تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يُعرَّف سكري الحمل Gestational diabetes mellitus على أنه أي درجة من عدم تحمل الغلوكوز، والتي يتم التعرف عليها أثناء الحمل أو يكون حدوثها مقترنا بالحمل. وما يقرب من 7 ٪ من جميع حالات الحمل معقدة بسبب سكري الحمل، مما يؤدي إلى أكثر من 200000 حالة سنويًا.

وقد وجدت دراسة أن النساء المصابات بسكري الحمل يكن أكثر عرضة للإصابة بخلل التمثيل الغذائي وداء السكري من النوع الثاني بعد مرور ثلاث سنوات من الولادة في المتوسط. كما يتعرض أجنة الأمهات المصابات بداء السكري إلى خطر الإصابة الخطيرة عند الولادة، ويكون خطر تعرض السيدة لاحتمال الولادة القيصرية أكثر بثلاثة أضعاف من الحوامل غير المصابات بالسكري، ومضاعفة حالات دخول وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة إلى أربعة أضعاف.

* أسباب الإصابة بسكري الحمل

يُعتقد أن سكري الحمل ينشأ لأن التغيرات العديدة، الهرمونية وغيرها، التي تحدث في الجسم أثناء الحمل تجعل بعض النساء أكثر مقاومة للأنسولين. والأنسولين هو هرمون تصنعه خلايا متخصصة في البنكرياس يسمح للجسم باستقلاب الغلوكوز بشكل فعال لاستخدامه لاحقًا كوقود. وعندما تكون مستويات الأنسولين منخفضة، أو لا يستطيع الجسم استخدام الأنسولين بشكل فعال (أي مقاومة الأنسولين)، ترتفع مستويات الغلوكوز في الدم.

وخلال فترة الحمل، تُنتج المشيمة - التي تربط الطفل بدمك لتمده بالغذاء اللازم - مستويات عالية من هرمونات أخرى مختلفة، وتعمل معظم هذه الهرمونات على إعاقة عمل الأنسولين في خلايا الجسم، مما يرفع مستوى سكر الدم، ولكن الارتفاع البسيط في مستوى سكر الدم بعد الوجبات يعد أمرًا طبيعيًا خلال فترة الحمل.

وتنتج المشيمة، مع نمو الجنين، المزيد والمزيد من الهرمونات التي تعوق عمل الأنسولين، كما تحفز المشيمة، عند الإصابة بسكري الحمل ارتفاعًا في سكر الدم إلى المستوى الذي يمكن أن يؤثر على نمو الجنين وصحته، عادة ما يحدث سكري الحمل خلال النصف الأخير من الحمل، وفي بعض الأحيان يحدث مبكرًا بحلول الأسبوع العشرين، لكن بوجه عام لا يحدث قبل ذلك.

* من النساء الأكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل؟

لا يفهم الباحثون بالضبط سبب إصابة بعض النساء بسكري الحمل والبعض الآخر لا. لكن، تكون السيدة معرضة للإصابة بسكري الحمل أكثر من غيرها عندما تكون ضمن الفئات أو الحالات التالية:
- كانت مصابة بسكري الحمل في حمل سابق.
- ولدت طفلا كبيرا (يزن 4.5 كغم حوالي 10 أرطال أو أكثر) في حمل سابق.
- مؤشر كتلة جسمها (BMI) في فئة السمنة (فوق 30).
- لديها والد أو أخ أو أخت أو طفل مصاب بداء السكري.
- تعاني متلازمة تكيس المبايض.
وسيسألك الطبيب عن عوامل الخطر هذه عند أول زيارة له. إذا كان أي منها ينطبق عليك، فسيتم تقديم اختبار سكري الحمل لك عندما تكونين بين الأسبوعين 24 و 28 من الحمل. لكن، إذا كنتِ مصابة بسكري الحمل من قبل، فسيتم إجراء اختبار عند أول زيارة الطبيب، وسيتم فحصك أيضًا في الأسبوع 24 إلى 28 أسبوعًا حتى لو كان الاختبار الأول طبيعيًا.

* المصدر
Causes of gestational diabetes
آخر تعديل بتاريخ 3 ديسمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية