يعني العقم أنّ الزوجين حاولا الحمل عبر ممارسة الجماع بشكل متكرر لمدة عام على الأقل بدون نجاح، ويعاني نحو 10 إلى 15 بالمائة من الأزواج من مشاكل في الحمل أو الوصول لولادة ناجحة، وقد يصعب تشخيص سبب عقم النساء، وبالطبع فإن التشخيص الدقيق هو بداية العلاج، فما هي وسائل التشخيص المتاحة؟

* الاختبارات والتشخيص

إذا لم تتمكني من الحمل في غضون فترة معقولة من الوقت، فالتمسي المساعدة من طبيبكِ لمزيد من تقييم العقم وعلاجه.

وقد تتضمن اختبارات الخصوبة ما يلي:

- اختبارات الإباضة (Ovulation testing)
باستخدام أدوات توقع الإباضة، وهي اختبارات متاحة دون وصفة طبية ويمكنكِ إجراؤها في المنزل، حيث تكشف عن تدفق الهرمون الملوتن (LH) الذي يحدث قبل فترة الإباضة، وإذا لم تحصلي على نتائج إيجابية في اختبارات الإباضة المنزلية، فيمكن لاختبار الدم الخاص بالبروجستيرون - وهو هرمون يتم إنتاجه بعد فترة الإباضة - أن يوثق أنكِ كنت في فترة الإباضة، ويمكن أيضًا التحقق من مستويات هرمونات أخرى، مثل البرولاكتين.

- تصوير الرحم وقنوات فالوب (Hysterosalpingography)
خلال اختبار تصوير الرحم وقنوات فالوب، تُحقن صبغة تباين داخل الرحم باستخدام الأشعة السينية، ويتم التقاط صور الأشعة السينية لتحديد ما إذا كان تجويف الرحم طبيعيًا أم لا، وما إذا كانت السوائل تتخطى الرحم وتتسرب خارج قناتي فالوب أم لا، وإذا وجدت أي عيوب، فمن المحتمل أن تحتاجي إلى مزيد من التقييم، ولدى قلة من النساء، يمكن أن يُحسن الاختبار نفسه من الخصوبة، ربما عن طريق تنظيف وفتح قناتي فالوب.

- اختبار احتياطي المبيض (Ovarian reserve testing)
يساعد هذا الاختبار في تحديد نوعية وكمية البويضات المتوفرة للإباضة، وقد تُجري النساء اللاتي يعانين من خطر نضوب مخزون البويضات - بما في ذلك النساء اللاتي تخطين سن الخامسة والثلاثين - هذه السلسلة من اختبارات الدم والفحوص التصويرية.

- اختبارات هرمونية أخرى
تتحقق اختبارات الهرمونات الأخرى من مستويات هرمونات الإباضة بالإضافة لهرمونات الغدة الدرقية والغدة النخامية التي تتحكم في عملية الإنجاب.

- الفحوص التصويرية
يكشف اختبار تصوير الحوض بالموجات فوق الصوتية عن وجود أمراض بالرحم أو قناة فالوب، وفي بعض الأحيان يتم استخدام تصوير الرحم المائي لرؤية التفاصيل داخل الرحم التي لا يمكن رؤيتها في التصوير العادي بالموجات فوق الصوتية.

وتبعًا لحالتكِ، فقد تتضمّن اختباراتكِ في حالات نادرة ما يلي:

- اختبارات أخرى بالتصوير
تبعًا لما تعانينه من أعراض، قد يطلب الطبيب إجراء تنظير الرحم (hysteroscopy) للبحث عن أمراض بالرحم أو قناة فالوب.

- تنظير البطن (Laparoscopy)
تنطوي هذه الجراحة التدخلية البسيطة على عمل شق صغير أسفل السرة وإدخال أداة عرض رفيعة لفحص قناتي فالوب، والمبايض، والرحم، وقد يكشف تنظير البطن عن انتباذ بطانة الرحم، أو وجود ندوب، أو انسدادات، أو عيوب بقناتي فالوب، وكذلك المشكلات في المبايض والرحم.

- الاختبارات الوراثية
تساعد الاختبارات الوراثية في تحديد ما إذا كانت هناك عيوب وراثية هي السبب في العقم أم لا.

آخر تعديل بتاريخ 22 مارس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية