يستغرق التعافي من الولادة القيصرية وقتًا أطول مما هو عليه في الولادة المهبلية، ومثل غيرها من العمليات الجراحية الكبرى، قد تشكل الولادة القيصرية خطورة كبيرة تتعلق بحدوث المضاعفات.

وتتضمن المخاطر التي قد يتعرض لها طفلك:
- مشكلات التنفس
إن الأطفال الذين يولدون بعمليات قيصرية أكثر عرضة للإصابة بسرعة التنفس العابرة، ويتم تمييز مشكلة سرعة التنفس من خلال التنفس غير الطبيعي في الأيام القليلة الأولى من الولادة.

وقد تؤدي الولادة القيصرية قبل الأسبوع الـ39 من الحمل أو دون دليل على نضج رئتي الطفل إلى زيادة خطر التعرض لمشاكل تنفس أخرى، منها متلازمة الضائقة التنفسية، وهي حالة مرضية تجعل من الصعب على الطفل أن يتنفس.

- الإصابة الجراحية
قد تحدث جروح عرضية في جلد الطفل أثناء الجراحة، إلا أن ذلك نادر.

وتتضمن المخاطر التي تتعرضين لها:
- التهاب وعدوى الغشاء المبطن للرحم
يمكن لهذه الحالة المرضية والتي تعرف باسم التهاب بطانة الرحم، أن تسبب حمى وإفرازات مهبلية كريهة الرائحة وآلامًا في الرحم.

- زيادة النزيف
ربما تفقدين كمية كبيرة من الدم أثناء الولادة القيصرية أكثر منه أثناء الولادة المهبلية، وقد يتطلب الأمر نقل دم، إلا أن هذا نادر.

- التفاعلات تجاه المخدر
يمكن حدوث تفاعلات عكسية مع أي نوع من أنواع المخدر. وفي بعض الأحيان بعد الإحصار فوق الجافية أو النخاعي (التخدير النصفي)، وهما النوعان الشائعان للتخدير الخاص بالولادة القيصرية، قد تعانين من صداع شديد عند المكوث في وضعية قائمة في الأيام الأولى بعد الولادة، إلا أن هذا نادر.

- الجلطات الدموية
تزيد خطورة الإصابة بجلطة دموية داخل الوريد وخاصة في الساقين أو أعضاء منطقة الحوض بعد الولادة القيصرية أكثر منها بعد الولادة المهبلية. وإذا انتقلت جلطة دموية إلى الرئتين (الانصمام الرئوي)، فقد يكون هذا الضرر مهددًا للحياة.

وسيقوم فريق الرعاية الصحية باتخاذ بعض الخطوات لمنع الجلطات الدموية، وقد يساعد أيضًا المشي لفترات قصيرة متكررة بعد الجراحة بفترة وجيزة.

- عدوى الجروح
من الممكن الإصابة بعدوى في الشق الجراحي أو المنطقة المحيطة به.

- الإصابة الجراحية
من الممكن حدوث إصابات جراحية في الأعضاء المجاورة مثل المثانة أثناء إجراء الولادة القيصرية، إلا أن هذا نادر، وإذا حدث هذا، فقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية إضافية.

- زيادة المخاطر خلال فترة الحمل في المستقبل
بعد الخضوع لولادة قيصرية، قد تواجهين خطورة عالية للإصابة بمضاعفات خطيرة في الحمل اللاحق، بما في ذلك المعاناة من نزيف ومشاكل في المشيمة بمعدل يزيد عمّا قد يحدث بعد الولادة المهبلية.

وتزيد أيضًا خطورة تمزق الرحم، وفي حالة تمزق الرحم، تنفتح تمزقات الرحم على طول خط الندبة من الولادة القيصرية السابقة. وتجدر الإشارة إلى أن تمزق الرحم هي حالة طارئة تهدد الحياة.

اقرأ أيضا:
الولادة الطبيعية بعد القيصرية.. بين النجاح والفشل
الولادة الطبيعية بعد القيصرية.. مخاطر احذريها
تخلصي من الكرش بعد القيصرية
الصيام قبل التخدير.. لماذا؟
كيف تهيئين نفسك للولادة الطبيعية بعد القيصرية؟

آخر تعديل بتاريخ 18 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية