تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

طرق تشخيص وعلاج الفشل الكلوي الحاد

الفشل الكلوي الحاد هو توقّف حادّ ومفاجئ في وظيفة الكلية خلال فترة قصيرة، مما يؤدّي إلى تراكم السّوائل والفضلات في الجسم، وهذا الفشل في الوظيفة يكون خطيراً وقاتلاً إذا لم يتمّ علاجه بالشكل المناسب.



وإذا ما أشارت العلامات والأعراض لديك إلى أنّك تُعاني من فشل كلوي حاد؛ فقد يوصي طبيبك باختبارات وإجراءات لتأكيد التشخيص. وقد تتضمن ما يلي:
- قياسات كمية البول.. قد تُساعد معرفة كمية البول لديك في الكشف عن سبب الفشل الكلوي لديك.
- اختبارات البول.. قد يكشف تحليل عيّنة من البول عن نشاطات غير طبيعيّة قد تدل على فشل كلوي.
- اختبارات الدم.. قد تكشف عينة مأخوذة من دمك عن ارتفاع سريع لمستويات البول والكرياتينين بالدم؛ وهما مادتان مُستخدمتان في قياس وظيفيّة الكلية.
- اختبارات التصوير.. قد تُستخدم اختبارات التصوير مثل الفحص بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالأشعة المقطعيّة (CT) لمساعدة طبيبك على مُعاينة كليتيك.
- أخذ عينة من نسيج الكلية للفحص.. قد يوصي طبيبك في حالات مُعيّنة بخزعة كلوية لاستخلاص عيّنة دقيقة من النسيج الكلوي للاختبار المعملي. ولكي يقوم طبيبك باستخلاص عيّنة من النسيج الكلوي؛ قد يقوم بغرز إبرة رفيعة خلال جلدك وإلى داخل كليتك.

* العلاجات والعقاقير
يتطلّب علاج الفشل الكلوي الحاد عادةً إقامة في المُستشفى، وتتوقّف المدّة التي ستقضيها في المُستشفى على سبب إصابتك بالفشل الكلوي الحاد ومدى سرعة تعافي كليتاك.



1- علاج السبب الرئيسي للفشل الكلوي
يشمل علاج الفشل الكلوي الحاد تحديد ذلك المرض أو تِلك الإصابة التي تعرضت لها وأدت أساسًا إلى تلف كليتيك.

2- علاج المضاعفات حتّى تتعافى كليتاك
سيعمل طبيبك أيضًا على منع حدوث مضاعفات مما يتيح الوقت لكليتيك للتعافي. تشمل الأساليب العلاجيّة التي تُساعد على منع حدوث مضاعفات ما يلي:
- الأساليب العلاجيّة التي تعمل على موازنة حجم السوائل في الدم.. قد يوصي طبيبك بالسوائل الوريديّة (IV) إذا ما كان سبب إصابتك بالفشل الكلوي هو نقص السوائل في الدم. في حالات أخرى، قد يتسبب الفشل الكلوي الحاد في تناولك للسوائل بإفراط؛ مما يؤدّي إلى حدوث تورّم في الذراعين والساقين. في تِلك الحالات، قد يوصي طبيبك بأدوية تحفّز جسمك على إفراز السوائل الزائدة وإخراجها (مدرّات بول).

- أدوية لضبط نسبة البوتاسيوم في الدم.. قد يصف لك طبيبك الكالسيوم أو الجلوكوز أو بوليسترين سلفونات الصوديوم (الكايكسالات أو الكايونيكس) لمنع تراكم مستويات مرتفعة من البوتاسيوم في الدم في حالة عدم تمكن كليتيك من ترشيح البوتاسيوم من الدم كما ينبغي. وقد يؤدي وجود كميّات زائدة من البوتاسيوم في الدم إلى عدم انتظام معدّل نبض القلب (اضطراب نبض القلب) وضعف عضلي.



- أدوية استعادة مستويات الكالسيوم الطبيعية في الدم.. قد يوصي طبيبك بحقن الكالسيوم إذا ما انخفضت معدّلات الكالسيوم في دمك إلى مستوى منخفض جدًا.

- الغسيل الكلوي لإزالة السموم من الدم.. قد تحتاج إلى إجراء غسيل كلوي مؤقّت إذا ما تراكمت السموم في دمك لمساعدتك على التخلّص من السموم والسوائل الزائدة في جسمك أثناء استشفاء كليتيك. قد يُساعد الغسيل الكلوي أيضًا على التخلّص من البوتاسيوم الزائد في جسمك. أثناء غسيل الكلى يقوم الجهاز بضخ الدم خارج جسمك وخلال كلية صناعيّة (جهاز غسيل الكلى أو "المديال" ) والتي ترشّح الفضلات. بعد ذلك يعاد الدم إلى جسمك.
آخر تعديل بتاريخ 10 يوليه 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية