طرق تشخيص وعلاج الأورام الليفية الرحمية

الأورام الليفية الرحمية Uterine fibroids هي أورام عضلية تنمو داخل وخارج جدار الرحم. وتكون الأورام الليفية دائمًا حميدة (وليست سرطانية). ويمكن أن تنمو الأورام الليفية كورم واحد، أو يمكن أن يكون هناك الكثير منها في الرحم. ويمكن أن تكون صغيرة مثل بذور التفاح أو كبيرة مثل الجريب فروت. وفي حالات غير عادية يمكن أن تصبح كبيرة جدًا.

ويمكن لطبيبك إجراء اختبارات التصوير للتأكد من إصابتك بالأورام الليفية. وقد تشمل هذه الاختبارات:

- الموجات فوق الصوتية.
- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والأشعة المقطعية.
- تصوير الرحم عن طريق حقن صبغة ثم التقاط صور بالأشعة السينية.
- تنظير البطن.
- تنظير الرحم.

* طرق علاج الأورام الليفية الرحمية

لا تعاني العديد من النساء المصابات بأورام ليفية في الرحم من علامات أو أعراض، أو قد يشعرن بعلامات وأعراض مزعجة بدرجة خفيفة يمكنهن التعايش معها، وإذا كانت هذه الحال بالنسبة لكِ فيمكن أن يكون الوضع تحت الملاحظة الخيار الأفضل. 

لكن في بعض الحالات عندما تتسبب الأورام الليفية الرحمية بحدوث أعراض مزعجة مثل ألم الحوض أو غزارة الطمث، يكون العلاج ضروريا. ويشمل العلاج بالأدوية والعلاج الجراحي الباضع.

1- الأدوية

تستهدف أدوية الأورام الليفية الرحمية الهرمونات التي تنظم دورة الحيض، حيث تعمل على علاج الأعراض، مثل النزيف الحيضي الغزير وضغط الحوض، وهي لا تقضي على الأورام الليفية، ولكنها يمكن أن تقلصها.

وتشمل الأدوية ما يلي:

- مضادات الهرمون المنشط لإنتاج الهرمونات التناسلية (Gn-RH)

تعالج الأدوية المضادة للهرمون المنشط لإنتاج الهرمونات التناسلية (لوبرون، وسيناريل، وأدوية أخرى) الأورام الليفية، عن طريق منع إنتاج هرموني الإستروجين والبروجسترون، مما يضعكِ في حالة ما بعد انقطاع الطمث مؤقتة.

ونتيجة لذلك، يتوقف الحيض وتتقلص الأورام الليفية وغالبًا ما يتحسن فقر الدم، وقد يصف الطبيب هذه الأدوية، لتقليص حجم الأورام الليفية قبل الخضوع لجراحة مخطط لها، وتعاني العديد من النساء من هبّات ساخنة شديدة أثناء استخدام هذه المضادات. وعادة ما تُستخدم هذه الأدوية لمدة لا تتجاوز ثلاثة إلى ستة أشهر لأن الأعراض تعود عند التوقف عن تناول الدواء، ويمكن أن يتسبب الاستخدام على المدى الطويل في فقدان العظام.

- اللولب الرحمي الهرموني

يمكن أن يقلل اللولب الرحمي المُطلق للبروجستين من النزيف الغزير الذي يحدث بسبب الأورام الليفية، ويحسن هذا اللولب من الأعراض فقط ولكنه لا يعمل على تقليص الأورام الليفية أو جعلها تختفي.

وقد يوصي الطبيب بتناول أدوية أخرى، فمثلاً، يمكن أن تساعد حبوب منع الحمل أو البروجستين في السيطرة على النزيف الحيضي، ولكنها لا تقلل من حجم الورم الليفي. وقد تكون مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، والتي لا تُعد من الأدوية الهرمونية، فعالة في تخفيف الألم المصاحب للأورام الليفية.

2- إحداث جلطة في الشريان الرحمي

يتم حقن عوامل تسبب التجلط في الشرايين التي تغذي الرحم، مما يقطع تدفق الدم إلى الأورام الليفية ويؤدي إلى تقلصها وموتها.

3- التحلل العضلي

في هذا الإجراء بالمنظار، يقوم التيار الكهربائي أو الليزر بتدمير الأورام الليفية ويقلص الأوعية الدموية التي تغذيها. وهناك إجراء مماثل يُسمى العلاج بالتجميد يقوم بتجميد الأورام الليفية، وغالبًا لا يُستخدم فيه التحلل العضلي، وتجري دراسة نسخة أخرى من هذا الإجراء، وهو الاستئصال بواسطة الموجات الترددية.

4- استئصال الورم العضلي بالمنظار أو بمساعدة الروبوت

يقوم الجراح بإزالة الأورام الليفية وترك الرحم في مكانه. ويقوم الطبيب بعرض منطقة البطن على شاشة باستخدام كاميرا صغيرة معلقة بإحدى الأدوات. ويوفر استئصال الورم العضلي بمساعدة الروبوت للجراح صورة مكبرة ثلاثية الأبعاد للرحم، مما يوفر المزيد من الدقة والمرونة والبراعة أكثر مما هو ممكن باستخدام بعض التقنيات الأخرى.

5- استئصال الورم الليفي الرحمي عبر المهبل
قد يكون هذا الإجراء خيارًا إذا كانت الأورام الليفية موجودة داخل الرحم (تحت المخاطية). وفيه يقوم الجراح بالوصول إلى الأورام الليفية وإزالتها باستخدام أدوات يتم إدخالها عبر المهبل وعنق الرحم إلى الرحم.

6- استئصال بطانة الرحم واستئصال الأورام الليفية تحت المخاطية

يستخدم هذا العلاج، الذي يتم بأداة متخصصة يتم إدخالها في الرحم، الحرارة أو طاقة الموجات الدقيقة أو الماء الساخن أو التيار الكهربائي لتدمير بطانة الرحم، مما يؤدي إلى إما إيقاف الحيض أو تقليل تدفق دم الحيض. وعادة ما يكون استئصال بطانة الرحم فعالاً في وقف النزيف غير الطبيعي، ولكن لا يؤثر ذلك على الأورام الليفية خارج البطانة الداخلية للرحم.

7- استئصال الورم العضلي عن طريق البطن

إذا كنت تعانين من أورام ليفية متعددة أو أورام ليفية كبيرة جدًا أو أورام ليفية عميقة جدًا، فقد يستخدم الطبيب الإجراء الجراحي عن طريق فتح البطن لإزالة هذه الأورام.

8- استئصال الرحم

لا تزال هذه الجراحة (استئصال الرحم) الحل الدائم الوحيد المثبت للتخلص من الأورام الليفية في الرحم، ولكنها جراحة كبرى، فهي تنهي قدرتك على الإنجاب.  وإذا اخترتِ أيضًا إزالة المبيضين، فسيؤدي ذلك إلى حدوث انقطاع الطمث والتساؤل حول ما إذا كنتِ ستتناولين العلاج بالهرمونات البديلة.

* المصادر
Uterine fibroids
How are fibroids diagnosed?
آخر تعديل بتاريخ 30 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية