يعني العقم أنّ الزوجين حاولا الحمل لمدة عام على الأقل بدون نجاح، ويعاني نحو 10 إلى 15 بالمائة من الأزواج من مشاكل في الحمل أو الوصول إلى ولادة ناجحة، وفي كثير من الأحيان لا يمكن الوصول إلى أسباب محددة للعقم، رغم الفحوصات المرهقة ماديا ونفسيا. فإذا كنت تعانين من العقم؛ فكيف تحصلين على الدعم؟


* التكيف والدعم

يمكن أن يكون التعامل مع العقم عند النساء مرهقًا بدنيًا وعاطفيًا، وللتكيف مع تقلبات اختبارات الخصوبة وعلاجاتها، حاولي اتباع هذه الاستراتيجيات:

- كوني مستعدة
اختبارات وعلاجات العقم أمور غير مؤكدة، مما يجعلها صعبة ومجهدة نفسيًا، لذا اطلبي من طبيبك شرح خطوات العلاج الذي اخترتيه، بحيث تتمكنين أنتِ وزوجكِ من الاستعداد لكل الاحتمالات، وقد يساعدك فهم الخطوات والاحتمالات في خفض التوتر.

- التمسي الدعم
على الرغم من أن العقم قد يكون مسألة شخصية للغاية، إلا أنّ عليكِ التماس الدعم من زوجكِ، أو أفراد عائلتك أو أصدقائك المقربين. وتُتيح العديد من مجموعات الدعم على الإنترنت الحفاظ على سرية هويتكِ أثناء مناقشة مشاكلكِ المتعلقة بالعقم، أيضًا عليكِ التماس المساعدة المتخصصة إذا أصبح العبء العاطفي ثقيلاً للغاية بالنسبة لكِ أو لزوجكِ.

- احرصي على ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي
يمكن أن تسهم ممارسة الرياضة بشكل معتدل وتناول نظام غذائي صحي في تحسين توقعات الحمل بالنسبة لكِ وتحافظ على تركيزك في عيش حياتكِ، على الرغم من مشكلات الخصوبة.

- فكري في الخيارات الأخرى
حددي البدائل، سواء عبر التبني، أو حتى قبول احتمالية عدم الإنجاب، حيث يمكن لهذا أن يخفض من التوتر خلال العلاجات ويقلل من إحباطكِ إذا لم يحدث الحمل.


* الوقاية

إذا كنتِ تفكرين في الحمل قريبًا أو في المستقبل، فقد تتحسن فرصك في أن تكون لديك خصوبة طبيعية في حال ما يلي:

- حافظتِ على وزن طبيعي للجسم
فالنساء ذوات الوزن الزائد أو النحيفات يكنّ أكثر عرضة لخطر الإصابة باضطرابات الإباضة، وإذا كنتِ بحاجة لفقدان الوزن، فمارسي الرياضة باعتدال، فقد تبين وجود ارتباط بين التدريبات الشاقة المكثفة التي تزيد عن سبع ساعات أسبوعيًا وانخفاض الإباضة.

- أقلعي عن التدخين
فللتبغ آثار سلبية عديدة على الخصوبة، ناهيك عن صحتك العامة وصحة الجنين، وإذا كنتِ تدخنين وتفكرين في الحمل، فأقلعي عن التدخين الآن.

- تجنبي تناول الكحوليات
فقد يؤدي الإفراط في تناول الكحول إلى انخفاض الخصوبة، كما يمكن أن يؤثر أي تناول للكحول على صحة ونمو الجنين، وإذا كنت تخططين للحمل، فتجنبي تناول الكحول، ولا تتناوليه أثناء الحمل.

- تخلصي من التوتر
فقد أظهرت بعض الدراسات أن الأزواج الذين يعانون من ضغوط نفسية تكون نتائج علاج الخصوبة لديهم ضعيفة، لذا حاولي قدر الإمكان البحث عن طريقة للتخلص من التوتر في حياتكِ قبل محاولة الحمل.

- احرصي على الحد من تناول الكافيين
يقترح بعض الأطباء ألا تزيد كمية الكافيين التي يتم تناولها يوميًا عن 200 إلى 300 ملليجرام.

آخر تعديل بتاريخ 5 أبريل 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية