يمكن أن ينتج مرض التهاب الحوض عن عدد من البكتيريا، ولكن غالبا ما يكون بسبب عدوى السيلان أو المتدثرة. وتحدث الإصابة بتلك البكتيريا عادة أثناء الجماع من دون وقاية.

وبصورة أقل شيوعًا، يمكن أن تدخل البكتيريا إلى الجهاز التناسلي في أي وقت يختل فيه الحاجز الطبيعي الذي ينشئه عنق الرحم. ويمكن أن يحدث ذلك بعد تركيب اللولب الرحمي (IUD) أو الوضع أو الإجهاض أو الإسقاط.

عوامل الخطورة
هناك عدد من العوامل التي قد تزيد من خطورة الإصابة بمرض التهاب الحوض، والتي من بينها:
- أن تكون المرأة نشيطة جنسيا وعمرها أقل من 25 عامًا.
- تعدد العلاقات الجنسية (في المجتمع الغربي غالبا).
- الجماع مع زوج له علاقات جنسية أخرى متعددة (وخاصة في المجتمع الغربي).
- الجماع بدون استخدام واقٍ.
- تركيب اللولب الرحمي منذ فترة وجيزة.
- استخدام الدش المهبلي بانتظام، مما يخل بالتوازن بين البكتريا المفيدة والضارة في المهبل، وقد يخفي الأعراض التي قد تشجع على التماس العلاج المبكر.
- الإصابة المسبقة بمرض التهاب الحوض أو عدوى منقولة جنسيًا.

المضاعفات
قد يؤدي عدم علاج مرض التهاب الحوض إلى تندب النسيج وتجمع السائل الملوث بالجراثيم والبكتريا (الخراجات) ليتراكم في قناة فالوب ويتلف الأعضاء التناسلية. وقد تتضمّن المضاعفات ما يلي:
- الحمل خارج الرحم
يعد مرض التهاب الحوض سببا رئيسيا للحمل خارج الرحم (الحمل المنتبذ). وفي الحمل خارج الرحم، لا تستطيع البويضة المخصبة المرور من قناة فالوب لتستقر في الرحم. ويمكن أيضًا أن يسبب الحمل خارج الرحم نزيفًا غزيرًا ومهددًا للحياة، كما يتطلب التدخل الجراحي الطارئ.

- العقم
يمكن أن يؤدي مرض التهاب الحوض إلى تلف الأعضاء التناسلية ويسبب العقم (هو عدم القدرة على الحمل)، وكلما زادت مرات الإصابة بمرض التهاب الحوض، زاد خطر الإصابة بالعقم. كذلك يزيد التأخير في علاج هذا المرض من خطر الإصابة بالعقم زيادة كبيرة.

- ألم مزمن في الحوض
يمكن أن يتسبب مرض التهاب الحوض في ألم في الحوض قد يستمر لأشهر أو سنوات. ويمكن أيضًا أن تسبب الجروح في قناة فالوب أو أعضاء الحوض الأخرى ألمًا أثناء الجماع أو الإباضة.

اقرأ أيضا:
ما سبب إصابتي بالمتدثرة وما مضاعفاتها؟
الأمراض الجنسية أثناء الحمل.. الوقاية والعلاج
الوقاية من فيروس نقص المناعة
مخاطر العدوى المنقولة جنسيا على الجنين

آخر تعديل بتاريخ 29 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد
    انشر تعليقك عن طريق
    تبقى لديك 500 حرف
    إرسالك التعليق تعني موافقتك على اتفاقية استخدام الموقع
    أرسل

    شركاؤنا

    • مؤسسة مايو كلينك
    • المعاهد الوطنية الأمريكية