آلام البطن مشكلة شائعة تصيب العديد من الأشخاص، وقد تعود لأسباب مختلفة، وهذه الآلام يمكن التعرف إلى سببها من خلال أعراض الألم وموضعه. 
وفيما يلي قائمة ببعض آلام البطن الشائعة، مصنفة بحسب موقع الألم في البطن، وما يرافقها من أعراض، مع ضرورة التنويه إلى أنه رغم أن هذه هي الأعراض الشائعة إلا أنها قد تختلف من مريض لمريض، وبالتالي فتحديد موضع وشكل الألم قد يعطي فكرة أولية عن الاحتمالات، ولكنه لا يعتبر بديلا عن استشارة الطبيب وإجراء الفحوص التي يقترحها. 

1- ألم متموضع حول السُرة
* التشخيص
احتمال كبير أن يكون الألم المتثاقل عند منطقة السرة بسبب التهاب الزائدة، ومع تطور الألم للأسوأ تدريجياً واشتداده، ينتقل في أقل من يوم إلى منطقة البطن السفلى اليمنى (فوق عظم الحوض الأيمن).

* ما العمل؟
في حال الشك بوجود التهاب في الزائدة الدودية، فإنه يجب على المصاب استدعاء الطبيب، أو التوجه إلى غرفة الإسعاف في المستشفى من دون تأخير، فهذه حالة إسعافية قد تصيب أي إنسان وفي أي عمر، وإذا أهملت (أو اعتمد في تسكينها على الحبوب المضادة للألم) فسينتهي الالتهاب بانفجار الزائدة، وذلك سيعرض المريض لمضاعفات خطرة، بما في ذلك تهديد حياته.
ويوضع التشخيص عادة لدى الفحص الطبي وإجراء بعض التحاليل المخبرية البسيطة، والعلاج التقليدي هو استئصال الزائدة بعملية جراحية غير خطرة.

تذكر: لا تتناول -في حال شكك بالتهاب الزائدة الحاد- أي عقار أو طعام أو شراب، بل اعرض نفسك على الطبيب في أقرب فرصة.

2- ألم في أعلى البطن وأسفل الصدر مصحوب بحس حارق
* التشخيص
الاحتمال الأكبر هو أن يكون الألم الحارق المتموضع خلف أسفل عظم القفص حاصلا من ارتجاع حامضي معدي -مريئي (قلس)، ينتج عن ضعف في العضلة في أسفل المريء (المعصرة)، أو فتق حجابي، يسمح للعصارة المعدية الحامضة بالارتداد صعودا إلى المريء وتخريشه.
ويزداد هذا الألم عادة بعد تناول وجبة كبيرة دسمة، أو بلع شراب حامض، أو الاضطجاع على الظهر.

* ما العمل؟
إذا كنت تعاني من هذه الأعراض التي عادة ما تتكرر بين فترة وأخرى، فتجنب ملء المعدة بالطعام، وتحاشى أن تأكل المقليات والحوامض وكل ما تشعر أنه يدعو لأن تتكرر شكواك، وعوّد نفسك على النوم ورأسك مرتفع على وسادة عالية (أو وسريرك أعلى ناحية الرأس من القدمين).
فإذا بقيت الأعراض أو ازدادت، فلا بد من زيارة الطبيب، الذي سيؤكد التشخيص بالصور الشعاعية، ويصف لك الأدوية المناسبة، وقد يحتاج الأمر -إذا بقيت الأعراض- إلى عمل إصلاحي جراحي.

3- ألم حاد أعلى البطن وتحت الأضلاع اليمنى
* التشخيص
هذه أعراض التهاب المرارة الصفراوية، التي تحصل عادة من وجود حصيات في المرارة، وقد ينتشر الألم للكتف اليمنى من الخلف.. قد تكون نوبة الألم محتملة، وتختفي ثم تتكرر، خاصة بعد تناول الطعام، وقد تستمر وتشتد حدتها حتى يصبح المصاب مضطرا للذهاب لغرفة الإسعاف، وقد تترافق أحيانا بتبدل لون الجلد للأصفر إذا وجدت إحدى الحصيات طريقها إلى القناة الكبدية الجامعة.

اقرأ أيضا:
حصوات المرارة.. أعراضها وأسبابها ومضاعفاتها
الحصيات المرارية.. من الوقاية للعلاج
كيف تشخص حصوات المرارة؟

* ما العمل؟
رغم أن التهاب المرارة (الذي يحصل خاصة في السيدات ذوات الوزن الزائد) ليست حالة إسعافية مثل التهاب الزائدة، إلا أنها تستدعي استشارة الطبيب، الذي سيجري الفحوصات اللازمة لتأكيد التشخيص (بعد فحص المريض أو المريضة طبعا)، ويقرر ما إذا كان بالإمكان معالجة النوبة دوائيا ومتابعة الحالة عن كثب، أو ينصح بالعمل الجراحي.

4- ألم قابض (وأحيانا حارق) في أعلى البطن فوق السُرة
* التشخيص
قد يكون هذا دليلا على وجود قرحة هضمية، خاصة إذا حدث بعد تناول طعام حامض، أو عندما تكون المعدة فارغة.. يأتي الألم عادة على شكل نوبات متكررة، وقد يترافق بتجشؤات حامضة ورائحة فم غير مستحبة أو بإقياءات.

* ما العمل؟
لا تشكل القرحة حالة مستعجلة إلا إذا ترافقت بمضاعفات مثل النزف أو الانثقاب، وبالإمكان لمن يشكون من أعراضها أن يجربوا الابتعاد عن المأكولات الحامضة، والمقلي من الطعام، والتوابل، ويقسموا وجباتهم إلى وجبات صغيرة متعددة. لكن إذا بقيت الأعراض أو تطورت للأسوأ وتعددت النوبات، فلا محالة من استشارة الطبيب الذي سيسعى لتأكيد التشخيص بالأشعة وربما بالتنظير الهضمي العلوي.
وقد تقدمت وسائل المعالجة الدوائية منذ اكتشف الأطباء أن معظم حالات القرحة الهضمية تعود للإصابة بجرثومة (ميكروب) خاصة، ويمكن معالجتها بنجاح بالصادات.

5- نوبات ألم بطني متعمم تحصل مع نفخة في البطن
* التشخيص
كثيرا ما تحدث هذه الأعراض في حالات التهاب القولون التشنجي (تناذر الأمعاء الهيوجة)، وتترافق مع اضطرابات في التبرز (الإسهال أو الإمساك أو كلاهما)، وأحيانا مع إفرازات مخاطية مع البراز.

* ما العمل؟
هذه الحالة الشائعة ليست إسعافية، ويمكن لكثير من الناس تداركها بتجنب المأكولات التي تشكل غازات بطنية مثل بروكولي والقرنبيط، والإكثار من الألياف في الطعام (مثل الفواكه ومعظم الخضار والحبوب الكاملة)، ومعالجة الإمساك أو الإسهال بالأدوية المتداولة في الصيدليات، وتخفيف كل مسببات الشدة النفسية.
لكن إذا تكررت النوبات كثيرا وترافقت مع إسهالات شديدة، فلا بد من استشارة الطبيب.
وفي حالات نادرة تحدث أعراض مشابهة عند من يتحسسون للحليب ومشتقاته (عدم تحمل اللاكتوز lactose intolerance)، أو يتحسسون للنشويات، من أمثال الخبز والمعكرونة والحبوب (حساسية الغلوتن gluten sensitivity)، حيث تترافق الأعراض مع نوبات من الإسهال الشديد، الأمر الذي لا يخفى على الطبيب الحاذق، ويتطلب تجنب الأطعمة ذات العلاقة.

6- ألم شديد مستمر في أعلى البطن ينتشر إلى الظهر
* التشخيص
قد تكون هذه الحالة ناتجة عن التهاب غدة البنكرياس (المعثكلة) الحاد. خاصة إن حدثت بعد وليمة كبيرة رافقها تعاطي الكحول.

* ما العمل؟
هذه حالة إسعافية تحتاج إلى زيارة الطبيب أو غرفة الإسعاف في المستشفى. وإذا ثبت التشخيص (بعد إجراء فحص دموي)، فلا بد من دخول المستشفى والمعالجة عن طريق السوائل الوريدية لبضعة أيام.

7- ألم شديد في البطن (خاصة بالجهة اليمنى) مصحوب بإسهال مدمى
* التشخيص
كثيرا ما تكون هذه الأعراض ناتجة عن مرض التهابي بالجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة (وأحيانا الغليظة)، يدعى مرض كرون Crohn's disease، وقد تترافق مع حس الغثيان وارتفاع الحرارة.

* ما العمل؟
يحتاج هذا المرض غير معروف الأسباب لاستشارة الطبيب، وقد يطول أمد معالجته حتى الوصول لمرحلة الشفاء.

اقرأ أيضا:
ألم في بطني وانتقل للخصية.. ما السبب؟
داء "الرتوج" والتهابها
الالتصاقات.. من مضاعفات العمليات القيصرية
كل ما يجب معرفته عن آلام الحوض المزمنة (ملف)
بطانة الرحم المهاجرة .. الأسباب وعوامل الخطورة
أعاني من آلام شديدة أسفل البطن
آلام البطن المرتبطة بالحركة.. اسأل جراحا







آخر تعديل بتاريخ 5 أغسطس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية