سبب وعلاج ألم الأربطة المدورة أثناء الحمل

الأربطة المدورة (Round Ligament) هي عبارة عن زوج من الأربطة الشبيهة بالحبل، والتي تساعد على إسناد الرحم عن طريق ربط الجزء الأمامي من الرحم بالمنطقة الإربية. وألم الأربطة المدورة هو ألم حاد أو شعور بالوخز أسفل البطن أو منطقة الفخذ على أحد الجانبين أو كليهما، وهو واحدة من أكثر الشكاوى شيوعًا أثناء الحمل ويعتبر جزءًا طبيعيًا من الحمل، وغالبًا ما يتم الشعور به خلال الثلث الثاني من الحمل.

* أسباب ألم الأربطة المدورة

إن نمو الطفل يؤثر سلبًا على جسمك، ويخلق مجموعة من الأعراض المفاجئة وغير المريحة في كثير من الأحيان. وربما يكون أحد أكثر الأعراض المقلقة، خاصة في الحمل الأول، هو ألم الأربطة المدورة، الذي يشبه الألم السريع والحاد والطعن في منطقة البطن أو الفخذ أو الورك. يمكن أيضًا الشعور به على أنه ألم خفيف مزمن.

وكل حامل تعاني من آلام الأربطة المدورة بشكل مختلف. ويمكن أيضًا وصف الأعراض على النحو التالي:
- إحساس بالشد على جانبيك وفخذيك.
- آلام بسيطة حول البطن.
- ألم في الجانب الأيمن من الحوض.
- عدم الراحة في الجانب الأيسر أو جانبي البطن.
- زيادة الألم عند تغيير وضعيتك فجأة أو عند السعال أو الضحك أو العطس.
وإذا شعرتي بألم الأربطة المدورة، ابقِ هادئة، فهذا جزء طبيعي من الحمل وسيتبدد بسرعة. وتستمر معظم آلام الأربطة المدورة لبضع ثوانٍ، وعادةً ما تتوقف بمجرد تغيير وضعيتك، أو إيقاف النشاط الذي تقومين به، أو النهوض من وضعية الجلوس أو الاستلقاء. وقد تسبب الرياضة تحفيز الألم، وكذلك الحركات السريعة مثل العطس، السعال، الضحك، التقلب في الفراش، الوقوف بسرعة وفجأة.

* متى يجب الاتصال بالطبيب؟

إذا كنت تعانين من ألم في الأربطة المدورة مصحوبًا بأي من الأعراض التالية، فاتصلي بالطبيب على الفور، حيث قد تكون هذه علامات على حالة أكثر خطورة:
- آلام البطن الحادة.
- حرقة مع التبول.
- حمى أو قشعريرة.
- الغثيان أو القيء.
- النزيف المهبلي أو بقع دم.
حيث يمكن أن يكون ألم البطن أثناء الحمل ناتجًا عن العديد من الأسباب المختلفة. ومن المهم أن يستبعد طبيبك الحالات الأكثر خطورة، بما في ذلك مضاعفات الحمل مثل انفصال المشيمة أو الأمراض غير المرتبطة بالحمل، مثل:
- الفتق الإربي.
- التهاب الزائدة الدودية.
- مشاكل في المعدة والكبد والكلى.
- وقد يتم الخلط أحيانًا بين آلام المخاض المبكر وألم الأربطة المدورة.

* علاج آلام الأربطة المدورة

في ما يلي بعض النصائح التي قد تساعد في تقليل الانزعاج الناتج منها:
- تناول مسكنات الألم المسموح بها للحوامل مثل عقار أسيتامينوفين الذي لا يستلزم وصفة طبية.
- ممارسة الرياضة، للحفاظ على عضلات الجذع قوية، مثل تمارين الإطالة أو اليوجا.
لكن تجنبي الحركات المفاجئة، وغيري الأوضاع ببطء (مثل الوقوف أو الجلوس) لتجنب الحركات المفاجئة التي قد تسبب التمدد والألم.
- اثني وركيك قبل أن تسعلي أو تعطسي أو تضحكي لتجنب شد الأربطة.
- من المفيد وضع كمادات دافئة أو أخذ حمام دافئ.
- يجب تعديل مستوى نشاطك اليومي وتجنب المواقف التي قد تؤدي إلى تفاقم الحالة.

* المصادر
Round Ligament Pain During Pregnancy
What Is Round Ligament Pain?

آخر تعديل بتاريخ 8 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية