تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تشخيص ضمور المهبل

وفق بعض التقديرات، يعاني ما يقرب من نصف النساء بعد انقطاع الطّمث من ضمور المهبل. لكن، قلّةً منهنّ يسعين للعلاج، فالكثير منهنّ يرضخن للأعراض ويشعرن بالإحراج حيال مناقشتها مع طبيبتهم.



لكن، من المهم أن تحدّدي موعدًا لزيارة الطبيبة إذا كنت تعانين من ألمٍ أثناء الجماع لا يزول باستخدام مرطب المهبل (ريبلينز Replens، مرطب فاجينيز الأنثوي Vagisil Feminine Moisturizer وغيرها)، أو باستخدام مادة ترطيب ذات أساس مائي (كالأنواع الخالية من الجليسيرين لمنتج الأستروغلايد Astroglide، كي- واي إنتريغ K-Y Intrigue وغيرها)، أو إذا كنت تعانين من أعراض مهبلية كالحالات غير المعتادة من النزيف والإفرازات والحرقة والألم في المهبل.

* كيف تستعدي لزيارة الطبيبة؟
- ضعي قائمةً بكل العلامات والأعراض التي تعانين منها، وأدرجي أيضًا تلك العلامات والأعراض التي قد لا تبدو متصلةً بسبب زيارتك للطبيبة.
- دوّني ملاحظةً بالمعلومات الشخصية الرئيسية، أدرجي أيّ ضغوطٍ رئيسيةٍ أو تغييراتٍ حديثة طرأت على حياتك.
- ضعي قائمة بكل الأدوية التي تتناولينها مع جرعاتها، وأدرجي فيها العقاقير والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولينها بدون وصفة طبية.
- فكري في اصطحاب إحدى القريبات أو الصديقات معك، فقد يكون من الصعب أحيانًا تذكر كل المعلومات التي تتلقينها أثناء الزيارة، ولعلّ من ترافقك تتذكر شيئًا قد فاتكِ أو نسيتِه.
- حضّري الأسئلة، إن وقت وجودك مع الطبيبة محدود، ولذلك من شأن تحضير قائمةٍ من الأسئلة أن يساعد في الاستفادة القصوى من وقتكما معًا.

* أسئلة يمكنك طرحها على الطبيبة
- ما الذي يتسبب في حدوث الأعراض أو الحالة المرضية التي أعاني منها على الأرجح؟
- ما الأسباب المحتملة الأخرى للأعراض أو الحالة التي تصيبني؟
- ما أنواع الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
- هل من المرجح أن تكون حالتي مؤقتة أو مزمنة؟
- ما أفضل إجراء يمكن اتخاذه؟
- ما بدائل النهج الأساسي التي تقترحها؟
- لدي بعض الحالات الصحية الأخرى. فكيف يمكنني التعامل مع كل هذه الحالات الصحية معًا؟
- هل ثمّة قيودٌ أحتاج إلى اتباعها؟
- هل عليّ زيارة طبيبةٍ اختصاصية؟
- هل ثمّة أيّ كتيّبات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني اقتناؤها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصين بها؟ 



* أسئلة قد تطرحها الطبيبة
سوف تطرح الطبيبة عليكِ أسئلةً حول الأعراض وتقيّم حالتك الهرمونية، وتتضمّن الأسئلة التي قد تطرحها الطبيبة
- ما الأعراض المهبلية التي تعانين منها؟
- منذ متى تعانين من هذه الأعراض؟
- هل لا تزالين تمرّين بالدورة الشهرية؟
- كم من الضّيق تسبّب الأعراض بالنّسبة لك؟
- هل أنتِ نشيطةٌ جنسيًا؟
- هل تحدّ هذه الحالة من نشاطك الجنسي؟
- هل خضعتِ للعلاج من السرطان؟
- هل تستخدمين الصابون المعطر أو حمام الفقاعات؟
- هل تستخدمين الدّش المهبلي أو تستخدمين رذاذ النظافة الأنثوية؟
- ما هي الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولينها؟
- هل سبق أن جرّبتِ أيًّا من المرطبات أو مواد الترطيب التي تعطى دون وصفة طبية؟

* الاختبارات والتشخيص
قد يتضمن تشخيص ضمور المهبل ما يلي:
- فحص الحوض
وفيه تلامس طبيبتك (تجسّ) أعضاء الحوض لديك، وتفحص بصريًا الأعضاء التناسلية الخارجية والمهبل وعنق الرّحم، وأثناء فحص الحوض، تتحقق الطبيبة من وجود علاماتٍ لتدلّي أعضاء الحوض، وتحدّد ذلك من خلال انتفاخات في جدران المهبل لديكِ تعود إلى أعضاء الحوض كالمثانة أو المستقيم أو من خلال تمدد الأنسجة الداعمة للّرحم.

- اختبار البول
والذي يتم فيه جمع البول وتحليله، وذلك إذا كانت لديك أعراضٌ بولية.

- اختبار التوازن الحمضي
تؤخذ خلاله عينة من السوائل المهبلية أو يوضع خلاله شريطٌ مؤشرٌ ورقي في المهبل لاختبار توازنه الحمضي.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 15 فبراير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية