الولادة القيصرية عبارة عن إجراء جراحي يُستخدم لتوليد الطفل عن طريق عمل شق جراحي في بطن الأم، وشق ثانٍ في رحمها.

ويكون التخطيط لإجراء ولادة قيصرية في وقت مبكر من الحمل إذا كنت تعانين من مضاعفات بالحمل أو كنت قد خضعتِ لولادة قيصرية مسبقًا ولا تفكرين في الولادة المهبلية بعد القيصرية (VBAC). وقد لا تتضح الحاجة إلى الولادة القيصرية لأول مرة حتى يحدث الطلق.

وقد تطلب بعض النساء الولادة القيصرية في حملهن الأول خاصة، وذلك خوفاً من معاناة الطلق أو مضاعفات الولادة المهبلية المحتملة، أو للاستفادة من ملاءمة الولادة المخطط لها مسبقًا.

ولكنها كأي جراحة كبرى ستتضمن مخاطر النزيف والعدوى ومخاطر التخدير وتكون الجلطات إضافة إلى مضاعفات قد تحدث خلال العملية وأخرى من الناحية الجمالية للجسم مثل ترهلات البطن وتكون جرحاً بندبة.

فإذا كنتِ تفكرين بإجراء ولادة قيصرية مخطط لها في حملك الأول، فتعاوني مع طبيبتكِ لمتابعة حالتك واتخاذ القرار الأفضل بالنسبة لك ولطفلك.

ولكن قد تكون الولادة القيصرية في بعض الأحيان (حالات معينة معروفة ومشخصة من الطبيب) أكثر أمانًا بالنسبة لكِ أو بالنسبة لطفلكِ مقارنة بالولادة المهبلية (الطبيعية).

ويوصى بالولادة القيصرية في الحالات التالية:
- الطلق لديك لا يتقدم
يُعتبر الطلق المتعثر من الأسباب الأكثر شيوعًا لإجراء الولادة القيصرية، فربما لم ينفتح عنق الرحم بقدر كافٍ رغم الانقباضات القوية على مدى عدة ساعات، أو أن رأس الطفل أكبر من أن يمر عبر قناة الولادة.

- طفلك لا يحصل على ما يكفي من الأكسجين
إذا شعرت الطبيبة أو الممرضة بالقلق بشأن إمداد الأكسجين لطفلك أو أي تغيرات في نبضات قلبه، فقد تكون الولادة القيصرية الخيار الأفضل.

- الجنين في وضع غير طبيعي
قد تكون الولادة القيصرية الوسيلة الأكثر أمانًا لولادة الطفل إذا كانت قدماه أو أردافه قد دخلت أولاً في قناة الولادة (وضع مقعدي) أو كان قد اتخذ وضع الجانب أو الكتف أولاً (وضع مستعرض).

- الحمل بتوأم أو ثلاثة توائم أو أكثر
عندما تحملين بعدة أطفال، فمن الشائع أن يكون طفل أو أكثر في وضع غير طبيعي. وفي هذه الحالة، تكون الولادة القيصرية أكثر أمانًا غالبًا.

- هناك مشكلة بالمشيمة
إذا انفصلت المشيمة عن الرحم قبل أن يبدأ الطلق (انفصال المشيمة) أو كانت المشيمة تغطي فتحة عنق الرحم (انزياح المشيمة)، ففي هذه الحالة قد تكون الولادة القيصرية أكثر أمانًا لولادة الطفل.

- هناك مشكلة بالحبل السري
قد يُوصى بالولادة القيصرية إذا انزلقت حلقة من الحبل السري عبر عنق الرحم قبل الطفل أو إذا كان الرحم يضغط على الحبل أثناء الانقباضات.

- المعاناة من مشكلة صحية
قد تقترح مقدمة الرعاية الصحية إجراء ولادة قيصرية إذا كنتِ تعانين من حالة مرضية قد تجعل الطلق يمثل خطورة، مثل حالة مرضية غير مستقرة بالقلب أو ارتفاع ضغط الدم. وقد يُوصى بالولادة القيصرية، في حالات أخرى، كأن تكوني مصابة بعدوى يمكن أن تنتقل إلى طفلك أثناء الولادة المهبلية، مثل الهربس التناسلي أو فيروس نقص المناعة البشرية.

- يعاني طفلك من مشكلة صحية
تكون الولادة القيصرية في بعض الأحيان أكثر أمانًا بالنسبة للأطفال الذين يعانون من مشاكل معينة في النمو، مثل زيادة السوائل في الدماغ (الاستسقاء الدماغي).

- خضعتِ لولادة قيصرية سابقًا
استنادًا إلى نوع الشق الجراحي الذي تم عمله بالرحم وغيره من العوامل، يمكن غالبًا محاولة الولادة المهبلية بعد عملية قيصرية سابقة. ومع ذلك، قد توصي مقدمة الرعاية الصحية في بعض الحالات بتكرار الولادة القيصرية.

اقرأ أيضاً:
8 مضاعفات متوقعة بعد الولادة القيصرية
خطوات للاعتناء بجرح الولادة القيصرية
الولادة الطبيعية بعد القيصرية.. مخاطر احذريها
الولادة الطبيعية بعد القيصرية.. بين النجاح والفشل
كيف تهيئين نفسك للولادة الطبيعية بعد القيصرية؟


* هذهِ المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 17 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية