ما حقيقة هوس السمنة الناجمة عن الحمل؟

مصطلح "هوس السمنة الناجمة عن الحمل" هو مصطلح اخترعته وسائل الإعلام للإشارة إلى رغبة النساء في التحكم في زيادة الوزن التي تحدث أثناء الحمل من خلال الإفراط في اتباع حميات غذائية صارمة وممارسة الرياضة.

ورغم أن مقدمي الرعاية الصحية لا يعترفون بشكل رسمي بهذا المصطلح، فإن السلوك المصاحب له حقيقي ويمكن أن يضر بصحة الجنين. وفي حين تكتسب الكثير من النساء وزنًا إضافيًا أثناء الحمل، تفرط أخريات في القلق من زيادة الوزن وتمر بهن لحظات من الاضطراب فيما يتعلق بصورة الجسد أثناء الحمل. ويزيد خطر التعرض لهذا الهوس لدى النساء اللاتي لديهن تاريخ من اضطرابات الأكل ومن لديهن نظام دعم اجتماعي ضعيف.



ومن بين الإشارات المحذِّرة لوجود هذا الهوس ما يلي:
- الحديث عن الحمل وكأنه غير موجود.
- التركيز بشدة على عد السعرات الحرارية.
- تناول الطعام بصورة منفردة، أو إلغاء بعض الوجبات.
- الإفراط في ممارسة التمارين.



ويمكن للطبيب المساعدة في تحديد المقدار المناسب من زيادة الوزن أثناء الحمل، استنادًا إلى الوزن قبل الحمل ومؤشر كتلة الجسم. كما يمكنه أن يشرح لكِ كيف تستخدمين عادات نمط الحياة الصحية والتغذية السليمة للتحكم في زيادة الوزن أثناء الحمل. ويمكن أن يكون من المفيد أيضًا استشارة طبيب تغذية معتمد أو استشاري صحة نفسية.

تعد زيادة الوزن بطريقة ملائمة أثناء الحمل أمرًا حيويًا لصحة الأم والجنين على حدٍ سواء. إذا كنت حاملاً وتعانين من تصورك لشكل جسدكِ، شاركي مخاوفك مع مقدِّم الرعاية الصحية لديكِ.

آخر تعديل بتاريخ 10 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية