تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

إذا كنت تجدين نفسك مستعدة للاعتناء برضيع أو ترغبين في أن يكون لديك طفل يوما ما، فمن الجيد أن يكون لديك فهم وعلم عن الإباضة والعوامل التي تؤثر على الخصوبة، ونقدم لك في هذا المقال أهم الأشياء التي يجب معرفتها عن الحمل والخصوبة.

* قائمة بأفضل الأشياء التي يجب معرفتها عن الحمل والخصوبة
1) افهمي دورتك الشهرية
عندما تكونين على معرفة بدورتك الشهرية، فإن ذلك يحسن من فرصة حدوث الحمل،
فالمرحلة الأولى للدورة الشهرية تبدأ من اليوم الأول للنزيف خلال فترة الدورة، وخلال هذه الفترة يفرز جسمك الهرمونات مثل هرمون (FSH) الذي يحفز نمو البويضات داخل المبيض.

وبين اليومين الثاني والرابع عشر، تساعد هذه الهرمونات أيضا على تكثيف بطانة الرحم استعدادا لاستقبال البويضات المخصبة، وهذا ما يسمى فترة الإباضة.


2) ما يحدث خلال فترة الإباضة
يجب أن تعرف المرأة أن متوسط الدورة الشهرية هو 28 - 35 يوماً، وتحدث الإباضة في الأيام 11 و21 من دورتها؛ مما يؤدي لارتفاع هرمون LH، والذي يؤدي بدوره إلى إطلاق سراح البويضة الأكثر نضجاً.

وفي نفس الوقت، يصبح مخاط عنق الرحم أكثر لزوجة لمساعدة الحيوانات المنوية في طريقها إلى البويضة.

3) كل شيء في توقيته
تولد النساء مع حوالي مليون إلى مليوني بويضة، ولكن يتم إطلاق سراح 300 إلى 400 فقط من خلال التبويض خلال حياتهن، وعادة يقوم الجسم بتحرير بويضة واحدة فقط كل شهر، وتنتقل البويضة على طول أحد قناتي فالوب التي تربط المبيضين بالرحم، وإذا كان التوقيت مناسبا فقد تقوم الحيوانات المنوية بتخصيبه في طريقه إلى الرحم.

وإذا لم يحدث الإخصاب خلال 24 ساعة من خروج البويضة من المبيض تذوب البويضة، ويمكن أن تعيش الحيوانات المنوية بين 3 إلى 5 أيام، ولذا فإن معرفة متى تكونين في فترة التبويض يمكن أن تساعدك أنت وشريكك في التخطيط للعلاقة الحميمة لزيادة فرصة حدوث الحمل.

4) تتبعي أكثر الأيام خصوبة
أفضل فرصة للحمل هي عندما يحدث الجماع في حدود 1-2 يوم قبل الإباضة، وإذا كان لديك دورة منتظمة مدتها 28 يوماً فاحسبي 14 يوماً من الموعد المتوقع لبدء الدورة التالية،
ويمكنك وضع خطة مع شريكك لممارسة الجنس كل يوم في ذلك الوقت مثلا أيام 12 و14.

ضعي في اعتبارك أن ممارسة الجنس كل يوم قد تقلل من عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل،
وقد تكون دورتك أطول أو أقصر.. لذا قد تساعدك حاسبة الإباضة الالكترونية على الانترنت في معرفة اليوم المحتمل.



5) تتبعي الإباضة حسب درجة الحرارة
بعد أن يحرر جسمك بويضة يبدأ هرمون البروجيسترون في البناء والحفاظ على بطانة الرحم مما يجعل درجة حرارة جسمك ترتفع قليلا، ولذلك قياس درجة حرارتك بميزان الحرارة كل صباح قبل الخروج من السرير يمكن أن يساعدك على معرفة ما إذا كنت في وضع الاباضة،
ولكن يجب التنويه أن هذه الطريقة ليست دقيقة مثل الطرق الأخرى في تتبع الإباضة.

6) توقع الإباضة عن طريق الهرمون
تؤدي الزيادة في هرمون إطلاق البويضات، ويحدث إفراز الهرمون عادة قبل 36 ساعة من إطلاق البويضة، ويمكن استخدام جهاز تحديد يوم الإباضة عن طريق التحقق من مستويات LH في البول، وهذا الجهاز يمكن شراؤه من الصيدلية وهو مريح ودقيق للغاية.


7) المرحلة الأخيرة من الدورة الشهرية
خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية، يبدأ هرمون البروجيسترون في المساعدة على إعداد بطانة الرحم لاحتضان البويضات المخصبة، وإذا لم يتم تخصيب البويضة فإنها لا تزرع في بطانة الرحم فتتحلل وتنخفض مستويات البروجيسترون، وبعد حوالي 12 إلى 16 يوما يتم خروج البويضة المتحللة بالإضافة إلى الدم والأنسجة من بطانة الرحم، وهذه العملية تسمى الحيض، وعادة ما تستمر من 3 إلى 7 أيام.

8) الوزن يؤثر على الخصوبة
إذا كنت تعانين من زيادة الوزن أو السمنة فقد يؤدي فقد الوزن إلى زيادة فرصك في الحمل،
ووجدت دراسة أن النساء اللواتي تجاوز مؤشر كتلة الجسم (BMI) الخاص بهن المعدل الطبيعي يحتجن وقتا للحمل أطول مرتين مقارنة باللواتي لديهن مؤشر جسم كتلة طبيعي.

لكن انخفاض الوزن بنسبة 5% إلى 10% يمكن أن يحسن معدلات الإباضة والحمل بشكل كبير، ويمكن أن تسبب السمنة أيضا العقم وانخفاض هرمون التستوستيرون لدى الرجال، ويمكن أن يؤدي أيضا نقص الوزن بشكل كبير إلى العقم.

9) العمر يؤثر على فرص الحمل
تقل نسبة الخصوبة مع تقدم العمر، وخاصة بعد منتصف الثلاثينات كما يقلل من فرص نجاح علاجات الخصوبة، ويقول الخبراء إنه عليك التحدث إلى طبيبك إذا كنت دون سن الخامسة والثلاثين، وكنت تحاولين الحمل لأكثر من 12 شهراً، أو كان عمرك أكثر من 35 عاماً، وكنت تحاولين الحمل أكثر من 6 أشهر.



10) تنخفض الخصوبة عند الرجال الأكبر سناً أيضاً
تشير الدراسات إلى أن عدد الحيوانات المنوية وحركة الحيوانات المنوية ينخفض مع تقدم الرجال في العمر، كما تنخفض القدرة الجنسية أيضاً، ووجدت إحدى الدراسات أن الرجال في سن 45 أو أكثر يستغرقون فترة أطول لحدوث الحمل، فإذا كان شريكك أكبر سنا فقد ترغبين في التحدث إلى طبيبك حول طرق تحسين فرص الحمل.

* كيف يمكن تعزيز الخصوبة لدى الرجال؟
- السيطرة على التوتر.
- تجنب الكحول والتبغ.
- الحفاظ على وزن مناسب.
- تناول الأغذية الغنية بالزنك (توجد في اللحوم والحبوب الكاملة والمأكولات البحرية والبيض)، والسلينيوم (اللحوم والمأكولات البحرية والفطر والحبوب والمكسرات)، وفيتامين E.
- حافظ على برودة الخصيتين، وابتعد عن الحمامات الطويلة الساخنة أو أحواض الاستحمام الساخنة، أو حمامات البخار التي تقلل من عدد الحيوانات المنوية.
* علاجات للعقم
هناك عدد من الأشياء التي يمكن أن تسبب العقم، والخطوة الأولى هو أن يقوم طبيبك بفحصك أنت وشريكك، ويمكن أن تشمل علاجات العقم أدوية الخصوبة، وتحفيز الإباضة، والإخصاب في المختبر، والتي تشمل إزالة البويضات من المبيض، وتخصيبها ثم زرعها في الرحم.



* كيف تعمل اختبارات الحمل المنزلية؟
اختبارات الحمل المنزلية تفحص الحمل من خلال البول عن طريق هرمون الحمل الذي يطلق عليه (HCG)، والذي يجعل الجسم قادرا على زراعة بويضة واحدة مخصبة في الرحم، وقد تكون بعض هذه الاختبارات قادرة على تحديد الحمل في وقت مبكر قبل 5 أيام من موعد الدورة الشهرية.

* 5 إشارات مبكرة تعني حدوث الحمل
- غياب الدورة الشهرية.
- كثرة التبول في كثير من الأحيان.
- الشعور بالتعب والإرهاق بسهولة.
- الغثيان في الصباح أو طوال اليوم.
- يصبح الثديان أكبر وأكثر رقة.



المصادر
Understanding Ovulation & Fertility: Facts to Help You Get Pregnant
10 Things Your Fertility Doctor Wants You To Know About Getting Pregnant Right Now

آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية