات مزاجية وعاطفية كبيرة أثناء الحمل؛ حيث تكونين متحمسة للمستقبل مع طفلك الصغير، ولكن لديك مخاوف بشأن الولادة والأمومة.
ومع هرمونات الحمل يمكن أن تزداد هذه التقلبات المزاجية والعاطفية والارتباك.

لست وحدك من تشعر بهذه التقلبات المزاجية؛ فالعديد من النساء الحوامل لديهن ذات الشعور.

اعتني بنفسك واحصلي على المزيد من الراحة، وجربي أنشطة تخفيف التوتر مثل التمارين الرياضية أو التحدث إلى صديق، أما إذا كنت تشعرين بالاكتئاب فأخبري طبيبك.

7) العناية بالشعر خلال الحمل
قد تشعرين بأن شعرك كثيف وممتلئ خلال فترة الحمل، وإحدى فوائد هرمونات الحمل أنك لا تخسرين الكثير من الشعر.

استخدام بعض علاجات الشعر مثل تلوين الشعر الدائم قد يكون بشكل عام أمرا مقبولا، ولكن الطبيب قد يقترح الانتظار إلى ما بعد الثلث الأول من الحمل.

بعد الولادة قد تفقدين شعرك أكثر من المعتاد، ولكن في غضون ستة أشهر من ولادة الطفل يجب أن يعود نمو شعرك إلى طبيعته.


8) المكياج وتغيرات البشرة
قد يتغير لون البشرة خلال الحمل، وبالتالي قد تحتاجين إلى تغيير روتين المكياج الخاص بك.
إذا شعرت بأن بشرتك أصبحت جافة استخدمي كريم الأساس السائل أو الكريم، أما إذا أصبحت بشرتك زيتية استخدمي بودرة الأساس وأحمر الخدود.

استخدمي الكونسيلر لتغطية الدوائر السوداء حول العين والتصبغات في البشرة، واستخدمي ظلالا خفية وإضاءة خفيفة عند تطبيق المكياج.

اقرئي الملصق على المكياج وتجنبي المنتجات التي تحتوي على الزئبق.

9) ارتداء الملابس الخاصة بالحوامل
إذا كنت تتمتعين بوزن صحي قبل الحمل قد تكتسبين ما بين 11 إلى 15 كيلوجراما خلال فترة الحمل، ومع ذلك لا يزال بإمكانك ارتداء ملابس عصرية وأنيقة، وبسعر مناسب مع الحمل.

يمكنك استثمار نقودك في الملابس الأساسية مثل بنطلون الجينز أو فستان أو تنورة لطيفة، والحصول على حمالة صدر داعمة، واستبدلي الأحذية ذات الكعب المرتفع بأحذية ذات كعب منخفض مع دعم قوي.

إذا استطعت استعيري ملابس الأمومة من إحدى صديقاتك، أو يمكنك شراؤها من إحدى متاجر الملابس المستعملة.

10) أكل صحي للأم والجنين
ربما تحتاجين إلى 100 - 300 سعرة حرارية إضافية في اليوم عند تناول الطعام لشخصين "الأم والجنين"، ويجب اختيار هذه السعرات الحرارية بحكمة من جميع المجموعات الغذائية، مثل الحبوب والفواكه والخضروات واللحوم والفاصوليا ومنتجات الألبان.
ويجب أن لا تتخطي وجبة الفطور، وأن تحرصي على تناول وجبات خفيفة صحية بين الوجبات.
ويجب الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على البيض واللحوم غير المطبوخة جيدا، وأنواع معينة من الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق، ومنتجات الألبان غير المبسترة، واللحوم الباردة ما لم يتم تسخينها.



11) الفيتامينات قبل الولادة ضرورية
تحتاجين إلى حمض الفوليك والكالسيوم والحديد أثناء الحمل، وأفضل طريقة للحصول عليها هو من خلال الغذاء الصحي، ولكن يجب عليك تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي اقترحها طبيبك.
الفيتامينات قبل الولادة تحتوي على مغذيات يحتاجها طفلك للنمو والتطور.
قد تحتاج بعض النساء الحوامل إلى مكملات لاستهداف أوجه نقص محددة في الفيتامينات مثل الحديد أو B 12.

12) ترطيب الجسم لحمل صحي
سيساعد ترطيب الجسم بشكل مناسب على الحفاظ على مستوى الطاقة لديك؛ كما أنه يساعد على منع التهابات المثانة والإمساك.

اشربي الكثير من الماء أو السوائل، ويوصي معهد الطب بشرب 12 كوبا كل يوم، كما أن الجسم يحصل على 20% من كمية الماء اليومية من الطعام.
لا تنتظري حتى تشعري بالعطش للشرب.
تناولي الماء والعصائر وابتعدي عن مشروبات الكافيين.
إذا كان لون البول الخاص بك أصفر قاتما، فهذا يدل أنك لا تتناولين ما يكفي من الماء والسوائل.


13) احصلي على النوم الذي تحتاجينه
خلال الأشهر الثلاثة الأولى قد تشعرين بحاجتك للنوم طوال الوقت، وفي الثلث الثالث من الحمل يصبح الحصول على ليلة نوم جيدة أكثر صعوبة؛ بسبب التبول المتكرر والحرقة وعدم الراحة والأرق الذي يجعلك مستيقظة.

حاولي النوم على جانبك الأيسر مع وضع وسائد خلفك وبين ساقيك.
قومي بممارسة التمارين خلال النهار بدلا من المساء، ولا تشربي الكثير من السوائل قبل النوم.



14) اسألي طبيبك أولا قبل تناول أي أدوية
لا تتناولي أي أدوية خلال الحمل إذا لم يخبرك طبيبك بذلك حتى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل أدوية البرد أو الحساسية، والعقاقير المضادة للالتهابات أو مسكنات الألم، أي شيء تتناولينه فإنه يصل إلى طفلك.. لذا من الأفضل أن تكون الأدوية آمنة على الطفل.

إذا كنت تتناولين أدوية قبل الحمل يمكن للطبيب أن يخبرك ما إذا كنت بحاجة للاستمرار في تناولها أو ضبط جرعتها.

15) العلاقة الحميمة في الحمل
ما لم ينصحك الطبيب بخلاف ذلك، فإن ممارسة الجنس آمن أثناء الحمل.
قد يكون ثدياك وحلمتاك حساسين؛ فتحدثي مع زوجك حول ما تشعرين به جيدا بالنسبة لك في العلاقة الجنسية، وأخبري طبيبك إذا كان الجنس يسبب لك أي تشنج أو نزيف.



16) قضاء وقت مع الشريك قبل ولادة الطفل
بعض الأزواج يقومون برحلة "baby moon" قبل ولادة طفلهم، والعديد من المنتجعات لديهم حزم سفر لأولياء الأمور.
تحدثي إلى طبيبك قبل أن تخططي لرحلة بعيدة عن منزلك، وحاولي الذهاب قبل الأسبوع السادس والثلاثين.

قد ترغبين في التفكير في المسافة التي يمكنك قيادة السيارة أو السفر بها بشكل مريح، وما هي الرعاية الطبية المتوفرة في وجهتك.

إذا كنت لا تستطيعين الابتعاد عن المنزل يمكنك قضاء ليلة في فندق في المدينة التي تقطنين بها.

17) الشعور بالثقة في النفس
أحيطي نفسك بأصدقاء ايجابيين أو انضمي إلى مجموعة لدعم الحوامل، وقومي بقراءة الكتب أو التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية.

من خلال تناول الطعام بشكل صحيح، وممارسة الرياضة، والتفكير بشكل إيجابي، والشعور بالثقة في النفس يمكنك الاستمتاع بحملك على أكمل وجه.



المصادر:
Slideshow: Looking and Feeling Your Best During Pregnancy
Looking and feeling great during pregnancy

آخر تعديل بتاريخ 29 أبريل 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية