تعاني الكثير من السيدات بعد الولادة القيصرية من صعوبة التخلص من الوزن الزائد الذي اكتسبنه أثناء فترة الحمل، وكذلك من صعوبة التخلص من الكرش، مما يسبب مشاكل نفسية لبعض السيدات خاصة اللواتي يعطين أهمية كبيرة لمظهر الجسم.

وللتخلص من الوزن الزائد والكرش بعد الولادة القيصرية توصى المرأة بما هو آت:
1- استخدام مشد البطن الطبي
ويراعى اختيار نوعية جيدة يكوّن القطن نسبة جيدة من مكوناتها، حيث يساعد المرأة على الشعور بالراحة والثقة أثناء الحركة واستعادتها لحركتها الطبيعية بصورة أسرع، وكذلك فانه يساعد في التئام الجرح والأهم انه يساعد على شد عضلات البطن إلى بعضها.

2- الاكثار من شرب الماء
تحتاج المرأة بعد الولادة إلى ما بين 3-4 لترات يوميا من الماء، حيث تمنع التجفاف وكذلك يساعد في التخلص من الكرش بعد الولادة.

3- النوم لساعات كافية
تحتاج المرأة لأخذ قسط كاف من النوم، حيث تنصح بالنوم كلما نام طفلها، أما إذا لم تاخذ المرأة قسطا كافيا من النوم فلن تكون قادرة على القيام بالتمارين الرياضية، وكذلك سيقوم الجسم بإفراز الكورتيزون مع بقية هرمونات الاجهاد، والتي تزيد من قابلية الجسم على زيادة الوزن.

4- عدم حمل ثقل يزيد عن وزن الطفل
يجب الامتناع عن حمل أي شيء يزيد وزنه عن وزن الطفل، وكذلك الامتناع عن صعود السلم خاصة في الأسابيع الأولى بعد الولادة.

5- النظام الغذائي المتوازن
يحتاج جسم المرأة  بعد الولادة إلى نظام غذائي متوازن، لكي يستعيد عافيته ولكي تكون المرأة قادرة على القيام بالرضاعة (في حالة الرضاعة الطبيعية)، وتحتاج المرأة إلى 1800-2000 سعرة حرارية يوميا، وقد تزيد 500 سعرة أخرى في حالة الرضاعة الطبيعية.

ويختلف هذا المعدل حسب:
- وزن المرأة.
- عدد مرات الإرضاع.
- معدل الأيض الخاص بالجسم.
- النشاط البدني الذي تقوم به.
وبصورة عامة تنصح المرأة بتناول الفواكه والخضروات والحبوب وكذلك اللحوم الخالية من الدهن، كاللحوم البيضاء وخاصة الأسماك لاحتوائها على الأوميغا 3، والابتعاد عن الأطعمة الدهنية (يفضل زيارة مختص التغذية).

6- الرضاعة الطبيعية
حيث تساعد الرضاعة الطبيعية على التخلص من الوزن الزائد في جسم الأم، اضافة لما لها من ايجابيات على صحة الطفل.

7- يجب إعطاء الجسم فترة للراحة بعد الولادة قبل البدء بالتمارين الرياضية
يكون الجسم بحاجة لفترة تتراوح بين الـ 6-8 أسابيع للبدء بالتمارين الرياضية، وذلك لإعطاء فرصة للجرح للالتئام وكون الجسم تعرض لعملية كبرى (الولادة القيصرية).

8- ممارسة التمارين الرياضية
تبدأ المرأة بممارسة التمارين الرياضية بعد 6-8 أسابيع بعد الولادة القيصرية (يجب عليها استشارة الطبيب)، وتبدأ بممارسة التمارين الهوائية بمعدل 150 دقيقة أسبوعيا مقسمة على فترات (10 دقائق مستمرة وبعدها تزيد لتصبح 20 دقيقة وصولا إلى 30 دقيقة مستمرة  ويكون المجموع أسبوعيا 150 دقيقة).

ومع هذه التمارين تبدأ بتمارين خاصة بشد البطن وهناك العديد من التمارين الخاصة بشد البطن، والتي تركز على تقوية العضلة المستقيمة وهناك أيضا التمارين الخاصة بتقوية العضلة البطنية المستعرضة (يجب التركيز على هذه العضلة لما لها من أهمية في تقريب العضلات المستقيمة)، ويمكن متابعة هذه التمارين في مراكز مختصة ( بعد تنبيههم بكون المرأة قد أجري لها عملية قيصرية، لكي يتمكن المختص من اعطاء التمارين المناسبة لها).

وعندما تصل المرأة لمستوى يمكنها من إجراء التمارين الرياضية بصورة مجهدة، يفضل أن تقوم بارضاع الطفل قبل القيام بالتمارين أو سحب الحليب من الثدي قبل القيام بالرياضة، أو الإرضاع بعد فترة مناسبة من النشاط البدني.

9- إجراء فحص البطن
يتم فحص العضلة المستقيمة بعد 6 أسابيع من الولادة، حيث تعاني بعض السيدات من تمزق الأنسجة الرابطة بين العضلات المستقيمة (ويتم من خلال استلقاء المريضة على ظهرها وثني ركبتها، وبعدها تقوم برفع الرأس والكتفين عن الأرض لمسافة 10 سنتم، وتقوم بفحص البطن في المنطقة الوسطى أعلى الصرة بواسطة ثلاثة أصابع، إذا استطاعت المرأة ادخال 3 أصابع أو أكثر في هذه المنطقة فهذا يعني تمزق الأغشية الرابطة بين العضلات المستقيمة).

وغالبا ما تحتاج السيدات اللواتي يعانين من تمزق هذه الأنسجة إلى تداخل جراحي، لربط هذه العضلات (إذا ارادت السيدة التخلص من ترهلات البطن بعد الولادة).

10- استشارة مختص الجراحة التجميلية وإجراء الفحص السريري
قد تحتاج بعض السيدات (واللواتي لم تنفع معهن الطرق السابقة لفترة طويلة)، لإجراء تداخل جراحي، وهناك عدة طرق جراحية للتخلص من ترهلات البطن يتم تحديدها بعد إجراء الفحص السريري، وكذلك معرفة نية المريضة إن كانت تنوي الإنجاب مستقبلا أم لا.
مثلا:
- إذا كانت المريضة تعاني من دهون زائدة في منطقة البطن فقط وكان الجلد في هذه المنطقة جيدا (لا توجد به ترهلات)، فعندها تحتاج إلى عملية شفط دهون بواسطة الناظور، ويمكن أيضا ربط الأنسجة الرابطة بين العضلات المستقيمة إذا كانت تعاني من تمزق.

- إذا كانت المريضة تعاني من ترهل الجلد والعضلات، فبحسب درجة هذه الترهل يمكن إجراء عملية شد البطن الجزئية أو الكلية أو عملية رفع وشد الجسم، إعتمادا على درجة ترهل الجسم، وكذلك يراعى أن تكون المرأة قد أكملت عائلتها (لا تنوي الإنجاب مستقبلا)، وأن تكون بصحة جيدة ولا تعاني من الوزن الزائد ( أي أنها بوزن جيد ولكنها تعاني من الترهلات في منطقة البطن).

اقرأ أيضا:
ترهلات البطن بعد الولادة
دليلك للتخلص من ترهلات البطن بعد الولادة
دليلك للتخلص من ترهلات الصدر
محفزات ترهل الصدر.. كيف يمكن تفاديها؟
آخر تعديل بتاريخ 17 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية