تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كيف يشخص هبوط الرحم؟

هبوط الرحم هو مشكلة تحدث عندما تتمدد أربطة وعضلات قاع الحوض وتضعف، فيقل الدعم الذي توفره للرحم. حينئذٍ ينزلق الرحم للأسفل داخل المهبل أو يبرز خارجه، فإذا كنتِ مصابة بهبوط طفيف في الرحم، فلا يلزم علاجه في العادة، لذا لا بد من الخضوع للفحص حتى يقرر الطبيب درجة الهبوط، ويصف لك العلاج المناسب.


* متى ينبغي زيارة الطبيب؟

لا يتطلب هبوط الرحم علاجًا ما لم تكن الحالة شديدة. فإذا صارت العلامات والأعراض لديكِ مزعجة ومعرقلة لنشاطاتكِ المعتادة، فيتعين عليكِ زيارة الطبيب لمناقشة الخيارات المتاحة.


* التحضير لزيارة الطبيب

ينبغي زيارة طبيب العائلة أو اختصاصي أمراض النساء إذا ظهرت لديكِ علامات أو أعراض هبوط الرحم، التي تزعجك أو تعرقل أنشطتك الطبيعية.

في ما يلي بعض المعلومات، التي تساعدك في التحضير لزيارة الطبيب، ومعرفة ما تتوقعينه منه.
- دوِّني أية أعراض تعانين منها، ومدة استمرارها.

- أعدي قائمة بالمعلومات الطبية الرئيسية
بما فيها الحالات المرضية الأخرى، التي تخضعين للعلاج منها، وأسماء الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات التي تتناولينها.

- اصطحبي إحدى الصديقات أو الأقارب
إن أمكن. فوجود شخص آخر في أثناء الزيارة قد يساعدكِ على تذكر معلومات مهمة، أو تقديم تفاصيل بشأن أمر قد فاتكِ أو نسيتِه.

- دوِّني الأسئلة التي تودين طرحها على الطبيب
مع وضع الأسئلة الأكثر أهمية في البداية تحسبًا لنفاد الوقت.

بالنسبة لهبوط الرحم، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:
- ما أكثر سبب محتمل في ظهور الأعراض التي أشعر بها؟
- هل هناك أية أسباب أخرى محتملة؟
- هل أحتاج لإجراء أية اختبارات للتأكد من التشخيص؟
- ما أهداف العلاج بالنسبة لحالتي؟
- ما طريقة العلاج التي توصي بها؟
- هل أنا مُعرّضة لخطر الإصابة بمضاعفات نتيجة هذه الحالة المرضية؟
- ما مخاطر عودة ظهور هذه المشكلة مرة أخرى بعد العلاج؟
- هل هناك أية قيود أحتاج إلى اتباعها؟
- هل توجد أيةّ خطواتٍ للعناية الذاتية يمكنني اتباعها؟
- هل يتعين عليّ زيارة طبيب اختصاصي؟

وخلال الزيارة، لا تترددي في طرح الأسئلة الأخرى التي تخطر على بالك.

* ما تتوقعينه من الطبيب
من المحتمل أن يطرح الطبيب عليك عددًا من الأسئلة، مثل:
- ما الأعراض التي تعانين منها؟
- متى بدأت تلاحظين هذه الأعراض أول مرة؟
- هل تفاقمت الأعراض بمرور الوقت؟
- هل حالتك تسبب الألم؟ وإذا كنت تعانين من الألم، فما مدى شدته؟
- هل هناك أشياء محدّدة تحفّز ظهور الأعراض لديكِ، كالسعال أو حمل الأوزان الثقيلة؟
- هل تعانين من تسرب البول (سلس البول)؟
- هل عانيتِ من سعالٍ مزمن أو حادّ؟
- هل يتضمن عملك اليومي أو أنشطتك اليومية حمل أوزان ثقيلة؟
- هل تشعرين بالإجهاد في أثناء التبرز؟
- هل تمتثلين للعلاج حاليًا أو تماثلتِ للعلاج من أي مرض آخر في الفترة الأخيرة؟
- ما الأدوية التي تتناولينها، بما في ذلك الأدوية المتاحة دون وصفة طبية، والأدوية التي تؤخذ بوصفة طبية، وكذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية؟
- هل عانت إحدى سيدات العائلة - كالأم أو الأخت - من هبوط الرحم أو مشاكل أخرى في الحوض؟
- كم عدد الولادات التي خضعتِ لها؟ هل كانت ولاداتكِ مهبلية أم قيصرية؟
- هل تفكرين في إنجاب أطفالٍ في المستقبل؟
- هل هناك أية أمور أخرى تثير قلقك؟

* الاختبارات والتشخيص
تتضمن الاختبارات أو الفحوصات اللازمة لتشخيص هبوط الرحم ما يلي:
- فحص الحوض
في أثناء هذا الفحص، قد تطلب منكِ الطبيبة الضغط لأسفل كما لو كنت تتغوطين، وهو ما قد يساعد الطبيبة على تقييم مدى انزلاق الرحم داخل المهبل. ولفحص قوة عضلات الحوض لديكِ، قد تطلب منكِ الطبيبة شدها (قبضها)، كما لو كنت توقفين تدفق البول للخارج. وقد يتم فحصك في أثناء الوقوف أو الاستلقاء.

- استبيان
قد يُطلب منكِ ملء نموذج يساعد الطبيبة على تقييم تأثيرات هبوط الرحم على جودة حياتك. كذلك تسترشد الطبيبة بهذه المعلومات عند اتخاذ القرارات العلاجية.
لا تكون اختبارات التصوير، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية أو بالرنين المغناطيسي، مطلوبة بوجه عام بالنسبة لهبوط الرحم. لكنها تكون مفيدة أحيانًا في تقييم درجة الهبوط.

آخر تعديل بتاريخ 25 أبريل 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية