تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

متلازمة ما قبل الحيض.. نمط حياة للتعايش

متلازمة ما قبل الحيض (Premenstrual syndrome) لها أعراض متعددة، ويعاني من بعض أعراضها 3 من أصل كل 4 نساء، وتختلف شدة الأعراض اختلافا كبيرا بين النساء، والعلاج يساعد في التقليل من شدة الأعراض، فهل هناك تغييرات مقترحة في نمط حياتك للتخفيف من حدة الأعراض؟ وهل هناك أي علاجات بديلة ثبتت فعاليتها؟

أولا: نمط الحياة والعلاجات المنزلية
يمكنكِ من حينٍ لآخر التعامل مع أعراض متلازمة ما قبل الحيض أو تخفيفها عن طريق القيام بتغييرات في طريقة الأكل، أو ممارسة الرياضة وأسلوب الحياة اليومية، فإذا كنت تعانين من أعراض المتلازمة فجربي هذه الأساليب:

1- تعديل نظامك الغذائي
- تناول وجبات أخف وبعددٍ أكبر لتقليل الانتفاخ والإحساس بالشبع.
- قللي من الملح والأطعمة التي تحتوي على الملح لتقليل الانتفاخ والاحتفاظ بالسوائل.
- اختاري الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعقدة مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
- اختاري الأطعمة الغنية بالكالسيوم، إذا لم تتحملي تناول منتجات الألبان أو إن لم تحصلي على كمية الكالسيوم المناسبة في نظامك الغذائي فإن مكمل الكالسيوم اليومي قد يفيدك.
- تجنبي الكافيين والكحول.

2- ادمجي الرياضة في روتين حياتك اليومية
يجب القيام ببعض الأنشطة لمدة 30 دقيقة على الأقل مثل: المشي الخفيف، أو ركوب الدراجات، أو السباحة أو الأنشطة الحيوية الأخرى في معظم أيام الأسبوع.  ,يمكن أن تساعد التمارين اليومية المنتظمة في تحسين صحتك العامة وتخفيف أعراض معينة، مثل التعب والحالة المزاجية المكتئبة.

3- التخلص من التوتر
- احصلي على ما يكفي من الراحة.
- مارسي تمارين استرخاء العضلات باستمرار أو تمارين التنفس بعمق للمساعدة في تقليل الصداع، أو القلق أو مشكلات الخلود للنوم (الأرق).
- جربي اليوغا أو المساج للاسترخاء وتقليل الضغط النفسي.

4- سجلي الأعراض لبضعة أشهر
تابعي التسجيل للتعرف إلى المحفزات وتوقيت الأعراض، فسيتيح لك ذلك إمكانية التدخل باستخدام الإستراتيجيات التي قد تساعد في تخفيف الأعراض.



ثانيا: الطب البديل
فيما يلي ما هو معروف عن فعالية الأدوية التكميلية المستخدمة لتخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحمض.
- الكالسيوم
يمكن أن يؤدي استهلاك 1200 مغم من الكالسيوم، أو مكمل الكالسيوم يوميًا مثل كربونات الكالسيوم القابلة للمضغ، إلى تقليل الأعراض البدنية والنفسية لمتلازمة ما قبل الحيض.

- الماغنسيوم
يمكن أن يساعد تناول 360 مغم من الماغنسيوم يوميًا في التخفيف من الاحتفاظ بالسوائل، وألم الثدي، والانتفاخ لدى النساء المصابات بمتلازمة ما قبل الحيض.

- فيتامين هـ
يمكن أن يساعد هذا الفيتامين الذي يتم تناوله بما يعادل 400 وحدة دولية يوميًا في تقليل أعراض متلازمة ما قبل الحيض عن طريق تقليل إنتاج البروستجلاندينات، وهي مواد تشبه الهرمونات والتي تسبب التقلصات وألم الثدي.

- العلاجات بالأعشاب
أفادت بعض النساء بوجود تحسن في أعراض متلازمة ما قبل الحيض باستخدام الأعشاب مثل الجنكة، والزنجبيل، وتوت العفة (كف مريم)، وزيت بذور زهرة الربيع المسائية ونبتة سانت جون، ومع ذلك، فالقليل من الدراسات هي التي أفادت أن أي عشب له تأثير على تخفيف أعراض المتلازمة. ولأن هيئة الغذاء والدواء لا ترعى العلاجات بالأعشاب، لذا لا يوجد سجل لأمان المنتج ولا فعاليته.

ومن ثم ينصح بالتحدث مع طبيبك قبل تناول أي منتجات عشبية، حيث قد يكون لها آثار جانبية، أو ربما تتداخل مع أدوية أخرى تتناولينها. على سبيل المثال: تعمل نبتة سانت جون على تقليل فعالية حبوب منع الحمل.

- العلاج بالإبر الصينية
يقوم ممارس العلاج بالإبر الصينية بإدخال إبر معقمة مصنوعة من الصلب المقاوم للصدأ داخل جلدك عند نقاط محددة من الجسم، وتشعر بعض النساء بتحسن الأعراض بعد العلاج بالإبر الصينية.


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة "مايو كلينك"
آخر تعديل بتاريخ 23 فبراير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية