ثرّ الحليب أو ثرّ اللبن (Galactorrhea).. هو إفرازات حليبيّة لا علاقة لها بإنتاج اللبن الطبيعي للرضاعة. وهذه الحالة بحد ذاتها ليست مرضًا، بل قد تكون علامةً لمشكلةٍ كامنة. وعادة ما تحدث لدى النساء، بمن فيهنّ اللّائي لم يسبق لهن الإنجاب أو حتّى اللّائي بلغن سنّ اليأس، وتصيب الرجال والرّضع أيضًا.

ويمكن أن يساهم كلّ من تحفيز الثدي أو الآثار الجانبية للأدوية أو اضطرابات الغدة النّخامية في حدوث ثرّ الحليب، وغالبًا ما ينتج عن زيادة مستويات هرمون البرولاكتين الذي يحفّز إنتاج الحليب. وفي بعض الأحيان لا يمكن تحديد السبب، وقد تزول هذه الحالة من تلقاء نفسها.

* الأعراض

تشمل العلامات والأعراض المصاحبة للحالة ما يلي:
- تصريف الحليب بشكل متواصل أو متقطع من الحلمة ولا أثر للدم فيه.
- تصريف الحلمة يشمل العديد من القنوات اللبنية.
- تصريف الحلمة بصورة تلقائية أو بمجرد الضغط باليد.
- يحدث في أحد الثديين أو كليهما.
- انقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظامها.
- الصداع أو مشاكل الرؤية.

* الأسباب
ينتج ثرّ الحليب على الأغلب من فرط البرولاكتين، وهو الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب (إدرار اللبن) بعد الولادة. ويتم إنتاج البرولاكتين من الغدة النخامية، وهي غدّة بحجم كرة اللعب الرخامية (البلي) تقع في قاعدة الدماغ وهي مسؤولة عن إفراز العديد من الهرمونات وتنظيمها.

* الأسباب المحتملة لثرّ الحليب:
- بعض الأدوية مثل أنواع معينة من المهدئات ومضادات الاكتئاب ومضادات الذهان وأدوية ارتفاع ضغط الدّم.
- استخدام الكوكايين أو المواد الأفيونية.
- المكملات الغذائية من الأعشاب كالشّمر أو اليانسون أو بذور الحلبة.
- حبوب منع الحمل.
- ورم الغدة النخامية غير السرطاني (الورم البرولاكتيني) أو غيره من اضطرابات الغدة النخامية.
- قصور الغدة الدرقية (القصور الدرقي).
- أمراض الكلى المزمنة.
- التحفيز المفرط للحلمة، الذي قد يترافق مع ممارسة الجنس، وتكرار فحوصات الثدي الذاتية من خلال التلاعب بالحلمة، إضافةً إلى الطفح الجلدي على الصدر والناجم عن طول الاحتكاك مع الملابس.
- تلف الأعصاب في جدار الصدر الناجم عن جراحة الصدر أو حروقه أو أي من الإصابات الأخرى بالصدر.
- جراحة النخاع الشوكي أو إصابته أو أورامه.

* ثر الحليب مجهول السبب
في بعض الأحيان، لا يتوصل الأطباء إلى معرفة سبب ثرّ الحليب، وتعرف تلك الحالة باسم ثرّ الحليب مجهول السبب، وقد يعني ذلك أن نسيج الثدي لديك حساس على وجه الخصوص لهرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج الحليب في الدّم. وإذا كنت تعانين من الحساسية الزائدة للبرولاكتين، فإن المستويات الطبيعية له قد تتسبب أحيانًا في حدوث ثرّ الحليب.

* ثرّ الحليب لدى الرجال
قد يرتبط ثرّ الحليب لدى الذكور بنقص هرمون التيستوستيرون (قصور الغدد التناسلية لدى الرجال) وعادةً ما يترافق حدوثه مع تضخّم الثّدي أو طراوته (التثدي)، وكما يرتبط خلل الانتصاب والافتقار إلى الرغبة الجنسية بنقص هرمون التيستوستيرون.

* ثرّ الحليب لدى حديثي الولادة
يحدث ثرّ الحليب أحيانًا لدى حديثي الولادة. وفي هذه الحالة، تعبر مستويات مرتفعة من الإستروجين من الأم إلى دم الطفل عبر المشيمة، الأمر الذي قد يسبب تضخمًا في نسيج الثدي لدى الصغير، وربما يترافق مع تصريف حليبي من الحلمة.

آخر تعديل بتاريخ 9 نوفمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية