كيف تحدثين زوجكِ عن نشاطكم الجنسي؟

إن الصحة الجنسية للرجال والنساء مهمة جدا من أجل حياة زوجية سعيدة. لكن، الوصول إلى هذه الحياة الجنسية الصحية السعيدة ليس سهلاً ولا يحدث في لمح البصر، فهو عملية تحتاج إلى التواصل الصريح. 


وعلى الرغم من أن الحديث عن هذه الأمور الخاصة يمكن أن يكون صعبًا، إلا أنه موضوع يستحق النقاش والمعالجة. فيعتقد كثير من الناس أن النشاط الجنسي يكون بدافع الرغبة الجسدية، مثل رغبة الجسم في الجماع، الأمر الذي يؤدي بعد ذلك إلى الشهوة الجنسية والنشوة.

وعلى الرغم من أن هذا قد يكون صحيحًا بالنسبة للرجال، إلا أن البحوث تشير إلى أن الدوافع والاستجابات الجنسية للزوجات قد تكون أكثر تعقيدًا. وبالنسبة لكثير من النساء، خاصة اللاتي تجاوزن 40 سنة أو اللاتي دخلن مرحلة انقطاع الطمث، لا تمثل الشهوة الدافع الأساسي للجماع، فقد يكون الدافع للزوجة للجماع أن تشعر بالقرب من زوجها أو لإظهار مشاعرها.

إذن فكون الشخص راضيًا جنسيًا هو أمر نسبي يختلف من الرجل إلى المرأة، وحتى بين النساء أنفسهن. على سبيل المثال، بعض الزوجات قد تكتفي بمجرد إثارة الشهوة الجنسية، بينما البعض الآخر يحببن الوصول إلى ذروة النشوة الجنسية والتي تسمى رعشة الجماع.

فإذا كانت لديكِ مخاوف بشأن حياتك الجنسية، أو كنتِ ترغبين فقط في إيجاد سبل لتعزيزها، فالتحدث مع زوجك يعد خطوة أولى جيدة. وعلى الرغم من شعوركِ بعدم الارتياح عند الحديث، ولكن تذكري أنه لا يمكن لزوجك قراءة أفكارك، ولكن تبادل الأفكار والتوقعات الخاصة بكما كزوجين يجعلكما أقرب إلى بعض ويساعدكما على الاستمتاع بمزيد من المتعة الجنسية.



- فكيف تبدأين؟
1- صرحي بشعورك بعدم الارتياح.. إذا شعرتِ بالقلق، فقولي ذلك، فالتصريح بمخاوفك قد يساعدك على بدء المحادثة.
2- بدء التحدث.. بمجرد أن تبدئي التحدث، قد يزداد مستوى الثقة والراحة لديك.
3- حددي مدة زمنية معينة دون تجاوز.. تجنبي إرهاق بعضكما البعض بكثرة الحديث، ومع المحادثات التي لا تتجاوز 15 دقيقة في هذا الموضوع، قد تجدين أنه من السهل البقاء داخل مناطق الراحة العاطفية.
4- تحدثي دوريا بانتظام.. ستكون محادثاتك عن التجارب والرغبات الجنسية أسهل كلما تحدثتِ.
5- استخدمي كتابا أو صفحات توعية من الإنترنت.. احرصي على دعوة زوجك لقراءة كتاب حول الصحة الجنسية للزوجات، أو توصيته بقراءة فصول أو أقسام تسلط الضوء على الأسئلة والمخاوف الخاصة بك، كما يمكنك أيضًا استخدام صفحات التوعية عبر الإنترنت تعليمية كنقطة انطلاق للمناقشة.

آخر تعديل بتاريخ 18 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية