لا يحتاج غثيان الصباح في العادة إلى أيّ علاج، ولو أنّ العديد من العلاجات المنزلية، مثل تناول وجباتٍ خفيفةٍ خلال النهار واحتساء الزنجبيل، تساعد في تخفيف الغثيان في أغلب الأحيان.

وفي حالاتٍ نادرة، يكون غثيان الصباح شديداً لدرجةٍ يصنف فيها على أنه حالة تقيّؤ حملي. وربما يتطلب هذا النوع من غثيان الصباح الرعاية في المستشفى والعلاج بواسطة السوائل والأدوية الوريدية.

راجعي طبيبك أو مقدمي الخدمة الصحية في الحالات التالية:
1- إذا كان الغثيان أو القيء شديدًا.
2- إذا كنت تُخرجين كميةً صغيرةً فقط من البول أو إذا كان لون البول لديك غامقاً.
3- إذا كنت لا تستطيعين كبح السوائل.
4- إذا كنت تشعرين بالدوار أو يغمى عليك عند الوقوف.
5- إذا كنت تعانين من تسرّع القلب.
6- إذا كنت تتقيئين دماً.

التحضير لزيارة الطبيب
يمكن معالجة غثيان الصباح في العادة من خلال زيارات ما قبل الولادة.
- دوِّني أيّ أعراضٍ تعانين منها.. اذكري كل الأعراض، حتى إذا كنت تعتقدين أنها غير ذات صلة بحالتك.

- ضعي قائمة تضم كل الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية الأخرى التي تتناولينها.. دوِّني الجرعات وعدد مرات تناولها.

- اصطحبي معك أحد أفراد العائلة أو صديقة مقرّبة لكِ إن أمكن ذلك.. فقد يُقدّم لك الطبيب الكثير من المعلومات أثناء الزيارة، وقد يكون من الصعب تذكر كل شيء.

- خذي مفكرة أو كتيباً معك.. واستخدميها لتدوين المعلومات المهمة خلال الزيارة.

- فكري في الأسئلة التي سوف تطرحينها.. دوّني هذه الأسئلة، بحيث تدرجين أهم الأسئلة في البداية.

تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي تطرحينها بخصوص غثيان الصباح ما يلي:
- ما السبب الأكثر احتمالاً لظهور الأعراض التي أعاني منها؟
- هل سأعاني من غثيان الصباح أثناء مدة الحمل بكاملها؟
- هل توجد أدوية يمكنني تناولها للتحسين من الأعراض التي أعاني منها؟
- هل تُعرّض حالتي طفلي لأي خطر؟
- ما تدابير الرعاية الصحية الذاتية التي توصيني باتباعها؟

لا تتردي في طرح أي أسئلة متابعةٍ حين تتبادر هذه الأسئلة إلى ذهنك أثناء الزيارة.

ما تتوقعينه من الطبيب
قد تتضمن بعض الأسئلة المحتمل أن يطرحها الطبيب أو موفر رعاية الحمل ما يلي:
- منذ متى وأنت تعانين من هذه الأعراض؟
- كم مرةً تعانين من نوباتٍ من الغثيان أو القيء؟
- ما مدى شدة الأعراض؟
- هل تلاحظين محفزاتٍ محددةً للغثيان أو القيء لديك؟
- هل تعانين من أعراضك في أوقاتٍ محددةٍ من النهار أو خلال كل الوقت؟
- هل تتناولين فيتاميناً ما قبل الولادة؟ هل تتناولين أي أدوية أخرى بصورة منتظمة؟
- ما الأشياء التي، إن وجدت، تجعلك تشعرين بتحسن؟
- ما الأشياء التي، إن وجدت، تفاقم من حالتك؟

اقرأ أيضاً:
أنا حامل وأتقيأ بعد كل وجبة.. نصائح عملية


آخر تعديل بتاريخ 13 أكتوبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية