تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كيف يتم إعطاء العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي؟

يعتبر سرطان الثدي من أكثر السرطانات التي يتم استخدام الإشعاع في علاجها، سواء للقضاء على المرض في مراحله الأولى أو للتلطيف من الأعراض وتقليص حجم الورم في المراحل الأخيرة، لكن قبل البدء بالعلاج الإشعاعي يحدد طبيب الأشعة المختص كمية الأشعة التي ستعطى للمريضة والطريقة التي ستعطى بها.

وسيتضمن أعضاء الفريق عادةً ما يلي:
- اختصاصي علاج الأورام بالإشعاع.. وهو طبيب متخصص في علاج السرطان بالإشعاع، وهو الذي سيقرر العلاج المناسب لك، ويتابع تقدم الحالة مع تعديل العلاج، إذا لزم الأمر.

- فيزيائي إشعاع واختصاصي قياس الجرعة الإشعاعية.. وهما المسؤولان عن الحسابات والقياسات المتعلقة بجرعة الإشعاع وإعطائها.

- ممرض علاج الأورام بالإشعاع.. والذي يستطيع إجابة الاستفسارات الخاصة بالعلاج والآثار الجانبية، ويساعدك على رعاية صحتك أثناء العلاج.

- اختصاصي العلاج بالأشعة.. وهو الذي يُشغل جهاز الإشعاع ويدير العلاج الخاص بك.

وسيقوم اختصاصي علاج الأورام بالإشعاع بمراجعة تاريخك المرضي معك ويُجري لك فحصًا بدنيًا لفحص صحتك العامة قبل بدء العلاج الإشعاعي، وقد يقوم أيضًا بمناقشة الفوائد المحتملة للعلاج الإشعاعي وآثاره الجانبية.



* العلاج الإشعاعي الخارجي
قبل جلسة العلاج الأولى، سيُجرى لكِ جلسة تجريبية بحيث يقوم اختصاصي علاج الأورام بالإشعاع بتخطيط منطقة الثدي بحرص لتحديد الموقع الدقيق للعلاج، وأثناء تلك الجلسة:
- يساعدكِ اختصاصي العلاج بالأشعة على الاستلقاء في الوضع الأنسب لتحديد المنطقة المصابة وتجنب تلف الأنسجة الطبيعية المحيطة، وأحيانًا تُستخدم الضمادات أو الأجهزة الأخرى للمساعدة على الحفاظ على الوضعية المناسبة.

- باستخدام جهاز التصوير بالأشعة المقطعية، يستطيع اختصاصي علاج الأورام بالإشعاع تحديد موقع منطقة العلاج، وستسمعين ضوضاء من جهاز الأشعة المقطعية حين يدور حولك، ولكن حاولي الاسترخاء والبقاء ثابتة قدر المستطاع لضمان الحصول على علاج متوافق ودقيق.

- يتم وضع علامات بالحبر أو نقاط على هيئة وشوم صغيرة دائمة على الجلد لإرشاد اختصاصي العلاج بالأشعة في إدارة العلاج الإشعاعي، وتأكدي من عدم غسل علامات الحبر حتى يتم إخباركِ بذلك، وإذا كانت العلامات غير مرئية، فقد تحتاجين الخضوع لعملية التخطيط مرة أخرى.

- يستخدم كل من اختصاصي قياس الجرعة الإشعاعية وفيزيائي الإشعاع واختصاصي علاج الأورام بالإشعاع برنامج كمبيوتر لوضع خطة جرعة الإشعاع التي ستتلقينها، وحال اكتمال المحاكاة والتخطيط، يمكنكِ البدء بالعلاج.

وفي كل جلسة، يجب تجنب ارتداء المجوهرات أو الضمادات المطاطية أو وضع مسحوق التجميل أو الغسول أو مزيل العرق على منطقة العلاج أو بالقرب منها، فقد تتداخل تلك المواد مع استقبال الإشعاع.

* العلاج الإشعاعي الداخلي
قبل بدء المعالجة الإشعاعية الداخلية، يتم وضع جهاز خاص للأدوات المشعة المخصصة للزرع في المكان المأخوذ منه الورم، وقد يتم إجراء هذا أثناء جراحة السرطان أو كإجراء منفصل.

وإذا تم زراعة جهاز الإشعاع خلال إجراء منفصل، فيتطلب الأمر غالبًا البقاء في المستشفى لفترة قصيرة، وسيتم إعطاؤكِ مخدرًا موضعيًا أو ناحيًا أو كليًا من أجل هذا الإجراء، وحال زرع الجهاز، فقد تتمكنين من العودة للمنزل.

* المواعيد والجرعات
- العلاج الإشعاعي الخارجي
والمواعيد النموذجية للعلاجات الإشعاعية الخارجية هي خمسة أيام أسبوعيًا لمدة أربعة إلى ستة أسابيع، وستتلقين الإشعاع بالمستشفى، وقد تتمكنين من تحديد موعد جلساتك في نفس الوقت من كل يوم.

وتُجرى جلسات علاج الإشعاع النموذجية عادةً بالنهج التالي:
- عندما تصلين إلى المستشفى أو منشآت العلاج، يتم أخذكِ إلى غرفة خاصة تُستخدم خصيصًا للعلاج الإشعاعي.
- قد تحتاجين خلع ملابسك وارتداء ثوب المستشفى.
- يساعدكِ اختصاصي العلاج بالأشعة على اتخاذ الوضعية المناسبة أثناء الجلسات التجريبية.
- يترك اختصاصي العلاج بالأشعة الغرفة ويشغل الآلة التي تصدر الإشعاع.
- على الرغم من عدم تواجد اختصاصي العلاج بالأشعة بالغرفة أثناء العلاج، إلا أنه سيراقبكِ من غرفة أخرى من خلال شاشة تلفاز، ويمكنكِ التحدث مع اختصاصي العلاج بالأشعة من خلال جهاز الاتصال الداخلي، وإذا شعرت بالإعياء أو عدم الارتياح، فأخبري اختصاصي العلاج بالأشعة، حيث يستطيع إيقاف العملية إذا لزم الأمر.

وتدوم فترة تلقي الإشعاع لبضع دقائق، ولكن من المتوقع أن تستغرق كل زيارة من 15 إلى 30 دقيقة.

وهناك طريقة جديدة تُعرف بتسريع المعالجة الإشعاعية الجزئية للثدي، تعمل هذه الطريقة من خلال توجيه الإشعاع على منطقة الثدي التي بها الورم، بدلاً من الثدي بأكمله، كما تُعطى بجرعات قليلة عالية مقارنة بالعلاج الإشعاعي ذات الحزم الخارجية القياسية.

ولا ينتج أي ألم عن العلاج الإشعاعي، وقد تشعرين بعدم راحة من الاستلقاء في الوضعية المطلوبة، ولكن يستغرق هذا عادةً وقتًا قصيرًا، وبعد الجلسة، يمكنكِ ممارسة أنشطتك العادية بحرية، حيث لا توجد محاذير خاصة.

وفي بعض الحالات، وحال اكتمال جلسات العلاج الإشعاعي الرئيسية، قد يوصي الطبيب بعلاج إضافي لمكان الورم لتقليل خطورة ارتداده مرة أخرى بشكل أكبر، والعلاج الإشعاعي الإضافي قد يشمل المزيد من جلسات العلاج الإشعاعي الخارجي أو الداخلي.



- العلاج الإشعاعي الداخلي
بينما تكون مدة العلاج الإشعاعي الداخلي لسرطان الثدي أقصر، وهي عادةً خمسة أيام، تُجرى عادةً جلسات الإشعاع الداخلي بالعيادات الخارجية.

وبالنسبة للإشعاع الداخلي، يتم إدخال البذور المشعة مرتين يوميًا لبضع دقائق في جهاز الإشعاع المزروع، وعادةً يُجرى ذلك بالعيادات الخارجية، ويمكنك مغادرة المكان بين الجلسات.

وبعد انتهاء دورة العلاج، تتم إزالة الجهاز، ويتم إعطاء مسكنات الألم قبل إزالة الماسك، قد تكون المنطقة متقرحة أو مؤلمة عند اللمس لبضعة أشهر.

* النتائج
بعد إكمال العلاج الإشعاعي، سيقوم اختصاصي علاج الأورام بالإشعاع بتحديد زيارات متابعة لمراقبة تقدم الحالة، ومتابعة الآثار الجانبية اللاحقة والتحقق من علامات الارتداد.

وستحتاجين لزيارات متابعة أقل طالما لم يرتد السرطان لديك، ولكن من المحتمل زيارة اختصاصي علاج الأورام بالإشعاع لباقي حياتك.

وعندما يكتمل العلاج الإشعاعي، أخبري الطبيب أو الممرض إذا شعرت بالتالي:
- ألم مستمر.
- تكتلات جديدة، أو كدمات أو طفح جلدي أو تورم أو نزيف.
- شكوى مستمرة متعلقة بالجهاز الهضمي، مثل تغييرات بالشهية أو الغثيان أو القيء أو الإسهال أو الإمساك.
- فقدان الوزن مجهول السبب.
- حمى أو سعال لا يزولان.
- أية أعراض مزعجة أخرى.


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 26 ديسمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية