تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كيف يشخص الطبيب إصابتي بالمتدثرة؟

بسبب احتمالية التعرض لمشكلات صحية أخرى في حالة التقاط عدوى المتدثرة، ينبغي أن تسألي الطبيب عن عدد المرات التي يجب فيها إجراء اختبارات فحص الإصابة بالمتدثرة إذا كنت تعانين من خطر الإصابة بها. وتوصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بأن يتم إجراء فحوصات الإصابة بالمتدثرة لدى:
- النساء الناشطات جنسيًا البالغات 25 عامًا أو أقل
معدل الإصابة بعدوى المتدثرة في هذه الفئة أكثر ارتفاعًا، ولهذا يوصى بإجراء فحص سنوي، حتى لو كنت أجريت اختبارا مسبقا، فيجب إجراء الاختبار عند الزواج مجددا.

- النساء الحوامل
ينبغي أن تجري اختبار عدوى المتدثرة خلال أول فحص قبل الولادة، وإذا كنت معرضة للعدوى بدرجة كبيرة، نتيجة تعدد الزواج أو بسبب إمكانية العدوى من الزوج الحالي، ينبغي إجراء اختبار مرة أخرى في مرحلة متأخرة من الحمل.

- الرجال والنساء المعرضون لخطورة عالية
ينبغي إجراء فحوصات متكررة للتحقق من الإصابة بالمتدثرة في حالة تعدد العلاقات الجنسية، أو إذا كنت لا تستخدم الواقي أثناء العلاقة. ومن المؤشرات الأخرى التي تدل على ارتفاع مخاطر الإصابة هو وجود إصابة حالية بعدوى منقولة جنسيا وإمكانية التعرض لعدوى أخرى منقولة جنسيًا من خلال الزوج/الزوجة المصابة.

ويُعد فحص وتشخيص الإصابة بالمتدثرة أمرًا بسيطًا نسبيًا، حيث تشمل الاختبارات:
- أخذ مسحة
بالنسبة للنساء، تحصل الطبيبة على مسحة من الإفرازات الخارجة من عنق الرحم لعمل اختبار مزرعة أو اختبار للكشف عن مستضد المتدثرة. ويمكن إتمام هذا الإجراء أثناء اختبار "باب" الاعتيادي. وتفضل بعض النساء أخذ مسحة من المهبل بأنفسهن وهو الإجراء الذي ثبتت صلاحيته للتشخيص مثل المسحة التي تأخذها الطبيبة.
أما بالنسبة للرجال، فيدخل الطبيب ماسحة رفيعة داخل طرف القضيب للحصول على عينة من الحالب. وفي بعض الحالات، قد يأخذ الطبيب مسحة من الشرج.

- اختبار بول
قد تشير عينة البول التي يتم تحليلها بالمعمل إلى وجود هذه العدوى أو لا. وإذا كنت قد خضعت للعلاج من الإصابة بعدوى المتدثرة الأولية، فينبغي أن تعيد الاختبار خلال ثلاثة أشهر تقريبًا.


رسم توضيحي يوضح اختبار باب

ويجب زيارة الطبيب عند خروج إفرازات من المهبل أو القضيب أو عند الشعور بالألم أثناء التبول. وكذلك، يجب زيارة الطبيب إذا صرَّح الزوج أو الزوجة بالإصابة بالمتدثرة. ويجب عليك حينها تناول مضاد حيوي ولو لم تظهر عليك الأعراض.
وإذا ظننت أنك مصاب بعدوى منقولة جنسيًا مثل المتدثرة، فحدد موعدًا لزيارة طبيب العائلة.

وقبل الموعد، ينبغي أن تستعد للإجابة على الأسئلة التالية:
- متى بدأت الأعراض في الظهور؟
- هل هناك أي شيء يجعل الأعراض تتحسن أو تتفاقم؟
- ما الأدوية أو المكملات التي تتناولها بشكل منتظم؟
وربما تحتاج أيضًا إلى إعداد قائمة بالأسئلة التي تطرحها على الطبيب. وتشتمل الأمثلة على هذه الأسئلة:
- هل ينبغي أن أجري اختبارًا لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بمرض آخر منقول جنسيًا؟
- هل ينبغي أن يُجري زوجي/زوجتي اختبارًا لمعرفة ما إذا كان مصابًا بعدوى المتدثرة، أو العلاج منها؟
- هل ينبغي الامتناع عن ممارسة النشاط الجنسي خلال فترة العلاج؟ كم من الوقت ينبغي الانتظار؟
- كيف يمكن الوقاية من الإصابة بعدوى المتدثرة في المستقبل؟

ومن المحتمل أن يطرح الطبيب عليك عددًا من الأسئلة، مثل:
- هل تمارس الجنس مع زوجة (زوج) جديد أم أنك متعدد العلاقات الجنسية؟
- هل تستخدم الواقي بانتظام؟
- هل تشعر بألم في الحوض؟
- هل تشعر بألم أثناء التبول؟
- هل لديك قرح أو إفرازات غير معتادة؟

اقرأ أيضا:
الأمراض الجنسية أثناء الحمل.. الوقاية والعلاج
مخاطر العدوى المنقولة جنسيا على الجنين
فيروس الإيدز يهاجم الجهاز المناعي (ملف)
آخر تعديل بتاريخ 17 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية