الورم العصبي الليفي هو اضطراب وراثي يتسبب في تكون الأورام على الأنسجة العصبية، ويمكن أن تتطور الإصابة بهذه الأورام في أي مكان في جهازك العصبي، بما في ذلك الدماغ، والحبل الشوكي والأعصاب، وعادةً ما يتم تشخيص الإصابة بالورم الليفي العصبي في مرحلة الطفولة أو في بداية مرحلة البلوغ.

وغالبًا ما تكون الأورام غير سرطانية (حميدة)، ولكنها أحيانًا يمكن أن تصبح سرطانية (خبيثة)، وغالبًا ما تكون الأعراض خفيفة، ومع ذلك، يمكن أن تشمل مضاعفات الإصابة بالورم العصبي الليفي فقدان السمع، وضعفًا في التعلم، ومشاكل في القلب والأوعية الدموية، وفقدان الرؤية، والشعور بألم شديد.

يهدف علاج الورم العصبي الليفي إلى الوصول إلى أقصى درجة من النمو الصحي والنمو السليم والسيطرة على المضاعفات بمجرد ظهورها، وعندما يؤدي الورم العصبي الليفي إلى الإصابة بأورام كبيرة أو الأورام التي تضغط على العصب، ويمكن أن يساعد إجراء الجراحة في تخفيف الأعراض، وقد يستفيد بعض الأشخاص من العلاجات الأخرى، مثل الجراحة الإشعاعية التجسيمية أو تناول الأدوية للسيطرة على الشعور بالألم.

وفي هذا الملف سنتعرف إلى أعراض الورم العصبي الليفي، وأسبابه، وأنواعه، ومضاعفاته، وطرق تشخيصه وعلاجه.

 

هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 25 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية