ينتاب القلق بعض النساء الحوامل من الصيام في رمضان، وتأثيره على صحتها وصحة جنينها ونموه، لكن الكثير من الدراسات أثبتت أن الصوم آمن على الحامل وعلى جنينها، إذا كانت الأم تتمتع بحمل طبيعي.



وتختلف سمات فترات الحمل وفقا للتغيّرات الفيسيولوجية التي تتعرض لها الأم والجنين، لذلك تحتاج الأم إلى عناية خاصة للتنعّم بصحة جيدة طوال فترة الحمل، لمساعدة الجنين في مراحل التكوين والنمو خلال مراحل الحمل.

عزيزتي الأم، معرفتك باحتياجاتك الغذائية في فترة الحمل وخاصة مع الصيام يجعل الأمر أكثر صحة وأمانا، فمثلا احتياجك من البروتين يزداد بنسبة 30% أكثر من المرأة العادية، كما يزداد احتياجك للسعرات الحرارية لتوفير الطاقة التي يحتاجها جسمك والجنين.



لذا فإليكِ بعض النصائح التي تساعدك على الصيام الصحي لك ولجنينك.
1- احرصي على تناول وجبة متكاملة تحتوي على جميع العناصر من البروتينات والنشويات والخضروات والفاكهة.

2- اشربي المياه والعصائر الطبيعية بكثرة، حيث إنه مع ارتفاع درجات الحرارة يفقد جسمك الكثير من المياه، وهذا يزيد فرص الإصابة بالتهابات المسالك البولية وتكوين الحصوات والإمساك.

3- تنخفض معدلات السكر في الدم أثناء الصوم، لكن تناول ثلاث تمرات على الإفطار على الأقل يعيدها إلى مستوياتها الطبيعية، كما أنه سهل الهضم وسريع الامتصاص.



4- قسّمي أكلك إلى 4 أو 5 وجبات خفيفة في الفترة بين الإفطار والسحور، فهذا يجنّبك الإحساس بالامتلاء وضيق التنفس، خصوصا إذا كنتِ في الأشهر الأخيرة من الحمل.

5- قللي من تناول حلويات رمضان الدسمة، والمخللات والتوابل، حتى لا تشعري بالحموضة والحرقة وعدم الارتياح.

6- إذا كنتِ حاملا في الثلث الأول، فاحرصي على تناول أقراص الفوليك أسيد، وأكثري من تناول الفاكهة والخضروات مثل الجرجير، فذلك يمنع تشوهات الأجنة.

7- إذا كنتِ في الثلث الثاني من الحمل، فأكثري من تناول الألبان ومنتجاتها والكبد واللحوم، بالإضافة إلى أقراص الكالسيوم، فذلك يحميكِ من آلام العظام وتشنج العضلات.

8- أما إذا كنتِ في الثلث الأخير من الحمل، فعليكِ تناول الأغذية ذات السعرات الحرارية العالية، لأن الجنين يحتاجها في تلك الفترة لاكتساب الوزن المناسب للولادة واكتمال نموه.

9- تأكدي أن وجبة السحور مهمة جدا لصيام صحي بدون مشاكل، ويفضّل تأخيرها.

10- وأخيرا عليكِ مراجعة طبيبك الخاص إذا شعرتِ بأي من الأعراض الآتية:
القيء المستمر، الإعياء الشديد، الدوخة، الغثيان، الشعور ببرودة الأطراف أو انخفاض ضغط الدم.
وأيضا عليك مراجعة طبيبك الخاص إذا كنتِ تعانين من أمراض أخرى مع الحمل، مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب، لأن الصيام في هذه الحالة قد يمثل خطرا شديدا عليك وعلى جنينك.


آخر تعديل بتاريخ 4 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية