مشاكل نظم القلب Heart rhythm problems قد تبدو كارتجاف أو تسارع في ضربات القلب وربما لا يسبب ضررًا. ومع ذلك، فبعض اضطرابات نبض القلب قد تسبب علامات وأعراضًا مزعجة، وأحيانًا قد تؤدي حتى إلى الوفاة؛ فما هي أنواع هذا الاضطراب؟


* أنواع اضطرابات نبض القلب
لا يقتصر تصنيف الأطباء لاضطرابات نبض القلب على مكان نشوئها فقط (الأذينين أو البطينين)، بل يشمل كذلك سرعة معدل ضربات القلب التي يسببها:
1. تسرع القلب (تسارع نبضات القلب) Tachycardia
يشير هذا إلى سرعة ضربات القلب - وهو عندما يزيد معدل ضربات القلب في وقت الراحة عن 100 ضربة (نبضة) في الدقيقة.

2. بطء القلب (بطء ضربات القلب) Bradycardia
ويشير هذا إلى بطء ضربات القلب - وهو عندما يقل معدل ضربات القلب في وقت الراحة عن 60 ضربة في الدقيقة.

لا يعني وجود أي نوع من أنواع تسرع أو بطء القلب إصابتك بأحد أمراض القلب، وعلى سبيل المثال، من الطبيعي أثناء ممارسة الرياضة أن تزداد سرعة ضربات القلب لأن القلب يعمل بسرعة ليوفر المزيد من الدم الغني بالأكسجين لأنسجة الجسم. وأثناء النوم أو أوقات الاسترخاء العميق، من المعتاد أن يتباطأ معدل ضربات القلب.


* أولا: اضطرابات تسارع القلب
1. تسرع القلب في الأذينين
يشمل تسرع القلب الناشئ في الأذينين ما يلي:
- الرجفان الأذيني Atrial fibrillation
الرجفان الأذيني هو سرعة ضربات القلب الناتج عن وجود نبضات كهربية فوضوية في الأذينين، وتنتج عن هذه الإشارات انقباضات سريعة وضعيفة وغير متسقة في الأذينين.

وتضرب هذه الإشارات الكهربية الفوضوية العقدة الأذينية البطينية بقوة، وفي العادة تتسبب في سرعة نظم (انقباضات) البطينين وعدم انتظامها، وقد يكون الرجفان الأذيني مؤقتًا، لكن قد لا تنتهي بعض النوبات دون علاج.

وقد يؤدي الرجفان الأذيني إلى مضاعفات خطيرة مثل السكتة الدماغية.


- الرفرفة الأذينية Atrial flutter
الرفرفة الأذينية تشبه الرجفان الأذيني، ولكن ضربات القلب في حالة الرفرفة الأذينية تكون عبارة عن نبضات كهربية على قدر من التنظيم والنظم أعلى من مثيلتها في الرجفان الأذيني، وقد تؤدي الرفرفة الأذينية إلى مضاعفات خطيرة مثل السكتة الدماغية.

- تسرع القلب فوق البطيني Supraventricular tachycardia
تسرع القلب فوق البطيني هو مصطلح واسع يضم أشكالاً عديدة من اضطرابات نبض القلب الناشئة فيما فوق البطينين (فوق بطينية) سواء في الأذينين أو في العقدة الأذينية البطينية.

- متلازمة وولف-باركنسون-وايت Wolff-Parkinson-White syndrome
في متلازمة وولف-باركنسون-وايت، وهي نوع من أنواع تسرع القلب فوق البطيني، يكون هناك مسار كهربي زائد بين الأذينين والبطينين يوجد منذ الولادة، ومع ذلك، ربما لا يعاني الشخص من الأعراض حتى يصل إلى سن البلوغ، وقد يسمح هذا المسار للإشارات الكهربية بأن تمر من الأذينين إلى البطينين دون المرور عبر العقدة الأذينية البطينية، وهو ما يؤدي إلى تكون دوائر قصيرة ومن ثم ضربات قلب سريعة.

2. تسارع القلب في البطينين
يشمل تسرع القلب الناشئ في البطينين ما يلي:
- تسرع القلب البطيني Ventricular tachycardia
تسرع القلب البطيني هو عبارة عن وجود ضربات قلب سريعة ومنتظمة نتيجة لتكون إشارات كهربية غير طبيعية في البطينين، ولا تسمح ضربات القلب السريعة بامتلاء البطينين وانقباضهما بكفاءة من أجل ضخ كمية من الدم تكفي الجسم، وفي الغالب يكون تسرع القلب البطيني إحدى حالات الطوارئ الطبية، وبغير العلاج الطبي السريع، قد تسوء حالة تسرع القلب البطيني وتتحول إلى الرجفان البطيني.


- الرجفان البطيني Ventricular fibrillation
يحدث الرجفان البطيني عندما تتسبب النبضات الكهربية السريعة والفوضوية في أن يرجف البطينان رجفانًا غير فاعل بدلاً من ضخ كمية الدم اللازمة للجسم، وهذه المشكلة الخطيرة قد تؤدي إلى الوفاة إذا لم تجرِ استعادة نظم القلب الطبيعي في غضون دقائق.

ومعظم الذين يصابون بالرجفان البطيني يكون لديهم مرض آخر بالقلب يتسبب في ذلك أو يكونون قد تعرضوا لصدمة خطيرة مثل أن يضربهم البرق.

- متلازمة استطالة الموجة كيو تي  Long QT syndrome
إن هذه المتلازمة هي اضطراب من اضطرابات القلب تزداد فيه مخاطر ظهور ضربات القلب السريعة والفوضوية، وقد تؤدي ضربات القلب السريعة، التي تنتج عن تغيرات النظام الكهربي في القلب، إلى الإغماء والوفاة، وفي بعض الحالات، قد يضطرب نظم ضربات القلب إلى الحد الذي قد يتسبب في الموت المفاجئ.

ويمكن أن يُولد الشخص مصابًا بطفرات وراثية تجعله عرضة للإصابة بمتلازمة استطالة الموجة QT، وعلاوة على ذلك، هناك العديد من الأدوية التي قد تسبب متلازمة استطالة الموجة QT، وهناك بعض المشاكل الطبية مثل عيوب القلب الخلقية التي قد تسبب أيضًا متلازمة استطالة الموجة QT.


* ثانيا: بطء القلب - بطء ضربات القلب
على الرغم من أنَّ انخفاض معدل ضربات القلب عن 60 ضربة في الدقيقة في وقت الراحة قد يعد بطئًا في القلب، فلا يشير انخفاض معدل ضربات القلب حال الراحة دائمًا إلى وجود مشكلة في القلب، فإذا كنت سليم البنية، فقد تكون عضلة القلب لديك من الكفاءة بحيث تضخ كمية كافية من الدم بمعدل ضربات قلب يقل عن 60 نبضة في الدقيقة في وقت الراحة.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك أدوية معينة تستخدم لعلاج مشاكل أخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم، قد تتسبب في انخفاض معدل ضربات القلب، ومع ذلك، فإذا كان معدل ضربات القلب بطيئَا ولا يضخ القلب كمية كافية من الدم، فقد يكون الشخص مصابًا بأحد الأنواع المتعددة لبطء القلب، ومنها:
1. متلازمة العقدة الجيبية المريضة Sick sinus syndrome
إذا كانت العقدة الجيبية، المسؤولة عن تنظيم ضربات القلب، لا ترسل النبضات بصورة سليمة، فقد يصير معدل ضربات القلب شديد البطء (بطء القلب) أو شديد السرعة (تسرع القلب) ويتباطأ على نحو متقطع. كما يمكن أن تحدث متلازمة العقدة الجيبية المريضة نتيجة لحدوث تليف بالقرب من العقدة الجيبية يؤدي إلى بطء أو تقطع أو إعاقة حركة النبضات.


2. إحصار التوصيل Conduction block
قد يحدث إحصار للمسارات الكهربية في القلب في العقدة الأذينية البطينية أو بالقرب منها، وتقع هذه العقدة على المسار ما بين الأذينين والبطينين، وكذلك قد يحدث الإحصار على أحد المسارات الأخرى إلى كل بطين.

اعتمادًا على موقع الإحصار ونوعه، قد يحدث إبطاء أو إعاقة للنبضات بين النصف العلوي والنصف السفلي من القلب؛ فإذا أعيقت الإشارة تمامًا، فقد تقوم خلايا معينة في العقدة الأذينية البطينية أو البطينين بإطلاق نبضات قلب مستمرة، لكنها في المعتاد أبطأ من النبضات الطبيعية، وهناك بعض الإحصارات التي قد لا تسبب أي علامات أو أعراض، والبعض الآخر قد يتسبب في غياب بعض النبضات أو بطء القلب، وقد يتسبب بطء معدل ضربات القلب أو إحصار التوصيل في أعراض الإرهاق أو الدوار أو الإغماء.


* ثالثا: نبضات القلب غير المكتملة
على الرغم من أن نبضات القلب غير المكتملة تبدو في الغالب أشبه بغياب بعض النبضات، فهي في الواقع نبضات زائدة، وحتى إذا شعر الشخص أحيانًا بنبضة القلب غير المكتملة، فنادرًا ما يعني ذلك أنَّ لديه مشكلة أكثر خطورة، ومع ذلك، يظل من الممكن أن تؤدي نبضات القلب غير المكتملة إلى أحد اضطرابات نبض القلب التي تدوم لمدة أطول - لا سيما في الأشخاص المصابين بأحد أمراض القلب.

تكمن الأسباب الشائعة لحدوث نبضات القلب غير المكتملة في المنبهات، مثل الكافيين الموجود في القهوة والشاي والمشروبات الغازية، وكذلك علاجات البرد التي تصرف دون وصفة طبية وتحتوي على مادة "سودوإفيدرين"، وكذلك بعض أدوية الربو.


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 4 أبريل 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية