تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

انتبهي من مخاطر الكيراتين لتمليس الشعر

الكيراتين (keratin) بروتين موجود بشكل طبيعي في الشعر، يتم استخدامه في منتجات تجميلية لتمليس الشعر لمدة تتراوح بين 3 - 5 أشهر.

• كيف يمكن فرد الشعر بواسطة الكيراتين؟
يتم تطبيق المنتج على الشعر، ثم يقوم مصفف الشعر بتمليسه بواسطة أداة التمليس الساخنة، ليحافظ على شكله الأملس واللامع لعدة أشهر. وسرعان ما لاقت هذه المنتجات رواجاً كبيراً في الشرق الأوسط، وخاصة لما رافق انتشارها من حملات دعائية واسعة، فهي توفر عناء تمليس الشعر اليومي وتجعله يحافظ على شكله، سواء تحت أمطار الشتاء أو في رطوبة الصيف.  وبحسب مروّجيه، فإنه ليس له أي تأثير سلبي باعتباره مكوناً من الكيراتين، وهو بروتين طبيعي ويشكل القوام الأساسي للشعر.. فَلِمَ الخوف؟!!


• التأثيرات الضارة لمعالجة الشعر بالكيراتين
الحقيقة أن المنتجات، التي تحتوي على الكيراتين، ليست وحدها المسببة لفرد الشعر وتمليسه، بل إن مرافقتها مع مادة "الفورمالدهيد Formaldehyde" هي ما يساعد على تغيير قوام الشعر، حيث يقوم "الفورمالدهيد" بكسر الروابط الموجودة في الشعر المجعد، وعند تمليسه تتشكل روابط جديدة تحافظ على الشعر بشكل أملس لعدة أشهر، ويتحول "الفورمالدهيد" من شكله السائل إلى غاز.

لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن هذه المادة (الفورمالدهيد) مخالفة لمعايير السلامة، فالحد المسموح به في مستحضرات التجميل من قبل إدارة التغذية والعقاقير الأميركية لا يتجاوز 0.2%، بينما النسبة الموجودة في كثير من منتجات "الكيراتين" المستخدم لفرد الشعر تتجاوز الـ 2% (أي أكثر بـ 10 مرات من التركيز المسموح به).

ولكن للأسف لا توجد أية منظمة تقوم بمراقبة مستحضرات التجميل، فعندما اختبرت (OSHA) مائة عينة من مستحضرات تمليس الشعر (والتي كتب عليها أنها خالية من الفورمالدهيد)، بعد تلقيها تقارير عن حالات هيجان في العينين ونزيف في الأنف، وجد الخبراء أن نسبة الفورمالدهيد في بعضها يصل إلى 12%!

وحسب دراسات أجرتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، فإن وجود هذه المادة قد يسبب على المدى القريب تهييجاً للعينين والجلد والجهاز التنفسي العلوي. أما على المدى البعيد، فقد تتسبب في سرطانات الجيوب الأنفية وسرطان الدم.

• كيراتين خال من الفورمالدهيد 
بعد أن تم إلقاء الضوء على المخاطر الكارثية لهذه المادة، عمد منتجو المواد التجميلية وأصحاب الصالونات إلى الترويج لمواد تقوم بفرد الشعر بنفس الفعالية، ولفترة زمنية طويلة تصل لعدة أشهر، وخالية من "الفورمالدهيد"، ولكن الحقيقة أنه لا يمكن الحصول على هذه النتائج بدون وجود "الفورمالدهيد"، فالمنتجون استبدلوا هذه المادة بمادتي الفورمالين والميتلين غلايكول، واللتين تتحولان إلى غاز الفورمالدهيد عند تعرضهما للحرارة.

لذلك إذا كنت تخضعين شعرك للمعالجة المستمرة بالكيراتين، عليك التفكير في التوقف حتى لو لم تظهر عليك أية أعراض سلبية، لأنك بتعريض نفسك للمواد السامة، ستزيدين من احتمالات الإصابة المرضية في المستقبل.
آخر تعديل بتاريخ 23 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية