يمكن لبعض أشكال العلاج الهرموني لانقطاع الطمث أن تسبب نزيفًا شهريًا، وتتضمن تلك الأشكال مستحضرات العلاج الهرموني الدوري الذي يحتوي على مزيج من الإستروجين والبروجستين، حيث يستخدم البروجستين للوقاية من سرطان بطانة الرحم إذا كان الرحم لديك سليمًا.

ويمكن أن يؤدي العلاج الهرموني لانقطاع الطمث إلى نزيف قد يكون خفيفًا أو كثيفًا ككثافة الدورة الشهرية الطبيعية، وإذا كنت قلقة بشأن النزيف لديك، فحددي موعدًا لزيارة الطبيب.



وتتضمن الأسباب المحتملة للنزيف غير الطبيعي أثناء انقطاع الطمث وبعده ما يلي:
- ترقق النسيج المبطن للمهبل والرحم نتيجة لانخفاض هرمون الإستروجين.
- الزوائد اللحمية الرحمية أو الأورام الليفية.
- عدوى الرحم، مثل التهاب بطانة الرحم والتهاب عنق الرحم.
- النمو غير الطبيعي لبطانة الرحم (فرط تنسج بطانة الرحم).
- سرطان بطانة الرحم.
بالإضافة إلى التاريخ المرضي المفصل والفحوصات الجسدية، فقد يطلب الطبيب إجراء اختبارات معملية أو القيام بإجراءات التشخيص لتحديد سبب النزيف غير الطبيعي بعد انقطاع الطمث.

آخر تعديل بتاريخ 7 يونيو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية