إن فقدان السمع الذي يحدث تدريجيًا مع تقدّم السّن (الصمم الشيخوخي) أمرٌ شائع ، يعاني من درجة منه كثير من الأشخاص بين عمر 65 و75 سنة.

أما بالنسبة لمَن يزيد عمرهم عن 75 سنة، فنسبة المصابين بفقدان جزئي للسمع هي فردٌ واحدٌ من بين كل فردين تقريبًا.

ويعتقد الأطباء أن الوراثة والتعرض المزمن للضوضاء الصاخبة هما العاملان الرئيسان اللذان يساهمان في فقدان السمع بمرور الوقت. ويمكن أن تمنع عوامل أخرى، مثل زيادة الشمع في الأذنين، إيصال الأصوات على نحو طبيعي مؤقتًا.

ولا يمكن إصلاح فقدان السمع. ولكنك لست مضطرًا للعيش في عالمٍ فيه الأصوات مكتومةٌ أو قليلة الوضوح. حيث يمكن أن تتخذ أنت وطبيبك أو اختصاصي السمع خطواتٍ لتحسين الأصوات التي تسمعها.

وفي هذا الملف نتناول أهم المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع.
آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية