الإيدز (متلازمة العوز المناعي المكتسب)، هو حالة مرضية مزمنة يُحتمل أن تكون مهددة للحياة، ويُسببها فيروس نقص المناعة البشري (HIV). 
ومن خلال تدمير الجهاز المناعي، فإن فيروس نقص المناعة البشري يُعيق قدرة الجسم على محاربة العضويات التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض.

ويعد فيروس نقص المناعة البشري، من أنواع العدوى المنقولة جنسيًا، ويمكن أيضًا أن ينتشر هذا الفيروس عن طريق ملامسة دم مصاب أو ينتقل من الأم إلى الطفل، أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية.
وقد تمر أعوام قبل أن يؤدي فيروس نقص المناعة البشري إلى ضعف الجهاز المناعي والوصول إلى مرحلة الإصابة بالإيدز.

ولا يوجد حالياً علاج شافٍ لفيروس نقص المناعة البشري/ متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز)، ولكن تتوفر أدوية يمكنها أن تُبطئ من تقدُّم المرض بشكل كبير.

ولقد أدت هذه الأدوية إلى خفض حالات الوفاة بين مرضى الإيدز في العديد من الدول المتقدمة، ولكن لا يزال فيروس نقص المناعة البشري يفتك بالسكان في إفريقيا وهايتي وأجزاء من آسيا.

الأعراض
تختلف أعراض فيروس نقص المناعة البشري والإيدز، وذلك على حسب مرحلة العدوى.

- العدوى الأولية

يظهر على معظم الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري مرض شبيه بالإنفلونزا خلال شهر أو شهرين بعد دخول الفيروس الجسم، وربما يستمر هذا المرض، الذي يُعرف باسم العدوى الأولية أو الحادة لفيروس نقص المناعة البشري، لبضعة أسابيع.

وتتضمن العلامات والأعراض المحتمَلة ما يلي:
  • الحمى
  • الصداع
  • آلام في العضلات
  • الطفح الجلدي
  • الرعشة
  • التهاب الحلق
  • قرحات الفم أو الأعضاء التناسلية
  • تضخم الغدد اللمفاوية، خاصةً في الرقبة
  • ألم بالمفاصل
  • التعرق أثناء الليل
  • إسهال


وعلى الرغم من أن أعراض عدوى فيروس نقص المناعة البشري الأولية قد تكون خفيفة، لدرجة لا تتم ملاحظتها، فإنه تزيد كمية الفيروس في مجرى الدم (الحمل الفيروسي) خاصةً في هذا الوقت.
ونتيجةً لذلك، تنتقل عدوى فيروس نقص المناعة البشري أثناء العدوى الأولية بشكل أكثر كفاءة من المرحلة التالية من العدوى.

- العدوى السريرية الكامنة
يستمر تورم العقد اللمفاوية لدى بعض الأشخاص أثناء عدوى فيروس نقص المناعة البشري السريرية الكامنة، ومن ناحية أخرى، قد لا تظهر أي علامات أو أعراض محددة، فيظل فيروس نقص المناعة البشري كامنًا في الجسم، ولكن في خلايا الدم البيضاء المصابة بالعدوى.

وعادة ما تستمر العدوى السريرية الكامنة لفترة تتراوح من 8 إلى 10 أعوام، ويمكث عدد قليل من الأشخاص في هذه المرحلة لفترة أطول من ذلك، بينما يتقدّم آخرون إلى المرحلة الأكثر شدة من المرض في وقت أسرع بكثير.

الأعراض المبكرة للإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة البشري
بما أن الفيروس يستمر في التكاثر وتدمير الخلايا المناعية، فقد تظهر لدى الأشخاص عدوى خفيفة أو علامات وأعراض مزمنة مثل:

  • الحمى
  • التعب
  • تضخم العقد الليمفاوية - وغالبًا ما تكون هذه واحدة من العلامات الأولى لعدوى فيروس نقص المناعة البشري.
  • إسهال
  • فقدان الوزن
  • السعال
  • ضيق التنفس


تفاقم العدوى وصولاً إلى الإصابة بالإيدز

إذا لم يتلقَ المصاب علاجًا لعدوى فيروس نقص المناعة البشري، فعادةً ما تتفاقم حدة المرض وصولاً إلى الإصابة بالإيدز خلال 10 أعوام تقريبًا، وفي الوقت الذي يظهر فيه مرض الإيدز، يكون التلف اللاحق بالجهاز المناعي، قد وصل إلى أشد مستوياته، مما يجعلك عرضةً للإصابة بأنواع العدوى الانتهازية - وهي الأمراض التي لا يعاني منها الشخص الذي يتمتع بجهاز مناعي سليم.

وتشمل علامات وأعراض بعض أنواع هذه العدوى ما يلي:

  • فرط التعرق أثناء الليل
  • رعشة نافضة أو حمى تتجاوز 38 درجة مائوية (100 درجة فهرنهايت)، وتستمر لعدة أسابيع
  • السعال
  • ضيق التنفس
  • الإسهال المزمن
  • بقع بيضاء دائمة أو تقرحات غير عادية على اللسان أو في الفم
  • الصداع
  • التعب الدائم غير المبرر
  • الرؤية الغائمة والمشوّشة
  • فقدان الوزن
  • الطفح الجلدي أو بثور الجلد


الأسباب
يعتقد العلماء أن هناك فيروسًا مشابهًا لفيروس نقص المناعة البشري، ظهر لأول مرة في بعض المجموعات من الشمبانزي والقرود في إفريقيا، حيث يتم اصطيادها للغذاء، ومن ثم فقد سمحت ملامسة دم القرد المصاب بالعدوى أثناء ذبحه أو طهوه للفيروس بالانتقال إلى الإنسان، ومن ثم تحول إلى فيروس نقص المناعة البشري.


كيفية تحول فيروس نقص المناعة البشري إلى مرض الإيدز
يقوم فيروس نقص المناعة البشري بتدمير خلايا CD4، وهي نوع معين من خلايا الدم البيضاء التي تلعب دورًا كبيرًا في مساعدة الجسم على محاربة الأمراض، وكلما زاد معدل خلايا CD4 التي يتم تدميرها، يضعف الجهاز المناعي لديك.
وقد يصاب الشخص بعدوى فيروس نقص المناعة البشري لعدة أعوام قبل أن تتفاقم العدوى وصولاً إلى الإصابة بالإيدز.

وتتفاقم عدوى فيروس نقص المناعة البشري وصولاً إلى الإصابة بالإيدز لدى الأفراد المصابين بها عندما ينخفض عدد خلايا CD4 لديهم عن 200 أو عندما تظهر عليهم إحدى المضاعفات الدالة على الإصابة بالإيدز، مثل:

  • الالتهاب الرئوي بالمتكيسة الجؤجؤية
  • الفيروس المضخم للخلايا
  • مرض السل
  • داء القطط
  • داء المستخفيات

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

إذا كنت تشتبه في احتمال إصابتك بفيروس نقص المناعة البشري أو كنت عرضةً للإصابة بالفيروس، فبادر بزيارة مقدم الرعاية الصحية في أسرع وقت ممكن.

آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية