تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

14 سبباً محتملاً لآلام الحوض المزمنة عند النساء

يؤثر ألم الحوض على الجزء السفلي من البطن، بين السرة والفخذ. ولدى النساء، قد يكون ألم الحوض علامة على تقلصات الدورة الشهرية أو الإباضة أو مشكلة في الجهاز الهضمي، مثل عدم تحمل الطعام، ويمكن أن يحدث أيضًا بسبب مشكلة أكثر خطورة. مثلا، وجود عدوى أو مشكلة في الجهاز التناسلي أو الأعضاء الأخرى في المنطقة. 

وسنلقي في هذه المقالة نظرة على 15 سبباً محتملاً لآلام الحوض عند النساء.

* أعراض آلام الحوض المزمنة

- ألم شديد ومُستمر.
- ألم مُتقطع.
- آلام حادة أو تشنجات.
- ضغط أو ثقل في أعماق الحوض.

بالإضافة إلى ذلك يحدُث الأَلم بصيغ مختلفة مثل:

- الشعور بالألم أثناء الجماع.
- الشعور بألم أثناء التغوط أو التبول.
- الشعور بألم عِند الجلوس لفترات طويلة وقد يَخف عند الاستلقاء.

* وتتضمن بعض أسباب ألم الحوض المزمن ما يلي:

1- بطانة الرحم المهاجرة

تحدث بطانة الرحم المهاجرة عندما تنمو أنسجة بطانة الرحم خارج الرحم وتستجيب تراكمات الأنسجة هذه لدورة الحيض كل شهر، عندما ترتفع وتهبط مستويات الهرمون، ونظرا لحدوث هذه التغيرات خارج الرحم فإنها تكون عائقا لخروج الدم والأنسجة من الرحم عبر المهبل، ما يؤدي إلى بقائها داخل البطن وتكوين أكياس مؤلمة أو شرائح ليفية من النسيج البدني أو التصاقات.

2- حدوث توتر في عضلات قاع الحوض

يمكن أن تؤدي التشنجات أو الضغط على عضلات قاع الحوض إلى تكرار ألم الحوض.

3- التهاب الحوض المُزمن 

يحدث هذا في حال وجود عدوى لمدة طويلة (غالبا ما تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي)، ما يؤدي إلى حدوث ندبات في أعضاء الحوض.

4- آثار جانبية محتملة لجراحة استئصال الرحم

أثناء عملية استئصال الرحم بالكامل (الاستئصال الجراحي للرحم والمبيضين وقناتي فالوب)، قد يتم ترك قطعة صغيرة من المبيض في الداخل دون قصد، والتي تتطور في ما بعد لتكوّن كيسا مؤلما.

5- الأورام الليفية

تُسبِب أورام جدار الرحم الحميدة هذه ضغطا أو شعورا بالثقل في الجزء السفلي من البطن ونادرا ما تسبب ألما حادا، ولكن في حالة قلة وصول الدم المتدفق إليها فإنها تبدأ بالانكماش، وهو ما يسبب ألما حادا.

6- متلازمة الأمعاء المتهيجة

يمكن للأعراض المرتبطة بمتلازمة الأمعاء المتهيجة، مثل الانتفاخ أو الإمساك أو الإسهال، أن تكون سببا في ألم الحوض.

7- متلازمة المثانة المؤلمة (التهاب المثانة الخلالي)

ترتبط هذه الحالة بالتهاب المثانة المزمن ما يؤدي إلى الشعور بالألم عند امتلاء المثانة والذي يتحسن بشكل مؤقت بعد التبول.

8- متلازمة احتقان الحوض

يعتقد بعض الأطباء أن تضخم الدوالي الوريدية المحيطة بالرحم والمبيضين، قد يؤدي إلى ألم بالحوض، ومع ذلك ليس من المؤكد بالنسبة لأطباء آخرين أن متلازمة احتقان الحوض سبب لألم الحوض، لأن معظم السيدات اللاتي يعانينَ من تضخم الأوردة في منطقة الحوض لا يشعرن بألم مصاحب لذلك.

9- أكياس المبيض

تحدث أكياس المبيض عندما يفشل المبيض في إطلاق البويضة. قد لا ينفتح الجريب الذي يحمل البويضة تمامًا لتحرير البويضة، أو قد ينسد بالسوائل. وعندما يحدث هذا، يتشكل الكيس، وهو ما قد يسبب انتفاخًا أو ضغطًا أو ألمًا في الحوض على جانب الجسم مع الكيس.

ومعظم الأكياس غير سرطانية. في كثير من الحالات، تختفي من تلقاء نفسها. لكن، في بعض الحالات، قد ينزف الكيس أو ينفجر، وهو ما قد يسبب ألمًا حادًا وشديدًا في الحوض وقد يتطلب علاجًا طبيًا. ويمكن للأطباء تحديد تكيسات المبيض باستخدام الموجات فوق الصوتية، وقد يوصون بعلاجات تراوح بين الانتظار اليقظ والجراحة.

10- التصاقات الحوض

الالتصاق هو نسيج ندبي يحدث داخل الجسم ويربط بين نسجين لا ينبغي أن يكونا متصلين. قد يؤدي ذلك إلى الشعور بالألم، حيث يكافح الجسم للتكيف مع الالتصاق. ويمكن أن يتشكل النسيج الندبي بسبب عدوى قديمة أو التهاب بطانة الرحم أو مشاكل أخرى في المنطقة. قد تؤدي التصاقات الحوض إلى آلام الحوض المزمنة لدى بعض النساء، وقد تسبب أعراضًا أخرى، اعتمادًا على مكان ظهور النسيج الندبي.

11- الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم عندما يزرع الجنين نفسه في أي مكان خارج الرحم ويبدأ في النمو. وقد تشعر المرأة بألم حاد، وتشنجات في حوضها، والتي عادة ما تتركز على جانب واحد. وتشمل الأعراض الأخرى الغثيان والنزيف المهبلي والدوخة. ويجب على أي سيدة تشتبه في حملها خارج الرحم أن تسعى للحصول على رعاية طبية فورية، لأن هذه حالة تهدد الحياة.

12- حصوات المسالك البولية

تتكون الحصوات الموجودة في المسالك البولية من أملاح ومعادن، مثل الكالسيوم، والتي يعاني الجسم من صعوبة في التخلص منها عبر البول. يمكن أن تتراكم هذه المعادن وتشكل بلورات في المثانة أو الكلى والتي غالبًا ما تسبب ألمًا في الحوض أو أسفل الظهر. وقد تتسبب الحصى أيضًا في تغير لون البول، وغالبًا ما تتحول إلى اللون الوردي أو المحمر بالدم. وعلى الرغم من أن بعض الحصوات لا تتطلب علاجًا، لكن تمريرها يمكن أن يكون مؤلمًا، وقد يوصي الطبيب بالأدوية لتفتيت الحصوات أو الجراحة لإزالتها.

13- الإباضة

أثناء فترة الإباضة، قد يحدث ألم على جانب واحد من البطن في منتصف الدورة الشهرية، وقد يترافق الألم كل شهر مع الغثيان والتقيؤ. وعادة ما تعتاد السيدة على هدا الألم وتكون مدركة لسببه كل شهر. وقد يتم استعمال مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية للتعامل معه.

14- العوامل النفسية

قد يزيد الاكتئاب أو الضغط النفسي المزمن أو تاريخ الاعتداء الجنسي أو البدني من خطورة الإِصابة بألم الحوض المزمن، ويساهم العيش في ظل وجود ألم مزمن في حدوث اضطراب  عاطفي.

* المصدر
What causes pelvic pain in women?


آخر تعديل بتاريخ 30 أكتوبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية