تكيسات الثدي هي أكياس مملوءة بالسائل داخل الثدي، وهي ليست سرطانا عادةً. وقد يكون لديكِ تكيس واحد بالثدي أو أكثر، وغالبا ما تكون عبارة عن كتل مستديرة أو بيضاوية ولها حواف مميزة. وعند لمسها، عادةً ما يكون لها ملمس مثل العنب أو البالونات المملوءة بالماء، ولكن أحيانًا تكون صلبة.

ولا تتطلب تكيسات الثدي علاجا إلا إذا كان التكيس كبيرا أو مؤلما أو يسبب الإزعاج، وفي هذه الحالة، يمكن أن يساعد تصريف السائل من تكيس الثدي في تخفيف الأعراض لديكِ.

وتشيع تكيسات الثدي لدى النساء قبل انقطاع الطمث، بين سن 35 و 50 عاما، ولكنها قد تصيب النساء من مختلف الأعمار. وإذا كان لديكِ تكيسات بالثدي، فغالبا ما ستزول بعد انقطاع الطمث، إلا إذا كنت تتناولين علاجا هرمونيا.

ومن علامات وأعراض تكيسات الثدي ما يلي:
- وجود تكتل دائري أملس سهل الحركة أو تكتل بيضاوي في الثدي ذي حواف مميزة (وهو ما يشير عادةً، ولكن ليس دائمًا، إلى أنه ورم حميد).
- عادةً يظهر التكتل في أحد الثديين، ولكنه يؤثر عليهما في نفس الوقت.
- ألم في الثدي أو مضض في المنطقة التي بها تكتل في الثدي.
- زيادة حجم تكتل الثدي ومضضه قبل الدورة الشهرية مباشرة.
- صغر حجم تكتل الثدي وتراجع الأعراض والعلامات الأخرى بعد الدورة الشهرية.

ولا يؤدي وجود تكيس بسيط أو أكثر بالثدي إلى زيادة خطورة الإصابة بسرطان الثدي. ولكن وجود تلك التكيسات قد يعيق إمكانية اكتشاف التكتلات الجديدة بالثدي أو أي تغيرات أخرى غير طبيعية قد تحتاج إلى تقييم من الطبيب.
ومن المهم معرفة الملمس الطبيعي للثدي حتى تعرفي بظهور أي شيء جديد أو أي تغيير أو أي شيء لا يبدو طبيعيًا.

الأسباب
يحتوي كل ثدي على فصوص من النسيج الغدي، تبدو مثل بتلات الأُقحوان (زهرة الربيع). وتنقسم الفصوص هي الأخرى إلى فُصَيصات أصغر حجمًا تُنتج اللبن أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.

وتعمل قنوات صغيرة على نقل اللبن إلى حلمة الثدي. وتتكون الأنسجة الداعمة التي تعطي للثدي شكله من نسيج دهني ونسيج ضام ليفي. وتظهر تكيسات الثدي عندما يؤدي فرط نمو الغدد والنسيج الضام (تغيرات كيسية ليفية) إلى سد قنوات اللبن، مما يتسبب في توسعها وامتلائها بالسائل.

وقد تكون الكيسات أصغر من أن تشعري بها، ولكن يمكن اكتشافها أثناء اختبارات التصوير  بالأشعة، مثل تصوير الثدي بالأشعة أو الموجات فوق الصوتية، أو تكون الكيسات كبيرة بما يكفي للشعور بها وقد تنمو بقطر من بوصة إلى بوصتين (من 2.5 إلى 5 سنتم). ويمكن للتكيسات الكبيرة الضغط على أقرب نسيج بالثدي، مما يتسبب في ألم بالثدي أو الشعور بعدم الراحة.

ولم يتم التوصل إلى سبب الإصابة بتكيسات الثدي حتى الآن. وتشير بعض الدلائل إلى أن زيادة الإستروجين في الجسم، والتي يمكن أن تحفز أنسجة الثدي، قد تؤدي دورًا في تكوينها.

اقرأ أيضا:
هل خزعة الثدي كافية لاستبعاد السرطان؟
ألم الثدي الأيمن مع وجود تكتل
إفرازات وألم .. والسبب تمدد القنوات الثديية
6 خطوات للتغلب على انسداد القنوات اللبنية
آخر تعديل بتاريخ 1 يناير 2017

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد
    انشر تعليقك عن طريق
    تبقى لديك 500 حرف
    إرسالك التعليق تعني موافقتك على اتفاقية استخدام الموقع
    أرسل

    شركاؤنا

    • المعاهد الوطنية الأمريكية
    • مؤسسة مايو كلينك