تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

3 طرق لعلاج الحمل المنتبذ

لا يمكن لبويضة مخصبة النمو والاستمرار بشكل طبيعي خارج الرحم، بل يجب التخلص من هذا الحمل للحماية من المضاعفات التي تشكل تهديداً على الحياة. 

ويتم العلاج حسب الفترة الزمنية لاكتشاف الحمل المنتبذ والأعراض التي تظهر على المريضة بطرق ثلاث:
1- الحقن بالميثوتركسات
في حال تم اكتشاف الأمر مبكراً فقد يُستخدم في بعض الأحيان حقن دواء ميثوتريكسات لوقف نمو الخلايا وتفكيك الخلايا الموجودة، ولكن يجب التأكد من تشخيص الإصابة بالحمل المنتبذ قبل اللجوء لهذا النوع من العلاج.

وبعد الحقن، سوف يراقب الطبيب الدم للتحقق من هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشري (HCG)، فإذا ظل مستوى الهرمون مرتفعًا فقد تحتاج إلى حقن آخر بدواء ميثوتريكسات.

2- جراحة المنظار
في حالات أخرى يتم عادة علاج الحمل المنتبذ عن طريق الجراحة بالمنظار عن طريق عمل شق صغير في البطن بالقرب من السرة أو فيها، ثم يستخدم الطبيب أنبوباً رفيعاً مزوداً بعدسة كاميرا ومصباح (منظار البطن) للرؤية.

ويمكن إدخال أدوات أخرى في الأنبوب أو من خلال شقوق صغيرة أخرى لاستئصال النسيج المنتبذ وعلاج قناة فالوب، وإذا تعرضت قناة فالوب للضرر بشكل كبير فقد يلزم استئصالها.

3- الجراحة الطارئة
إذا تم اكتشاف الحمل المنتبذ بعد حدوث نزيف حاد أو إذا كانت قناة فالوب قد تعرضت للتمزق، فقد تحتاجين إلى جراحة طارئة من خلال شق في البطن (شق البطن)، وفي بعض الحالات القليلة قد يمكن علاج قناة فالوب، ولكن عادة ما يتم استئصال القناة الممزقة.

وسيراقب الطبيب مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشري بعد الجراحة للتأكد من استئصال المنتبذ بالكامل، وإذا لم تنخفض مستويات الهرمون بسرعة فقد تكون هناك حاجة إلى حقن ميثوتريكسات.

الوقاية
لا يمكنكِ الوقاية من الحمل المنتبذ، ولكن يمكنك الحد من بعض عوامل الخطورة، على سبيل المثال يجب العمل على الحد من الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا وتقليل مخاطر مرض التهاب الحوض، وقد يقلل الإقلاع عن التدخين قبل محاولة الحمل أيضاً من المخاطر.

ويعد فقدان الحمل أمراً مفزعاً، حتى ولو عرفتِ به منذ فترة قصيرة فقط، فلا مانع من التعبير عن حزنك لبعض الوقت، والتحدث عن المشاعر لتسمحي لنفسك باجتياز هذه المرحلة كلياً.

واعتمدي على زوجك وأصدقائك من أجل دعمهم، ويمكن أن تنشدي مساعدة إحدى مجموعات الدعم أو استشاري التكيف في حالات الحزن أو طبيب الصحة النفسية.

واعلمي أن معظم النساء اللاتي يتعرضن لحالات حمل منتبذ يحملن مجددًا ويكون حملهن صحيًا، فإذا تعرضت إحدى قناتي فالوب للجرح أو الاستئصال فيمكن تخصيب البويضة في القناة الأخرى قبل الدخول إلى الرحم.

وإذا تعرضت كلتا القناتين للإصابة أو الاستئصال، فقد يكون التلقيح الصناعي أحد الخيارات لحدوث الحمل، وباستخدام هذا الإجراء يتم تخصيب البويضات الناضجة في مختبر ثم يتم غرسها في الرحم.

وإذا اخترتِ أن تحملي مجددًا فاستشيري الطبيب، فمن الممكن أن تتيح اختبارات الدم المبكرة والتصوير بالموجات فوق الصوتية الفرصة لاكتشاف الحمل المنتبذ على الفور، أو التأكد من أن الحمل يسير بشكل طبيعي.

اقرأ أيضاً:
بعد الولادة.. متى يمكن أن أعود وزوجي إلى الجماع؟
إذا كنتِ تخططين للحمل.. أجيبي عن الأسئلة التالية
كل الأسئلة المهمة حول الجماع أثناء الحمل
تعرفي على أفضل موعد للحمل بعد الإجهاض
آخر تعديل بتاريخ 24 يناير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية