تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

علامات حرجة تشخص الحمل المنتبذ

إذا اشتبه الطبيب في وجود حمل منتبذ، فقد يجري فحص الحوض للتحقق من وجود ألم أو إيلام أو تكتل في قناة فالوب أو المبيض. ومع ذلك لا يكون الفحص الجسدي وحده كافيًا لتشخيص الإصابة بالحمل المنتبذ. وعادة ما يتم تأكيد التشخيص باختبارات الدم ودراسات التصوير، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية.

ومع التصوير بالموجات فوق الصوتية، يتم توجيه موجات صوتية عالية التردد إلى الأنسجة في منطقة البطن. وخلال الحمل المبكر، يكون الرحم وقناة فالوب أقرب إلى المهبل من سطح البطن. ومن المرجح إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية باستخدام جهاز يوضع في المهبل (إجراء الموجات فوق الصوتية داخل المهبل).

وفي بعض الأحيان يكون من السابق لأوانه جدًا اكتشاف الحمل من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية. وإذا كان التشخيص محل شك، فقد يتابع الطبيب حالتك مع اختبارات الدم حتى يتم تأكيد الحمل المنتبذ أو استبعاده من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية، عادة بعد أربعة إلى خمسة أسابيع من حدوثه.
وفي حالات الطوارئ، إذا كنتِ تنزفين بشدة على سبيل المثال قد يتم تشخيص الحمل المنتبذ وعلاجه جراحيًا.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟
اطلبي المساعدة الطبية الطارئة إذا كانت لديكِ أي علامات أو أعراض للحمل المنتبذ، والتي تشمل:
1- ألم حاد في البطن أو الحوض مصحوباً بنزيف مهبلي.
2- الدوار أو الإغماء الحاد.
3- ألم في الكتف.

رسم توضيحي للحمل الطبيعي والحمل المنتبذ

ما يمكنك فعله
اطلبي من شخص تحبينه أو من صديق أن يكون بصحبتك، إن أمكن ذلك. فقد يكون من الصعب أحيانًا تذكر كل المعلومات التي يخبرك بها الطبيب أثناء الزيارة، لا سيما في حالات الطوارئ، ومن المفيد أيضًا تدوين الأسئلة في وقت مبكر من الزيارة، إن أمكن.

وفيما يلي بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب:
- ما أنواع الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
- إذا كان الحمل غير موجود في الرحم، فأين هو؟
- ما خيارات العلاج المتاحة لي؟
- ما احتمالات حدوث حمل صحي مستقبلاً؟
- كم من الوقت يجب أن أنتظر قبل محاولة الحمل مرة أخرى؟
- هل ينبغي أن أتبع أي احتياطات خاصة إذا أصبحت حاملاً مرة أخرى؟
وبالإضافة إلى الأسئلة التي قمتِ بتحضيرها، لا تترددي في طرح الأسئلة في أي وقت لا تفهمين فيه شيئًا ما.

ومن المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة. على سبيل المثال:
- متى كانت آخر دورة شهرية بالنسبة لك؟
- هل لاحظتِ أي شيء غير عادي يتعلق بآخر دورة شهرية؟
- هل يمكن أن تكوني حاملاً؟
- هل أجريتِ اختبار حمل؟ إذا كنتِ قد أجريتِ اختبار الحمل، فهل كانت النتيجة إيجابية؟
- هل تشعرين بألم؟
- هل تنزفين؟ إذا كان الأمر كذلك، فما حدة النزيف؟
- هل تعانين من أي دوار أو دوخة؟
- هل كنت حاملاً في السابق؟ إذا كان الأمر كذلك، فماذا كانت النتيجة؟
- هل خضعت لأي جراحة خاصة بالأعضاء التناسلية، بما في ذلك قناة فالوب؟
- هل سبق تشخيصك بأنك مصابة بأي عدوى منقولة جنسيًا؟
- هل خضعت للتلقيح الصناعي؟
- ما وسيلة تحديد النسل التي تستخدمينها، إن وجدت؟
- هل تنوين أن تصبحي حاملاً في المستقبل؟
- هل تخضعين للعلاج من أي حالات مرضية أخرى؟
- هل تتناولين أي أدوية؟

اقرأ أيضاً:
تعرفي على علامات الحمل خارج الرحم
ألم البطن.. تعرف إليه من موضعه

آخر تعديل بتاريخ 19 يناير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية