تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تعقيم الإناث.. إجراء خطير قد يكون ضرورياً

تعقيم الإناث هو إجراء دائم لمنع الحمل يعمل عن طريق سد قناتي فالوب، وقد تختار النساء عدم إنجاب أطفال بشكل دائم، إما لتفضيلات شخصية أو لأسباب مرضية تمنع من أن الإنجاب، حيث تكون في الحمل خطورة عليها أو على وليدها. وفي هذه الأحوال يمكن أن يكون التعقيم خيارًا جيدًا، ولكنه إجراء أكثر تعقيدًا وتكلفة بعض الشيء من تعقيم الذكور، وفي هذا المقال سنتعرف إلى كل ما يهمك حول هذا الإجراء.


* أنواع تعقيم الإناث
هناك نوعان رئيسيان من تعقيم الإناث:
1. الجراحي.
2. غير الجراحي.

* ما الفارق بين التعقيم الجراحي وغير الجراحي؟
- الإجراء الجراحي
هو ربط البوق، إذ يتم قطع أو إغلاق قناتي فالوب، وعادة ما يتم تنفيذ الإجراء باستخدام عملية جراحية قليلة التدخل باستخدام المنظار الجراحي، ويمكن أيضاً أن تتم فور الانتهاء من الولادة المهبلية أو القيصرية.

- الإجراءات غير الجراحية
تستخدم هذه الإجراءات أجهزة توضع في قناتي فالوب لإغلاقها، ويتم إدخال الأجهزة عبر المهبل والرحم، ولا يتطلب وضعها شقاً جراحياً.



* كيف يعمل تعقيم الإناث؟
يسد التعقيم قناتي فالوب؛ ما يمنع البويضة من الوصول إلى الرحم، كما يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، ودون إخصاب البويضة، لا يمكن أن يحدث الحمل.

- الربط البوقي يكون فعالا بعد العملية الجراحية مباشرة، أما التعقيم غير الجراحي فقد يستغرق فترة تصل إلى ثلاثة أشهر ليكون فعالا مع تشكل الأنسجة الندبية، وعادة ما تكون نتائج كلا الإجراءين دائمة مع وجود خطر صغير من الفشل.

* كيف يتم تعقيم الإناث؟
يتم إجراء التعقيم بواسطة طبيب، واعتمادا على الإجراء الذي سيقوم به لفعل ذلك، إما أن يقوم بإجراء ذلك في العيادة أو في المستشفى.

- التعقيم الجراحي (ربط الأنابيب)
لإجراء ربط البوق، لا بد من التخدير، وبعد ذلك يقوم الطبيب بنفخ البطن بالغاز، ويقوم بعمل شق صغير للوصول إلى الأعضاء التناسلية بالمنظار، ثم يقوم بغلق قناتي فالوب، وقد يقوم بذلك من خلال: قطع وطوي الأنابيب، أو من خلال إزالة أجزاء من الأنابيب، أو سد الأنابيب باستخدام المشابك.

تتطلب بعض عمليات التعقيم أداة واحدة وشقًا واحدا فقط، بينما يتطلب بعض آخر اثنين. وبشكل عام إذا كنت مقدمة على إجراء التعقيم فمفيد أن تناقشي الإجراء المحدد الذي سيقوم به طبيبك معه مسبقًا.

- التعقيم غير الجراحي
حاليا، يتم استخدام جهاز واحد لتعقيم الإناث بدون جراحة، والجهاز يتم بيعه تحت اسم العلامة التجارية Essure، وتسمى العملية المستخدمة في ذلك بعملية سد قناة فالوب، ويتكون الجهاز من لفائف معدنية صغيرة، ويتم إدخال واحدة منها في كل قناة فالوب من خلال المهبل وعنق الرحم، وفي نهاية المطاف، يتشكل النسيج الندبي حول الملفّات وتنسد قناتي فالوب.

وحالياً يتم سحب Essure في الولايات المتحدة، بحيث يتوقف استخدامه اعتبارًا من 31 ديسمبر/ كانون الأول 2018، إذ قامت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) في إبريل/ نيسان 2018 بتقييد استخدامه لعدد محدود من المرافق الصحية، بعد أن أبلغت المريضات عن الألم، والنزيف، والحساسية بسبب استخدامه، كذلك، كانت هناك حالات حدث فيها ثقب في الرحم، أو تحولت اللفائف إلى مكان آخر، وتقاضي حالياً أكثر من 16000 امرأة في الولايات المتحدة شركة باير بسبب Essure، وقد أقرت إدارة الأغذية والأدوية (FDA) بوجود مشاكل خطيرة مرتبطة بوسيلة منع الحمل هذه، وأمرت بإجراء مزيد من التحذيرات ودراسات السلامة.



* التعافي بعد إجراء تعقيم الإناث
بعد إجراء العملية، تتم مراقبة المريضة كل 15 دقيقة لمدة ساعة للتأكد من أنها تسترد وعيها وأنه لا توجد أية مضاعفات، ويتم صرف معظم الناس إلى منازلهم في نفس اليوم، وعادة في غضون ساعتين، وعادة ما يستغرق التعافي بعد العملية بين يومين إلى خمسة أيام، لذا من المرجح أن يطلب الطبيب من المريضة العودة لموعد المتابعة بعد أسبوع واحد من العملية.

* ما مدى فعالية تعقيم الإناث؟
فعالية تعقيم الإناث في منع الحمل تقترب من 100 في المائة، ووفقا لجمعية أطباء التوليد وأمراض النساء في كندا، فإن ما يقرب من 2-10 من بين 1000 امرأة قد يحملن بعد ربط البوق، وقد وجدت دراسة نشرت في مجلة Contraception أن 24-30 امرأة من أصل 1000 حدث لهن حمل بعد ربط البوق، وهذه نسبة فشل محدودة جداً.

* ما هي فوائد تعقيم الإناث؟
يعد تعقيم الإناث خيارًا جيدًا للنساء اللاتي يرغبن في تحديد النسل بشكل فعال ودائم، ومن مميزاتها ما يلي:
- هي عملية آمنة لجميع النساء تقريبًا.
- لها معدل فشل منخفض للغاية.
- هي عملية فعالة دون أن تؤدي إلى نفس الآثار الجانبية مثل الطرق الأخرى، مثل حبوب أو غرسة منع الحمل أو حتى الجهاز داخل الرحم (اللولب). على سبيل المثال، لا يؤثر الإجراء على الهرمونات أو الحيض أو الرغبة الجنسية.
- كما تشير بعض الأدلة أيضا إلى أن تعقيم الإناث قد يقلل قليلا من خطر الاصابة بسرطان المبيض.



* ما هي عيوب تعقيم الإناث؟
نظرًا لأنها عملية دائمة، لا يعد تعقيم الإناث خيارًا جيدًا للنساء اللاتي قد يرغبن في الحمل في المستقبل، وقد تكون بعض روابط البوق قابلة للإزالة، ولكن لا توجد أي ضمانة على إمكانية عكس تأثيرات الإجراء الدائمة، لذا لا ينبغي على النساء الاعتماد على إمكانية عكس الإجراء، واعتبار التعقيم غير الجراحي لا يمكن عكسه أبداً.

إذا كان هناك أي احتمال في أنك قد ترغبين في وجود طفل في المستقبل، فقد لا يكون التعقيم مناسبًا لك، وفي هذه الحالة تحدثي مع طبيبك عن الخيارات الأخرى، فقد يكون اللولب خيارًا أفضل، إذ يمكن تركه في مكانه لمدة تصل إلى 10 سنوات، وإزالة اللولب تعيد خصوبتك.

على عكس بعض الطرق الأخرى لتحديد النسل، لا يساعد تعقيم الإناث النساء اللواتي يردن أو يحتجن إلى إدارة مشاكل الدورة الشهرية، كما لا تحمي عملية تعقيم الإناث من الأمراض المنقولة جنسياً (STIs) أيضًا.

قد تكون هناك بعض العوامل الإضافية التي يجب على بعض النساء مراعاتها عند التفكير في تعقيم الإناث، وعلى سبيل المثال:
- قد لا تتمكن المرأة التي لديها مخاطر عالية من ردود الفعل السلبية للتخدير من الخضوع لإجراء جراحي.
- أما بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في الخضوع لعملية تعقيم غير جراحية، فهناك قيود أخرى. ففي الوقت الحالي، لا يعد التعقيم غير الجراحي خيارًا متاحًا لمن لديها فقط قناة فالوب واحدة، أو لمن ﺗﻢ إﻏﻼق أو سد ﻗﻨﺎة ﻓﺎﻟﻮب ﻠدﻴﻬن، أو لمن لديهن حساسية من صبغة التباين المستخدمة خلال الأشعة السينية.



* ما هي مخاطر تعقيم الإناث؟
هناك بعض المخاطر التي ينطوي عليها أي إجراء طبي، مثل العدوى والنزف من الآثار الجانبية النادرة للربط البوقي، ويمكنك أن تتحدثي إلى طبيبك عن المخاطر قبل الإجراء.

في حالات نادرة، يمكن أن تلتئم الأنابيب تلقائيًا بعد التعقيم. ووفقا لمنظمة الأبوة المخططة، هناك احتمال أن أي حمل يحدث في هذه المرحلة سيكون خارج الرحم. يحدث الحمل خارج الرحم عندما يزرع الجنين في قناة فالوب بدلا من الرحم، وهي مشكلة طبية خطيرة للغاية، إذا لم يتم اكتشافها في الوقت المناسب، يمكن أن تكون مهددة للحياة.

بالنسبة للتعقيم باستخدام الإدخالات، وجد أن المخاطر خطيرة لدرجة أن شركة Essure سيتم إزاحتها من السوق بنهاية عام 2018.

* تعقيم الإناث مقابل ربط أو قطع الوعاء الناقل (Vasectomy)
ربط أو قطع الوعاء الناقل هو إجراء تعقيم دائم للرجال، ويعمل عن طريق ربط أو قص أو قطع أو إغلاق الوعاء الناقل لمنع انتقال الحيوانات المنوية. وقد يتطلب الإجراء أو لا يتطلب شقوقًا صغيرة وتخديرًا موضعيًا، وعادة ما تستغرق العميلة بين شهرين وأربعة أشهر لتصبح سارية بعد الإجراء، وبعد عام واحد، يكون أكثر فعالية قليلاً من تعقيم الإناث، ومثل عملية تعقيم الإناث، لا يحمي الإجراء من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.



الأزواج الذين يختارون ربط الوعاء الناقل أو قطعه قد يفعلون ذلك بسبب أنه إجراء أسعاره أقل كلفة، وأكثر أمانًا، ولا يتسبب في خطر الحمل خارج الرحم.

من ناحية أخرى، يمكن للأزواج الذين يختارون تعقيم الإناث أن يفعلوا ذلك لأن الربط البوقي فعال على الفور، في حين قد تستغرق عمليات ربط الوعاء الناقل بضعة أشهر حتى تكون فعالة.
آخر تعديل بتاريخ 24 أكتوبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية