7 أمور تذكريها في مرحلة انقطاع الطمث

انقطاع الطمث يعني الكثير من التغيرات للنساء، فبالنسبة للبعض، يعتبر نهاية حقبة تربية الأطفال وخصوبتهن، وبالنسبة لأخريات، يعتبر مؤشرا على مرور الزمن، ولعدد قليل، قد يكون ذلك نتيجة لعملية جراحية أو مضاعفات لحالة ما.

ويحدد انقطاع الطمث انتهاء دورات الحيض، ويتم التشخيص بذلك بعد مرور 12 شهرًا من دون دورة شهرية، ويمكن حدوثه في عمر 40 أو 50 عامًا. وهو عملية حيوية طبيعية، ولكن يمكن للأعراض البدنية، مثل الهبّات الساخنة والأعراض النفسية إعاقة النوم أو خفض الطاقة أو التأثير في الصحة النفسية.

وهنا سنقدم لك بعض الاقتراحات العملية المفيدة لتخطي تلك المرحلة، لأنه في بعض الأحيان حتى أصغر الأشياء يمكن أن تحدث تأثيرا كبيرا.

1. كوني هادئة

التعرق الليلي والهبات الساخنة ليست مزحة، فعندما تحدث في منتصف الليل، من الأفضل أن يكون لديك وسيلة تجعلكِ هادئة وجسدك في درجة حرارة مناسبة، مثل مروحة السرير ذات جهاز تحكم عن بعد.

2. تأملي وركزي بعيدا عن الألم

الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض انقطاع الطمث أو ما يسمى بسن اليأس، حيث أفادت الدراسات بأن التأمل يعمل كمخفف للإجهاد، لذا ابتعدي إلى مكان خاص لمدة دقيقة، وقومي بالتدرب على التنفس العميق، حيث يذهب الهواء إلى عمق البطن وليس فقط الفم أو الرئتين، وتعتبر اليوغا أيضا وسيلة رائعة للتأمل.

3. استخدمي المنتجات الطبيعية

وجدت نساء كثيرات أن الزيوت الأساسية مفيدة للتخفيف من أعراض سن اليأس، لذا فكري في اقتناء زجاجة من زيت النعناع المخفف قرب سريرك، أو احتفظي بواحدة في حقيبتك للحصول على الراحة. وستكون المروحة أيضا خيارًا مريحًا للحفاظ على الغرفة هادئة وباردة.

4. غيّري نظامك الغذائي

وجدت إحدى الدراسات أن الصوم المتقطع (intermittent fasting (IF) يمكن أن يكون مفيدًا بشكل خاص للتحكم في الوزن أو فقدان الوزن للنساء بعد انقطاع الطمث. وهناك أنواع مختلفة من الصوم المتقطع، كل ذلك ينطوي على تقييد كمية السعرات الحرارية الخاصة بك لفترة زمنية معينة.

وهناك أساليب حمية مختلفة، كل نوع له قواعد حول كيف ومتى، ويدعي بعض الناس أن هذا النظام الغذائي يحسن أداء الجهاز الهضمي، ويقلل من الالتهاب، ويقلل من الدهون في الجسم. مع ذلك، يمكن للصوم المتقطع أن يسبب مشاكل صحية إذا كانت لديك ظروف معينة، مثل مرض السكري أو أمراض القلب، لذا تحدثي إلى طبيبك قبل تجربته.

5. مارسي الرياضة

يمكن أن تتغير أجسام النساء بشكل كبير بعد انقطاع الطمث، وفي الواقع، فإن إحدى الدراسات الجديدة قد وجدت أن انقطاع الطمث ربما يغير الطريقة التي تستخدم بها عضلات النساء الأكسجين. وهذه التغيرات في العضلات تعني أن التمارين تكون أكثر أهمية من أي وقت مضى، كما قد يساعد التمرين أيضًا على تخفيف بعض الأعراض الأكثر شيوعًا، مثل زيادة الوزن وتغيير المزاج والإرهاق. 

6. استخدمي وسائل مساعدة للعلاقة الجنسية

التغيرات الهرمونية والتغيرات الجسدية أثناء انقطاع الطمث يمكن أن تسبب رقة جدار المهبل ونقصا في الترطيب، وهذا يمكن أن يسبب انخفاضا طبيعيا في الرغبة الجنسية أيضا. وربما يتم اللجوء إلى استخدام بعض المرطبات الصناعية للمهبل أو أي وسائل أخرى لتيسير العلاقة الجنسية.

7. استخدمي قوة عقلك

هناك الكثير من المواقع الإلكترونية التي تحتوي على معلومات طبية، ودراسات، ومنتجات تخبر النساء بأن انقطاع الطمث هو أمر يخشى منه. لكن الحقيقة هي أن انقطاع الطمث هو جزء طبيعي آخر من دورة الحياة. وحاولي أن تفكري فيه كخطوة أخرى جديدة في الحياة، وليس شيئًا تحتاجين إلى الهروب منه أو عكسه، فلا يوجد شيء خطأ في انقطاع الطمث، أو فيك أنت.

طالعي النص الأصلي من هنا:
7 Practical Reminders for Every Woman Going Through Menopause
آخر تعديل بتاريخ 31 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية