"غثيان الصباح" تسمية شائعة لشعور الغثيان الذي يحدث لنسبة كبيرة من النساء الحوامل، وهي تسميةٌ خاطئة، لأن الغثيان قد يحدث بأي وقتٍ من النهار أو الليل، ويكثر خلال الثلث الأول من الحمل، ولكنّه قد يمتدّ لفترة الحمل كلها لدى بعض النساء.


ولا يحتاج غثيان الصباح في العادة إلى أيّ علاج، ولو أنّ العديد من العلاجات المنزلية، مثل تناول وجباتٍ خفيفةٍ خلال النهار واحتساء الزنجبيل، تساعد في تخفيف الغثيان في أغلب الأحيان.

وفي ملفنا هذا سنتناول كل ما يخص هذا العرض من الحمل وكيفية طرق العلاج ودور الطب البديل في العلاج.

آخر تعديل بتاريخ 21 أكتوبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية