الماموجرام .. لماذا؟

صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام) هي صورة بالأشعة السينية على الثدي تُستخدم للكشف عن سرطان الثدي، ويمكن استخدام صورة الثدي الشعاعية إما لأغراض الفحص أو التشخيص، ويعتمد تكرار مرات إجراء صورة الثدي على العمر، وخطر الإصابة بسرطان الثدي.

دواعي الإجراء

صورة الثدي الشعاعية هي تصوير الثديين بالأشعة السينية المصممة لاكتشاف الأورام والتشوهات الأخرى، ويمكن استخدام صورة الثدي الشعاعية لأغراض الفرز (screening) أو التشخيص (diagnosis) في تقييم أي تكتل بالثدي:

التصوير الشعاعي للثدي بهدف الفرز (Screening mammogram)
يُستخدم التصوير الشعاعي للثدي لاكتشاف تغيرات الثدي لدى النساء اللائي لا يعانين من أعراض، أو علامات، أو تشوهات في الثدي يمكن ملاحظتها، أي أن هذا الإجراء يتم بشكل روتيني لنساء طبيعيات ولا يعانين من أي مشكلة ظاهرة، ويهدف هذا الفحص إلى اكتشاف السرطان قبل وجود علامات سريرية ملحوظة.

التصوير الشعاعي للثدي بهدف التشخيص (Diagnostic mammogram
1. يُستخدم التشخيص بالتصوير الشعاعي للثدي للتحقق من أي تغيرات مشتبه بها مثل تكتل، أو ألم، أو مظهر غير طبيعي للجلد، أو زيادة سُمك الحلمة، أو ظهور إفرازات منها.

2. يُستخدم أيضاً لتقييم النتائج غير الطبيعية التي ظهرت أثناء التصوير الشعاعي للثدي بهدف الفرز (screening)، حيث يتم أخذ صور إضافية بهدف الوصول لصورة أوضح للتغيرات التي ظهرت في الفحص الأولي.

متى يجب أن يبدأ التصوير الشعاعي الدوري بهدف الفرز  (Screening mammogram)؟

لم يتفق الخبراء والمنظمات الطبية على الوقت الذي ينبغي فيه على النساء بدء إجراء التصوير الشعاعي للثدي بشكل منتظم، وعدد المرات التي يجب فيها إجراء الاختبار، لذا، تحدثي مع طبيبك بشأن عوامل الخطورة والتفضيلات وفوائد ومخاطر الفحص، ويمكنكما معاً تحديد الجدول الزمني الأفضل لكِ.

تتضمن بعض الإرشادات العامة في ما يتعلق بوقت بدء التصوير الشعاعي الدوري للثدي ما يلي

النساء ذوات الخطورة المتوسطة للإصابة بسرطان الثدي
تبدأ العديد من النساء في إجراء تصوير الثدي الشعاعي عند سن الأربعين ويخضعن له كل عام إلى عامين، وتختلف الفئات المهنية في توصياتها، ولكن ينصح معظمها، بما في ذلك جمعية السرطان الأميركية، النساء اللائي يكنّ معرضات لدرجة خطورة متوسطة بالبدء في الخضوع للتصوير الشعاعي للثدي عند سن الأربعين، بينما يوصي فريق عمل الخدمات الوقائية الأميركية النساء بالانتظار حتى سن الخمسين لبدء الخضوع لتصوير الثدي الشعاعي المنتظم.

النساء ذوات الخطورة المرتفعة للإصابة بسرطان الثدي
قد تستفيد النساء المعرضات لدرجة مرتفعة من خطورة الإصابة بسرطان الثدي من بدء إجراء الفحص بالتصوير الشعاعي للثدي قبل سن الأربعين، ويمكنكِ استشارة الطبيب لوضع برنامج فردي مخصص لحالتكِ؛ فهناك بعض عوامل الخطورة، مثل التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الثدي، قد تدفع الطبيب للتوصية بالتصوير بالرنين المغناطيسي مع التصوير الشعاعي للثدي.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة "مايو كلينك"

آخر تعديل بتاريخ 4 يناير 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية