تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تأثير الأجسام المضادة للدرقية على الأم والجنين

تتأثر الغدة الدرقية بالعديد من أمراض المناعة الذاتية (Autoimmune diseases)، ومن أكثرها شيوعاً داء غريف (Grave's disease) والتهاب هاشيموتو (Hashimoto's thyroiditis)، ويتم الكشف عن هذه الأمراض عن طريق البحث عن الأجسام المضادة للدرقية، وأكثر هذه المضادات شيوعاً هي الأجسام المضادة لبيروكسيداز الدرقية (Thyroid Peroxidase Antibodies TPO) والأجسام المضادة للثيروجلوبين (Antithyroglobulin antibodies).



* الأجسام المضادة للدرقية أثناء الحمل
توجد تلك الأجسام المضادة أيضاً عند نحو 2% - 17% من النساء الحوامل، ويختلف انتشارها تبعاً للعرق (الإثنية)؛ حيث يشيع انتشارها عند نساء العرق القوقازي والأسيوي، ويقل عند نساء العرق الأسود. وقد أظهرت دراسة بلجيكية حديثة وجود الأجسام المضادة للدرقية عند نحو 8% من النساء اللواتي ينشدن الحمل.

* الأجسام المضادة للدرقية وقصور الدرق عند النساء الحوامل
وقد يحدث قصور الدرقية عند النساء اللواتي لديهن مرض درقي مناعي ذاتي نتيجة للتغيرات المصاحبة للحمل بحد ذاته، ونظراً لأن مقدرة الغدة الدرقية لزيادة إنتاجها خلال الحمل تكون ناقصة.

وتزداد مستويات الهرمون المنشط للدرقية (TSH) عند هؤلاء النسوة مع تقدم الحمل، وبالتالي ينبغي مراقبة مستوياته لديهن بشكل دوري كل 4 أسابيع بغية التدخل عند وصول المستويات إلى قيم تشير إلى قصور الدرقية.

* تأثيرات الأجسام المضادة على الجنين
تعبر هذه الأجسام المضادة المشيمة، ولكن لا يترافق ذلك مع اضطراب وظيفة الدرق عند الجنين. وأظهرت بعض الدراسات أن السيلينيوم Selenium يمكنه أن يزيل الأجسام المضادة TPO من النساء غير الحوامل، إلا أن عدة دراسات أخرى أظهرت عدم فاعلية السيلينيوم في إنقاص هذه الأجسام، وبالتالي لا ينصح بإعطائه للنساء خلال الحمل.



* هل من علاقة بين الأجسام المضادة للدرقية وفقد الحمل في النساء إذا كانت وظيفة الدرقية طبيعية؟
بشكل عام يحدث الإجهاض في نحو 31% من النساء، ويعرف الإجهاض بأنه فقد الحمل الذي يحدث قبل الأسبوع 20 من الحمل. وأظهرت الدراسات أن نسبة حدوث الإجهاض عند الحوامل الإيجابيات للأجسام المضادة للدرقية تعادل ضعف الإجهاضات عند الحوامل السلبيات للأجسام المضادة للدرقية.

علاوة على ذلك، تكون نسبة تكرار الإجهاض عالية عند هؤلاء النسوة، كما تكون نسبة الخداج (الولادة المبكرة) مرتفعة أيضاً. وجدير بالذكر أن الدراسات والتوصيات تبين أنه لا فائدة من علاج هؤلاء المريضات بالليفوثيروكسين إذا ما كن بحالة سواء درقي بغية إنقاص نسبة الإجهاض أو الخداج.


آخر تعديل بتاريخ 27 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية