تحدث الإصابة بمرض السكري خلال فترة الحمل، حيث يحدث اعتلال في قدرة الخلايا على استخدام السكر (الجلوكوز)، مما يؤدي لارتفاع في مستوى سكر الدم، محدثا تأثيرات ضارة على الحمل، وعلى صحة الجنين، فما هي أسباب حدوث هذا المرض؟

* الأسباب
لا يعرف الباحثون أسباب إصابة بعض النساء بمرض سكري الحمل، ولكن فهم كيفية تأثير الحمل على عملية معالجة الجلوكوز في الجسم قد تساعدنا في فهم كيفية حدوث المرض.

يهضم الجسم الطعام الذي تتناولينه، مما يؤدي لانتاج السكر (الجلوكوز) الذي يدخل مجرى دمك، واستجابة لذلك ينتج البنكرياس - غدة كبيرة خلف المعدة - الأنسولين، وهو الهرمون الذي يساعد على نقل الجلوكوز من مجرى الدم إلى خلايا الجسم، حيث يُستخدم كمصدر من مصادر الطاقة.

وخلال فترة الحمل، تُنتج المشيمة - التي تربط الطفل بدمك لتمده بالغذاء اللازم - مستويات عالية من هرمونات أخرى مختلفة، وتعمل معظم هذه الهرمونات على إعاقة عمل الأنسولين في خلايا الجسم، مما يرفع مستوى سكر الدم، ولكن الارتفاع البسيط في مستوى سكر الدم بعد الوجبات يعد أمرًا طبيعيًا خلال فترة الحمل.

وتنتج المشيمة، مع نمو الجنين، المزيد والمزيد من الهرمونات التي تعوق عمل الأنسولين، كما تحفز المشيمة، عند الإصابة بسكري الحمل ارتفاعًا في سكر الدم إلى المستوى الذي يمكن أن يؤثر على نمو الجنين وصحته، عادة ما يحدث سكري الحمل خلال النصف الأخير من الحمل، وفي بعض الأحيان يحدث مبكرًا بحلول الأسبوع العشرين، لكن بوجه عام لا يحدث قبل ذلك.

* عوامل الخطورة
يمكن أن تصاب أي سيدة بسكري الحمل، لكن بعض النساء أكثر عرضة من غيرهن لخطر الإصابة به، وتتضمن عوامل الخطورة لمرض سكري الحمل ما يلي
- العمر أكبر من 25 عامًا.. النساء اللاتي تزيد أعمارهن على 25 عامًا أكثر عرضة للإصابة بمرض سكري الحمل.

- التاريخ الصحي العائلي أو الشخصي.. يزيد خطر إصابتك بسكري الحمل إذا كنتِ تعانين من مقدمات السكري، أي الارتفاع الطفيف في مستوى سكر الدم الذي ربما يكون سابقًا للإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
- إذا كان أحد أفراد العائلة مثل أحد الوالدين أو الإخوة مصابًا بداء السكري من النوع الثاني.
- من المرجح أيضًا إصابتك بسكري الحمل إذا كنت قد أُصبتِ به خلال حمل سابق، أو إذا كنت وضعتِ طفلاً يزن أكثر من 4.1 كيلوغرامات (9 أرطال)، أو إذا وضعتِ جنينًا ميتًا دون أسباب.

- الوزن الزائد.. 
تكونين أكثر عرضة للإصابة بمرض سكري الحمل إذا كان وزنكِ زائدًا بشكل ملحوظ، وكان مؤشر كتلة الجسم (BMI) يبلغ 30 أو أكثر.

- العرق الملون.. 
لأسباب غير معروفة، تكون النساء السود والإسبانيات والأميركيات من أصل هندي أو آسيوي أكثر عرضة للإصابة بمرض سكري الحمل.


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة "مايو كلينك"

آخر تعديل بتاريخ 25 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية