تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

لماذا عامل ريزوس (Rh) مهم جداً أثناء الحمل؟

عامل ريزوس (Rh) هو بروتين موروث موجود على سطح خلايا الدم الحمراء، فإذا كان دمك يحتوي البروتين، فلديكِ Rh موجب، وإذا كان ينقصه البروتين، فلديكِ Rh سالب. وRh الموجب هو أكثر فئات الدم شيوعًا. وكون دمك Rh سالب لا يعد مرضًا ولا يؤثر عادةً في صحتك، لكن، يمكنه أن يؤثر في الحمل، حيث يحتاج حملكِ إلى رعاية خاصة إذا كان العامل Rh لديكِ سالبًا ولدى والد طفلكِ موجبًا. وسيوصي الطبيب بإجراء اختبار العامل Rh خلال زيارتكِ الأولى قبل الولادة، وسيحدد هذا الاختبار فئة دمك وما إذا كانت خلايا الدم تحمل البروتين RH.



* لماذا يتم إجراء الفحص؟
يتم إجراء اختبار عامل الريزوس أثناء الحمل لتحديد وجوده لدى الحامل، وفي بعض الحالات، قد يحتاج والد الطفل إلى إجراء الاختبار أيضًا. وقد تحدث مشاكل أثناء الحمل إذا كان عامل الريزوس لديكِ سالبًا ولدى الطفل الذي تحملين به موجبًا. وبالرغم من عدم امتزاج دمكِ مع دم الطفل أثناء الولادة، لكن، قد يحدث أثناء الولادة أو في بعض الأوقات أثناء الحمل أن تمتزج كمية صغيرة من دم طفلكِ مع دمكِ.

1- فإذا كان عامل الريزوس لديكِ موجبًا، فلا يمثل عدم توافقه مع طفلكِ أي مشكلة.
2- أما إذا كان سالبًا وموجبًا لدى طفلكِ، فربما يفرز جسمكِ بروتينات تسمى مضادات بعد التعرّض لخلايا الدم الحمراء لدى طفلكِ. ولا تمثل الأجسام المضادة المنتجة مشكلة في الحمل الأول، لكن الخوف في الحمل الثاني، فإذا كان عامل الريزوس موجبًا في طفلكِ الثاني أيضًا، فسيفرز جسمك أجسامًا مضادة يمكنها أن تنتقل إلى المشيمة وتتلف خلايا الدم الحمراء لدى طفلكِ. وقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بأنيميا مهددة للحياة، وهي حالة لا تتوفر فيها خلايا الدم الحمراء بشكل كافٍ. وإذا لم تتم الوقاية من هذه الحالة، فربما يعاني كل طفل تحملين به من تلك الأنيميا المهددة للحياة.
3- إذا كان عامل الريزوس لديكِ سالبًا، فقد تحتاجين إلى إختبار دم آخر، وفحص للأجسام المضادة، أثناء الثلث الأول من الحمل ومرة أخرى أثناء الأسبوع 28 من الحمل. يتم فحص الجسم المضاد للكشف عن الأجسام المضادة للدم الحامل للعامل الموجب.
4- إذا لم تكوني قد بدأتِ إفراز الأجسام المضادة لعامل الريزوس، فستحتاجين إلى حقن منتج دموي يسمى غلوبولين، حيث يعمل الغلوبولين المناعي على منع جسمكِ من إفراز أجسام مضادة لعامل البندر أثناء حملكِ.



وإذا كان عامل البندر لديكِ سالبًا وعامل البندر لدى طفلكِ موجبًا أو هناك احتمالية أن يكون موجبًا، فستحتاجين أيضًا إلى حقن غلوبولين المناعي بعد أي موقف يمكن أن يتلامس فيه دمكِ مع دم الطفل، وتشمل:
- الإجهاض.
- الحمل المنتبذ.
- الحمل الرحوي.
- بزل السلى.
- عينة من خلايا المشيمة.
- النزف في أثناء الحمل.
- الرضوض الحادة بالبطن أثناء الحمل.
- دوران الطفل في وضعية المقعدة، مثل وضعية الأرداف أولاً، قبل الولادة.
- أخذ عينة من دم الجنين.
وإذا كان فحص الجسم المضاد يوضح أنكِ تنتجين أجسامًا مضادة مسبقًا، فلن يساعد حقن الغلوبولين لعامل الريزوس المناعي، وستتم مراقبة طفلكِ جيدًا. وربما يتم نقل دم له، إذا لزم الأمر، عبر الحبل السري أثناء الحمل أو بعد ولادته مباشرةً.
عامل الريزوس لدى الأمعامل الريزوس لدى الأبعامل الريزوس لدى الطفلالاحتياطات
الريزوس إيجابي الريزوس إيجابي الريزوس إيجابي لا شيء
الريزوس السلبي الريزوس السلبي الريزوس السلبي لا شيء
الريزوس إيجابي الريزوس السلبي يمكن أن يكون الريزوس إيجابيًا أو يكون الريزوس سلبيًا لا شيء
الريزوس السلبي الريزوس إيجابي يمكن أن يكون الريزوس إيجابيًا أو يكون الريزوس سلبيًا حقن غلوبولين عامل البندر المناعي

آخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية