تستطيع معظم النساء مواصلة أعمالهن أثناء الحمل. بالرغم من ذلك، فقد يفرض الحمل عليك تحديات في مكان العمل. فما هي المتاعب التي قد تواجهك؟ وكيف تتغلبين عليها؟

* معالجة التعب
قد تشعرين بالتعب مع تكيّف جسمك لدعم الحمل، وقد يكون من الصعب أخذ وقت للاستراحة أثناء يوم العمل. وقد يكون من المفيد اتباع ما يلي:
1. تناولي الأطعمة الغنية بالحديد والبروتين
قد يكون التعب عرضًا من أعراض أنيميا نقص الحديد، ولكن قد يفيدك تعديل نظامك الغذائي. فاختاري أطعمة مثل اللحوم الحمراء والدواجن والأسماك والخضروات الورقية الخضراء والأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة الغنية بالحديد والبقوليات.



2. خذي فترات راحة قصيرة ومتكررة
إن النهوض والتجول لمدة دقائق معدودات قد يُشعركِ بتجدد النشاط. وقضاء دقائق معدودات والأنوار مطفأة وإغماض عينيك ورفع قدميك لأعلى قد يساعدك أيضًا في استعادة الحيوية.

3. تناولي الكثير من السوائل
اجعلي زجاجة مياه دائمًا في مكتبك أو في منطقة عملك واشربي الماء على مدار اليوم.

4. قللي من الأنشطة التي تزاولينها
قد يساعدك تقليل ممارسة الأنشطة في الحصول على مزيد من الراحة عندما ينتهي يوم العمل. ضَعِي باعتبارك التسوق عبر الإنترنت أو تعيين شخص ما لتنظيف المنزل أو العناية بفناء المنزل.

5. حافظي على روتين اللياقة البدنية
بالرغم من أن ممارسة الرياضة قد تكون آخر شيء في ذهنك في نهاية يوم عمل طويل، فالنشاط البدني قد يساعدك على تعزيز مستوى طاقتك، لا سيما إذا كنتِ جالسة على المكتب طوال اليوم. فاذهبي في جولة مشي بعد العمل أو التحقي بفصل من فصول اللياقة لمرحلة ما قبل الولادة طالما يوافق مقدم الرعاية الصحية على ذلك.

6. اذهبي للنوم مبكرًا
حاولي النوم من سبع إلى تسع ساعات كل ليلة. وعند الاستلقاء على جانبكِ الأيسر، سوف يزيد تدفق الدم إلى الحد الأقصى إلى طفلك ويخفف التورم. وللحصول على مزيد من الراحة، ضعي وسادات بين ساقيك وتحت بطنك.



* حافظي على الشعور بالراحة
كلما تقدم حملك، قد تصبح الأنشطة اليومية، مثل الجلوس والوقوف غير مريحة. هل تتذكرين تلك الفترات القصيرة المتكررة لأخذ راحة كي تقاومي التعب؟ من خلال التجول كلما مرت ساعات قليلة، يمكنك أيضًا تخفيف تعب العضلات والمساعدة على الوقاية من تراكم السائل في الساقين والقدمين. جرّبي هذه الاستراتيجيات الأخرى أيضًا:
1. الجلوس
باستخدام كرسي قابل للتعديل مع دعامة جيدة لأسفل الظهر، يمكنك الجلوس لساعات الطويلة بطريقة أكثر سهولة، لا سيما حين يتغيّر وزنك ووضعياتك المريحة. وإذا لم يكن كرسيكِ قابلاً للتعديل، فاستخدمي وسادة صغيرة أو مسندًا ليمدك بدعم إضافي لظهرك. ولا تضعي إحدى ساقيكِ على الأخرى.

2. الوقوف
إذا كان يجب أن تقفي لفترات طويلة، فضعِي إحدى قدميكِ على مسند القدمين أو مقعد أو صندوق منخفض. وبدّلي بين القدمين كل حين وآخر، وخذي فترات متكررة للراحة. وارتدي أحذية مريحة مزودة بدعامة مقوسة جيدة. وضعي باعتبارك أيضًا ارتداء جوارب داعمة.

3. الثني والرفع
حتى عندما ترفعين شيئًا خفيفًا، فالرفع بالشكل الصحيح يمكن أن يحافظ على سلامة ظهرك. اثني ركبتيكِ وليس خصرك. اجعلي الحمل بالقرب من جسمك وارفعيه معتمدةً على الساقين وليس على ظهرك. وتجنبي انحناء جسمك حال الرفع.
آخر تعديل بتاريخ 26 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية