هل التطعيمات خلال فترة الحمل آمنة؟

بوجه عام، يمكن الحصول على اللقاحات التي تحتوي على فيروسات غير حية (غير نشطة) خلال فترة الحمل، أما اللقاحات التي تحتوي على فيروسات حية، فهي غير موصى بها للنساء الحوامل.

ويوجد لقاحان يُوصى بهما عادةً خلال فترة الحمل:
1- لقاح الإنفلونزا (نزلة البرد)

يُوصى بحصول النساء الحوامل على لقاح الإنفلونزا خلال موسم الإنفلونزا الذي يبدأ عادةً من نوفمبر/تشرين الثاني حتى نهاية مارس/آذار، ويُصنع لقاح الإنفلونزا من فيروس غير نشط، لذا، يعد آمنًا لكل من الأم والجنين، ولكن تجنبي لقاح رذاذ الأنف الذي يُصنع من فيروس حي.



2- لقاح التيتانوس والدفتيريا والسعال الديكي اللاخلوي (Tdap)
يوصى بالحصول على جرعة واحدة من لقاح التيتانوس والدفتيريا والسعال الديكي اللاخلوي في كل حمل لحماية الطفل حديث الولادة من السعال الديكي بغض النظر عن موعد آخر مرة حصلتِ فيها على هذا اللقاح، ومن الأفضل أن يتم الحصول على هذا اللقاح بين الأسبوعين 27 و36 من الحمل.

ويكمن الهدف من حصولك على لقاح الإنفلونزا ولقاح التيتانوس والدفتيريا والسعال الديكي اللاخلوي، خلال فترة الحمل، في حمايتك من الإصابة بالعدوى وكذلك المساعدة في حماية الرضيع بعد ولادته قبل أن يتسنى له الحصول على التطعيمات، ويعد هذا الأمر ضروريًا لأن الإنفلونزا والسعال الديكي يمكن أن يمثلا خطرًا بشكل خاص على الرضع.

وإذا كنتِ تسافرين للخارج أو تزداد لديكِ مخاطر الإصابة بحالات عدوى معينة، فقد يوصي الطبيب بالحصول على لقاحات أخرى خلال فترة الحمل مثل لقاحي التهاب الكبد “أ” والتهاب الكبد “ب”.

ويجب تجنب لقاحات معينة بشكل عام خلال فترة الحمل، مثل:
- الحماق (الجديري المائي).
- فيروس الورم الحليمي البشري.
- الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.
- الحزام الناري.
إذا كنتِ تخططين للإنجاب، فتحدثي إلى طبيبكِ عن أي لقاحات ربما تكونين بحاجة إليها قبل حدوث الحمل، ويجب ألا تقل الفترة الفارقة بين الحصول على اللقاحات الحية وحدوث الحمل عن شهر واحد.
آخر تعديل بتاريخ 15 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية